أخبار مقتطفة
Items filtered by date: السبت, 01 نيسان/أبريل 2017

استقبل معالي الدكتور اكليلو هيلاميكائيل وزير الدولة للشئون الخارجية وشؤون الاقتصادية وشؤون المغتربين سعادة غازي عبدالله سالم المهري سفير الدولة لدى جمهورية أثيوبيا.
وبحث الجانبان خلال الاستقبال الذى جرى امس بمقر وزارة الخارجية الاثيوبية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية، وتوسيع آفاق الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين البلدين.
واكد معالي الوزيرالاثيوبي حرص بلاده على تحقيق اكبر قدر من التعاون المشترك مع دولة الإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات وضرورة زيادة حجم الاستثمار الإماراتي في أثيوبيا، مبديا استعداد حكومته تقديم الدعم اللازم والحوافز لاستكشاف للمجالات المناسبة للمستثمر الاماراتي.
من جانبه أكد سعادة سفير الدولة بان دولة الإمارات العربية المتحدة ترغب وتتطلع الى زيادة حجم الاستثمارات الإماراتية في اثيوبيا، نظراً للعلاقات الوثيقة التي تربط البلدين، بالإضافة الى المميزات الجاذبة التي تتمتع بها جمهورية اثيوبيا.

مصدر: موقع جريدة الوطن

 

Published in National-News

كتب الخبر باسم اللوغاني

أرض شاسعة ورائعة، مليئة بالطبيعة الخلابة، فالخضرة فيها تمتد آلاف الكيلومترات، والأشجار تخفي داخلها تاريخ آلاف السنين منذ عهد النبي سليمان عليه السلام والملكة بلقيس. الجبال لا حصر لها، والبحيرات الواسعة ذات الجمال الأخَّاذ تتوزع في الشمال والجنوب والشرق والغرب، والأنهار تفيض بالمياه، تشق طريقها في كل اتجاه في "الحبشة" التاريخية أو إثيوبيا كما نعرفها اليوم. أرض هاجر إليها صحابة رسول الله (ص) قبل أكثرمن 1400 عام، وبعضهم مات فيها، وقبورهم في قرية "النجاشي" شمالي البلاد شاهدة على وجودهم فيها، واستقرارهم بين أهاليها المتسامحين.

إثيوبيا، عرفت بالمصطلح الجغرافي بـ"منطقة القرن الإفريقي"، شطرها الأخدود الإفريقي الشرقي إلى قسمين: شمالي، وهو عبارة عن هضبة داخلة من ضمن حوض نهر النيل وتجري فيها أنهار عديدة، منها نهر "النيل الأزرق"، الذي ينبع من بحيرة تانا العظيمة، ونهر "عطبرة" ذو الروافد الكثيرة، ونهر "بركة"، الذي يبدأ من مرتفعات إريتريا ويتجه شمالاً إلى البحر الأحمر، ونهر "القاش" (الجاش) الذي يبدأ من شمال الهضبة ويمر بإرتيريا حتى يصل إلى حدود السودان، وهذا الجزء هو مركز الحكم لمملكة "الحبشة" التاريخية.

أما القسم الجنوبي، فيتميز بأنه أقل وعورة من القسم الشمالي، لكنه لا يخلو من المرتفعات الرائعة والوديان الجميلة، والأنهار البديعة، كنهر "عواش" (أواش) الذي يمتد من الجنوب إلى الشمال الشرقي، وبعدها يتجه إلى الجنوب إلى أن يتوقف في الرمال، قبل أن يصل إلى ساحل البحر الأحمر. أما الطقس، فيكاد يكون منقطع النظير في العالم، مما شكل عاملاً جاذباً لكثير من الأجناس للهجرة والاستقرار في الحبشة من الكثير من الدول المجاورة، خصوصاً من الجزيرة العربية.

ففي الصيف، عندما ترتفع درجات الحرارة ارتفاعاً كبيراً في منطقتنا العربية، يكون الطقس في الهضبة الإثيوبية معتدلاً جداً، حيث تبلغ الحرارة في ساعات الصباح الأولى في حدود 10 درجات مئوية، وترتفع تدريجياً إلى حوالي 15 درجة في النهار، ثم تنخفض إلى أقل من 10 درجات في ساعات الليل المتأخرة.

وتسقط الأمطار في منتصف شهر يونيو، وتستمر ثلاثة أشهر، وهي فترة الأمطار الغزيرة، التي تفيض عن الحاجة المحلية، وتملأ أنهار إثيوبيا العظيمة. أما فترة الأمطار الصغيرة، فإنها تبدأ في شهر مارس وتنتهي في شهر مايو، وأمطارها وحدها كافية لحاجة البلاد للري والزراعة.

عاصمتها "أديس أبابا" ترتفع عن مستوى سطح البحر 2300 متر، وتحيط بها التلال من كل جانب، كأنها حارس طبيعي يحميها ويرعاها، وبداخلها مئات السهول، التي تشغل العين بجمالها البديع، وتضفي على النفس متعة تعجز الكلمات عن شرحها.

زرتها قبل عام، فوقعت في حبها، وبدأتُ قراءة تاريخها الممتد آلاف السنين، فازددت حباً لها. وسعدت لوجود بعض الكتابات القديمة عنها بأقلام المبكرين من المؤلفين كالإمام جلال الدين عبدالرحمن السيوطي (المتوفى عام 1505م) والإمام تقي الدين علي بن عبدالقادر المقريزي (المتوفى عام 1446م) والكاتب الإنكليزي سامويل جونسون (المتوفى عام 1784م) والكثيرين غيرهم. في المقال المقبل، سنتحدث عن بداية العلاقة بين الحبشة والعرب وتطورها مع الزمن.

مصدر: موقع الجريدة

Published in Editorial-View-Point

 

القرن الجيبوتية -عقدت الهيئة الحكومية للتنمية (إيجاد) يوم أمس الأول الثلاثاء في كمبنسكي اجتماعا مكرسا لدراسة سبل مواجهة الهجرة غير الشرعية بالتعاون وبدعم وتمويل من الحكومة الألمانية، حضره الأمين التنفيذي للهيئة السفير/ محبوب معلم والسفير الإثيوبي في جيبوتي السيد / شامبو فاتمو .وممثلين من الدول الأعضاء. وفي كلمة له بهذه المناسبة أكد الأمين التنفيذي للهيئة الحكومية (الإيجاد) السيد / محبوب معلم أن هذا الاجتماع يأتي في إطار مواجهة التحديات الناجمة عن ظاهرة الهجرة الغير الشرعية والاتجار بالبشر الذي أصبح الشباب عرضة لها في المنطقة بحثا عن فرص حياة أفضل في الخارج، 

وأضاف أن مواجهة هذه التحديات تكمن في التعاون الحقيقي بين الدول الأعضاء، مبرزا ضرورة إيجاد حلول خلاقة لمواجهة التدفقات البشرية وذالك من خلال تبادل المعلومات وأفضل الممارسات في شأن إدارة قضيا الهجرة.
ودعا السفير محبوب معلم الدول الأعضاء بذل الجهود لتحقيق التنمية المستدامة وتوسيع مسارات الهجرة النظامية وتحقيق أهداف الألفية التنموية بما يحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعة والاتجار بالبشر،مضيفا : نحن بحاجة في دول مجموعتنا إلي تطوير مسارات الهجرة النظامية، وتنفيذ مشروعات تساعد على القضاء على الفقر وتحقيق تنمية مستدامة وتوفير فرص عمل.
بدوره عبر السفير الإثيوبي عن سروره لعقد هذا الاجتماع لذي يهدف إلى معالجة ظاهرة الهجرة غير شرعية مشيرا إلى أن المعالجة التنموية هي الحل الأساسي لهذه المشكلة.

Published in Horn-of-Africa

الخرطوم :- التقي بمكتبه صباح يوم الثلاثاء الفريق اول مهندس ركن عمادالدين  مصطفي عدوي رئيس الاركان المشتركة التقي الوفد الاثيوبي المشارك في اعمال الملتقي الاستراتيجي السوداني الاثيوبي  بقيادة الفريق ابراهام ولدماريام رئيس هيئة العمليات برئاسة الاركان الاثيوبية وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات،  واشار عدوي لدي لقائه الوفد الي أهمية التفاهمات في المستوي الاستراتيجي والتنسيق لرعاية مصالح  البلدين

من ناحية اخري تواصلت لليوم الثاني أعمال الملتقي الاستراتيجي السوداني الاثيوبي الذي تستضيفه الخرطوم،الملتقي بحث عدد من القضايا المتعلقة بتأمين الحدود بين البلدين ومكافحة التهريب والاتجار بالبشر والمهدادات الامنية في المنطقة والاقليم،  فيما اكد عدد من المشاركين من الجانبين علي اهمية الملتقي واسهاماته في تطوير العلاقات والعمل المشترك واشاروا لخروج الملتقي بعدد من التوصيات والتفاهمات التي تصب في مجملها في ما يخدم الامن والتنمية المستدامة في البلدين ويضع التنسيق والتعاون العسكري المتبادل في مساره الاستراتيجي.

وقال الجيش السوداني في بيان صحافي نشرته "سودان تريبيون" إن "المنتدى في بيانه الصحفي ذكرى إن الجانبين أكدا على أهمية المنتدى في تعزيز العلاقات والعمل المشترك بين البلدين مشيرا إلى العديد من التوصيات والتفاهمات حول قضايا الأمن والتنمية المستدامة والتعاون العسكري الاستراتيجي والتنسيقي.

وأضاف البيان ان رئيس الأركان العامة بالقوات المسلحة السودانية الفريق أول عماد الدين عدوي التقى الوفد الاثيوبي المشارك في المنتدى برئاسة الفريق ابراهام ولد مريام رئيس هيئة العمليات في الأركان الإثيوبية .

وأشار الى أن الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات.
وأكد البيان على أهمية التفاهم الذى تم التوصل اليه على المستوى الاستراتيجى الى جانب التنسيق لتحقيق مصالح البلدين.

وأكد المشاركون من الجانبين أهمية الملتقى في تطوير العلاقات والعمل المشترك، مشيرين إلى خرجه بعدد من التوصيات والتفاهمات لخدمة الأمن والتنمية المستدامة في البلدين فضلا عن التنسيق والتعاون العسكري المتبادل في مساره الاستراتيجي.

وفى أكتوبر الماضى وقع السودان واثيوبيا مذكرة تفاهم تهدف الى تعزيز التعاون الامنى والعسكرى المشترك بين الدولتين الجارتين لمحاربة الارهاب.

وفي مارس2016 أيضا، خلال الاجتماع الرابع عشر للجنة الفنية المشتركة بين إثيوبيا والسودان في الخرطوم، أقترح السودان نشر وحدات حدودية مشتركة على الحدود بين البلدين.

خالد ثابت

Published in Horn-of-Africa

تعتبر إثيوبيا وما تزال أكبر متلق للاستثمار المباشر التركي في إفريقيا وليس هذا فحسب بل إن الخطوط الجوية الإثيوبية والخطوط الجوية التركية، تسير رحلات يومية إلى إسطنبول وأديس أبابا، مما يؤدي إلى تسهيل العلاقات التجارية، وأن إثيوبيا وتركيا تجمعهما أيضا علاقات تجارية قوية، وحجم التجارة بينهما يشهد نموا كبيرا كل عام، وتعتبر إثيوبيا حاليا رابع أكبر شريك تجاري لتركيا بين البلدان الإفريقية.

وعلية فان ،حكومتا البلدين ملتزمتان بمواصلة تعزيز الشراكة الاقتصادية ، والحوارات المتعاقبة ما تزال جارية لجذب المزيد من الاستثمارات التركية عبر الدبلوماسية الإثيوبية التي تشجع الاستثمارات الأجنبية.

ومما يبرهن على العلاقة الوطيدة بين إثيوبيا وتركيا هو زيارة وفد رجال الأعمال الأتراك المؤلف من 40 عضوا يمثلون شركات في مجالات عدة وتأكيدهم على أن إثيوبيا تقدم لهم مجموعة من الفرص الاستثمارية التي يمكن أن يستثمروا فيها مما يساعد على توسيع الاستثمارات التركية الضخمة في إثيوبيا أكثر فأكثر .

وقد اجتمع رجال الأعمال الإثيوبيون والأتراك هنا في أديس أبابا الأسبوع الماضي لبحث التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين .

وبهذه المناسبة، كشف السفير التركي لدى إثيوبيا فاتح ايلوسوى عن حرص بلاده على توسيع استثماراتها في إثيوبيا.

وقال السفير أيضا إن الحكومة التركية ملتزمة بشدة بزيادة التعاون التجاري بين البلدين.

وأشار إلى أن المستثمرون الأتراك ينخرطون بقوة في قطاعات النسيج والجلود والبناء وغيرها من القطاعات في إثيوبيا.

وقال إن الاستثمارات التركية تشهد نقلة كبيرة في أديس أبابا، مؤكداً على زيادة مرتقبة في الاستثمارات خلال الفترة القادمة.
وأعلن السفير خلال الاجتماع عن استضافة بلاده للمنتدى الزراعي الإفريقي التركي في الفترة من 27 – 28 أبريل المقبل.

وأضاف أيلوسوي أن الخطوط الجوية الإثيوبية والتركية تسيران رحلات يومية إلى إسطنبول وأديس أبابا مما يعمل على تسهيل العلاقات التجارية بين البلدين .

ومن جانبه قال سلمون أفورق، رئيس غرفة التجارة الإثيوبية والجمعيات القطاعية أن إثيوبيا توفر إمكانيات هائلة للاستثمار.

وأشار إلى أن التجارة والاستثمارات التركية تنمو بسرعة في إثيوبيا بسبب النمو الاقتصادي السريع في إثيوبيا.

وأضاف أن اجتماع رجال الأعمال الإثيوبيون والأتراك والفعاليات الجانبية يمكن أن تعتبر أفضل فرصة لزيادة تعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين.

ومن ناحيته، كشف رئيس وفد رجال الأعمال الأتراك علي اوزينونو عن وجود خطة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.
وذكر اوزينونو الذي يشغل أيضاً منصب عضو مجلس إدارة جمعية المصدرين الأتراك، أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 440 مليون دولار حالياً، “هذا لا يعبر عن الطموحات ولا يعكس الإمكانيات التي تمتلكها الدولتان”.
وقال "إن هدفنا زيادة التجارة الخارجية إلى مليار دولار أمريكي خلال السنوات الخمس القادمة".

وفي هذه المناسبة أجرت صحيفة العلم مقابلة مع اثنين من رجال الأعمال الأتراك من ضمن الوفد الزائر.

وقال ميسوت توكوز مدير شركة ام سي تي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات نحن نعمل على بحث فرص الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخلق جسر بين مجال تكنولوجيا المعلومات في تركيا وإثيوبيا.

وقال إن هذه زيارتي الأولى إلى أديس أبابا وأنا متفائل جدا بفرص الاستثمار في إثيوبيا والحكومة الإثيوبية تعمل على تسهيل الأجواء الاستثمارية لنا .

وأكد على أن مجمع تكنولوجيا المعومات الذي أعدته إثيوبيا سيساعد في تعزيز مجال الاستثمار في القطاع.

وقال نحن نعمل على تعزيز الشراكة بيننا وبين رجال الأعمال الإثيوبيين والحكومة سجلت نتائج جيدة في مجال تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال السنوات الخمسة الماضية واعتقد أن أديس أبابا هي المكان الأفضل لنا للاستثمار في هذا المجال.

ومن جانبه قال مراد ارانيل المدير الإقليمي لأفريقيا لشركة فورايند للأجهزة الإلكترونية لقد شاركت في معرض أديس أبابا السنة الماضية واعتقد أن مجال الإلكترونيات في إثيوبيا مجال واعد ولديه العديد من الفرص في المستقبل .

وقال اعتقد أن هذا المنتدي مهم ومفيد جدا لنا فقد تعرفت على العديد من العملاء ورجال الأعمال الإثيوبيين مما يعمل على تسهيل أعمالنا في المستقبل القريب لفتح مكتب لنا في أديس أبابا.

وقال نحن سنحصل على أسعار تنافسية نسبة لوجود رحلات يومية بين أديس أبابا وإسطنبول فنحن لا نواجه أي مشكلة في مجال النقل.

ووفقا للبيانات الصادرة عن وزارة التجارة، زادت صادرات إثيوبيا إلى تركيا من حوالي 17 مليون دولار أمريكي في عام 2004 إلى 70 مليون دولار أمريكي في عام 2015.

وينخرط حاليا المستثمرون الأتراك في إثيوبيا في الغزل والنسيج، وكذلك في قطاعات البناء والتشييد، والبلدين يعملان معا في قطاع الطاقة مع شركة تركية تعمل في مجال تركيب خطوط نقل الكهرباء وتوريد المحولات.

وتأخذ إثيوبيا النصيب الأكبر من الاستثمارات التركية في أفريقيا حيث تتلقي البلاد 2.5 مليار دولار من إجمالي ستة مليار دولار تستثمرها تركيا في القارة.

يذكر أن أول اتصال رسمي بين الإمبراطور الإثيوبي منليك الثاني، والسلطان عبد الحميد الثاني كان في عام 1896، وافتتحت تركيا أول قنصلية عامة لها في مدينة هرر شرقي إثيوبيا في عام 1912، فيما افتتحت تركيا أول سفارة لها في إثيوبيا عام 1926، وشهدت العلاقات نقلة كبيرة بين البلدين عام 2003، وتبلغ عدد الشركات التركية بإثيوبيا 350 شركة تعمل في مختلف المجالات.

سمراي كحساي

Published in National-News

*دعم بناء سد النهضة واجب وأنه سيلعب دورا بارزا في تعزيز نمو الاقتصاد في البلاد

* التبرع والوقوف إلى جانب ضحايا كارثة انهيار النفايات في قوشي والوقوف الي جانب الحكومة أيضا لإعادة تأهيلهم

* حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد

 

إنّ التعايش السلمي بين بني البشر لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، وبموجب ضوابط التكافل لكل فرد حقه في العيش بسلام واستقرار.

احتفل علماء اهل السنة والجماعة الصوفية بالمولد النبوي الشريف الخاص بهم للمرة السادسة عشر الذي تم تنظيمه من قبل في مسجد أنور الكبير في أديس أبابا يوم الأحد الماضي.

و في هذا الإطار أجرى مندوب صحيفة العلم حوارا مع العلماء الذين شاركوا في الاحتفال بالمولد ومع المشاركين الآخرين ورئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية الشيخ محمد أمين جمال الذي قال بهذه المناسبة إن هذه الذكرى ترسخ وحدة المسلمين وتولد الحب والوئام والتفاهم والتقارب بين المسلمين في البلادمضيفا إلى أن تعزيز الوحدة والوئام والاستقرار في البلاد ضروري وواجب .ويتعين على علماء المسلمين ورجال الأديان المسيحيين أن يساهموا ويبذلوا الجهود في تعزيز السلام والاستقرار في البلاد.

وأشار إلى أن دعم بناء سد النهضة واجب وأنه سيلعب دورا بارزا في تعزيز نمو الاقتصاد في البلاد ويعزز أيضا بمكافحة الفقر وأن المجتمع المسلم مستعد للمساهمة بدوره حتى يتم الانتهاء منه رسميا .

وحث الشيخ محمد أمين المشاركين في الاحتفال أيضا على التبرع والوقوف إلى جانب ضحايا كارثة انهيار النفايات في قوشي والوقوف الي جانب الحكومة أيضا لإعادة تأهيلهم .

ومن جانبه قال الشيخ طه محمد هارون إمام مسجد أنور الكبير في أديس أبابا إننا نحتفل بهذا اليوم حبا للرسول صلي الله عليه وسلم ودعا أيضا الشيخ طه المواطنين المشاركين في هذه المناسبة إلى المساهمة في الأنشطة الإنمائية و الاجتماعية والاقتصادية المختلفة والحفاظ أيضا على السلام و الاستقرار و أن التعايش السلمي بين القوميات الإثيوبية مستمر وفعال على الرغم من تعدد القوميات والديانات المختلفة ، وليس هناك ما يعرقل عملية التعايش السلمي في البلاد، كما أن الإسلام يمنع الغلو والتشدد والتطرف ويدعو إلى التسامح الديني والتعايش مع الأديان الأخرى، ويرفض فرض الرأي على الآخر، وهو دين الانفتاح والحوار ويدعو إلى تبادل الاحترام مع الآخرين، ويضمن حقوقهم ، ويحرم القتل والعدوان، بل يدعو الى التعاون ونشر المحبة والوئام والأمن في المجتمع والحفاظ على التماسك وذرع المحبة والمودة بين كافة الشعوب وبني البشر.

و من جانبه قال الشيخ أحمد زاكر الشيخ محمد صالح رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إقليم أوروميا إن السلام أمر مهم وأساسي وتنادي به كل الأديان وأن الشعوب الأثيوبية تعيش بالمحبة والوئام والاحترام المتبادل والتسامح مع بعضها منذ آلاف السنين في البلاد.

و من جانبه أوضح الشيخ جمال محمد وهو أحد المشاركين من مسجد سمية في منطقة شولا مجنانجا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له أهمية كبرى ومكانة لدى المجتمع الإسلامي حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم و الصدق والأمانة والوفاء و المحبة والسلام و الشفقة على جميع الإنسانية والكائنات الحية وأن هذا اليوم يوم يكثر فيه مدح الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم ونذكر فيه سيرته ومعجزاته التي أعطاها الله له وهو يوم الدعاء .

وقال الشيخ جمال إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد وأن المجتمع الأثيوبي عاد إلى أنشطة التنمية المستدامة التي بدأتها الحكومة الفيدرالية و أن الحفاظ على السلام هو مفتاح لمواصلة عجلة التنمية الجارية ولهذا يجب على جميع الأثيوبيين الوقوف إلى جانب الحكومة ودعم جهود التنمية التي تشهدها البلاد و دعم سد النهضة الإثيوبي العظيم .

وقال الشيخ محمد نور رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لمدينة أديس أبابا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو مناسبة دينية خالصة تخص المسلمين ، يحتفل بها علماء أهل السنة والجماعة للمرة السادسة عشرة وهي تعزز حب الرسول صلى الله علي وسلم بين قلوب المسلمين ولا يحتفل بها في أثيوبيا فقط بل في أنحاء العالم لدى العديد من المسلمين سواء كانوا في الدول العربية والأجنبية.

وأوضح السيد يمر محمد أحد المشاركين من إقليم أمهرا أن هناك مميزات خاصة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عن باقي المناسبات الأخرى حيث يتم تنفيذ عدد من الأنشطة

وذكر الشيخ إمام أحمد من إقليم هرر أن هذا الاحتفال كان نتيجة لضمان دستور البلاد المساواة والحقوق لجميع الشعوب والأمم والقوميات الأثيوبية الذي صان حقوقها وممارسة حرياتها الدينية والثقافية وعزز التسامح والتعايش السلمي والوئام والاحترام المتبادل والمتماسك

ولا شك أن الشعب الأثيوبي استطاع أيضا تسجيل نتائج مشجعة في الحرب ضد الفقر بفضل السياسات والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الفيدرالية وتمكنت البلاد من تسجيل نمو غير مسبوق وتحقيق التنمية المستدامة وإنجاح بناء سد النهضة العظيم .

تقرير:سفيان محي الدين

إنّ التعايش السلمي بين بني البشر لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، وبموجب ضوابط التكافل لكل فرد حقه في العيش بسلام واستقرار.

احتفل علماء اهل السنة والجماعة الصوفية بالمولد النبوي الشريف الخاص بهم للمرة السادسة عشر الذي تم تنظيمه من قبل في مسجد أنور الكبير في أديس أبابا يوم الأحد الماضي.

و في هذا الإطار أجرى مندوب صحيفة العلم حوارا مع العلماء الذين شاركوا في الاحتفال بالمولد ومع المشاركين الآخرين ورئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية الشيخ محمد أمين جمال الذي قال بهذه المناسبة إن هذه الذكرى ترسخ وحدة المسلمين وتولد الحب والوئام والتفاهم والتقارب بين المسلمين في البلادمضيفا إلى أن تعزيز الوحدة والوئام والاستقرار في البلاد ضروري وواجب .ويتعين على علماء المسلمين ورجال الأديان المسيحيين أن يساهموا ويبذلوا الجهود في تعزيز السلام والاستقرار في البلاد.

وأشار إلى أن دعم بناء سد النهضة واجب وأنه سيلعب دورا بارزا في تعزيز نمو الاقتصاد في البلاد ويعزز أيضا بمكافحة الفقر وأن المجتمع المسلم مستعد للمساهمة بدوره حتى يتم الانتهاء منه رسميا .

وحث الشيخ محمد أمين المشاركين في الاحتفال أيضا على التبرع والوقوف إلى جانب ضحايا كارثة انهيار النفايات في قوشي والوقوف الي جانب الحكومة أيضا لإعادة تأهيلهم .

ومن جانبه قال الشيخ طه محمد هارون إمام مسجد أنور الكبير في أديس أبابا إننا نحتفل بهذا اليوم حبا للرسول صلي الله عليه وسلم ودعا أيضا الشيخ طه المواطنين المشاركين في هذه المناسبة إلى المساهمة في الأنشطة الإنمائية و الاجتماعية والاقتصادية المختلفة والحفاظ أيضا على السلام و الاستقرار و أن التعايش السلمي بين القوميات الإثيوبية مستمر وفعال على الرغم من تعدد القوميات والديانات المختلفة ، وليس هناك ما يعرقل عملية التعايش السلمي في البلاد، كما أن الإسلام يمنع الغلو والتشدد والتطرف ويدعو إلى التسامح الديني والتعايش مع الأديان الأخرى، ويرفض فرض الرأي على الآخر، وهو دين الانفتاح والحوار ويدعو إلى تبادل الاحترام مع الآخرين، ويضمن حقوقهم ، ويحرم القتل والعدوان، بل يدعو الى التعاون ونشر المحبة والوئام والأمن في المجتمع والحفاظ على التماسك وذرع المحبة والمودة بين كافة الشعوب وبني البشر.

و من جانبه قال الشيخ أحمد زاكر الشيخ محمد صالح رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إقليم أوروميا إن السلام أمر مهم وأساسي وتنادي به كل الأديان وأن الشعوب الأثيوبية تعيش بالمحبة والوئام والاحترام المتبادل والتسامح مع بعضها منذ آلاف السنين في البلاد.

و من جانبه أوضح الشيخ جمال محمد وهو أحد المشاركين من مسجد سمية في منطقة شولا مجنانجا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له أهمية كبرى ومكانة لدى المجتمع الإسلامي حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم و الصدق والأمانة والوفاء و المحبة والسلام و الشفقة على جميع الإنسانية والكائنات الحية وأن هذا اليوم يوم يكثر فيه مدح الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم ونذكر فيه سيرته ومعجزاته التي أعطاها الله له وهو يوم الدعاء .

وقال الشيخ جمال إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد وأن المجتمع الأثيوبي عاد إلى أنشطة التنمية المستدامة التي بدأتها الحكومة الفيدرالية و أن الحفاظ على السلام هو مفتاح لمواصلة عجلة التنمية الجارية ولهذا يجب على جميع الأثيوبيين الوقوف إلى جانب الحكومة ودعم جهود التنمية التي تشهدها البلاد و دعم سد النهضة الإثيوبي العظيم .

وقال الشيخ محمد نور رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لمدينة أديس أبابا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو مناسبة دينية خالصة تخص المسلمين ، يحتفل بها علماء أهل السنة والجماعة للمرة السادسة عشرة وهي تعزز حب الرسول صلى الله علي وسلم بين قلوب المسلمين ولا يحتفل بها في أثيوبيا فقط بل في أنحاء العالم لدى العديد من المسلمين سواء كانوا في الدول العربية والأجنبية.

وأوضح السيد يمر محمد أحد المشاركين من إقليم أمهرا أن هناك مميزات خاصة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عن باقي المناسبات الأخرى حيث يتم تنفيذ عدد من الأنشطة

وذكر الشيخ إمام أحمد من إقليم هرر أن هذا الاحتفال كان نتيجة لضمان دستور البلاد المساواة والحقوق لجميع الشعوب والأمم والقوميات الأثيوبية الذي صان حقوقها وممارسة حرياتها الدينية والثقافية وعزز التسامح والتعايش السلمي والوئام والاحترام المتبادل والمتماسك

ولا شك أن الشعب الأثيوبي استطاع أيضا تسجيل نتائج مشجعة في الحرب ضد الفقر بفضل السياسات والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الفيدرالية وتمكنت البلاد من تسجيل نمو غير مسبوق وتحقيق التنمية المستدامة وإنجاح بناء سد النهضة العظيم .

تقرير:سفيان محي الدين

و من جانبه أوضح الشيخ جمال محمد وهو أحد المشاركين من مسجد سمية في منطقة شولا مجنانجا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له أهمية كبرى ومكانة لدى المجتمع الإسلامي حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم و الصدق والأمانة والوفاء و المحبة والسلام و الشفقة على جميع الإنسانية والكائنات الحية وأن هذا اليوم يوم يكثر فيه مدح الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم ونذكر فيه سيرته ومعجزاته التي أعطاها الله له وهو يوم الدعاء .

وقال الشيخ جمال إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد وأن المجتمع الأثيوبي عاد إلى أنشطة التنمية المستدامة التي بدأتها الحكومة الفيدرالية و أن الحفاظ على السلام هو مفتاح لمواصلة عجلة التنمية الجارية ولهذا يجب على جميع الأثيوبيين الوقوف إلى جانب الحكومة ودعم جهود التنمية التي تشهدها البلاد و دعم سد النهضة الإثيوبي العظيم .

وقال الشيخ محمد نور رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لمدينة أديس أبابا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو مناسبة دينية خالصة تخص المسلمين ، يحتفل بها علماء أهل السنة والجماعة للمرة السادسة عشرة وهي تعزز حب الرسول صلى الله علي وسلم بين قلوب المسلمين ولا يحتفل بها في أثيوبيا فقط بل في أنحاء العالم لدى العديد من المسلمين سواء كانوا في الدول العربية والأجنبية.

وأوضح السيد يمر محمد أحد المشاركين من إقليم أمهرا أن هناك مميزات خاصة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عن باقي المناسبات الأخرى حيث يتم تنفيذ عدد من الأنشطة

وذكر الشيخ إمام أحمد من إقليم هرر أن هذا الاحتفال كان نتيجة لضمان دستور البلاد المساواة والحقوق لجميع الشعوب والأمم والقوميات الأثيوبية الذي صان حقوقها وممارسة حرياتها الدينية والثقافية وعزز التسامح والتعايش السلمي والوئام والاحترام المتبادل والمتماسك

ولا شك أن الشعب الأثيوبي استطاع أيضا تسجيل نتائج مشجعة في الحرب ضد الفقر بفضل السياسات والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الفيدرالية وتمكنت البلاد من تسجيل نمو غير مسبوق وتحقيق التنمية المستدامة وإنجاح بناء سد النهضة العظيم .

تقرير:سفيان محي الدين

 

إنّ التعايش السلمي بين بني البشر لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، وبموجب ضوابط التكافل لكل فرد حقه في العيش بسلام واستقرار.

احتفل علماء اهل السنة والجماعة الصوفية بالمولد النبوي الشريف الخاص بهم للمرة السادسة عشر الذي تم تنظيمه من قبل في مسجد أنور الكبير في أديس أبابا يوم الأحد الماضي.

و في هذا الإطار أجرى مندوب صحيفة العلم حوارا مع العلماء الذين شاركوا في الاحتفال بالمولد ومع المشاركين الآخرين ورئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية الشيخ محمد أمين جمال الذي قال بهذه المناسبة إن هذه الذكرى ترسخ وحدة المسلمين وتولد الحب والوئام والتفاهم والتقارب بين المسلمين في البلادمضيفا إلى أن تعزيز الوحدة والوئام والاستقرار في البلاد ضروري وواجب .ويتعين على علماء المسلمين ورجال الأديان المسيحيين أن يساهموا ويبذلوا الجهود في تعزيز السلام والاستقرار في البلاد.

وأشار إلى أن دعم بناء سد النهضة واجب وأنه سيلعب دورا بارزا في تعزيز نمو الاقتصاد في البلاد ويعزز أيضا بمكافحة الفقر وأن المجتمع المسلم مستعد للمساهمة بدوره حتى يتم الانتهاء منه رسميا .

وحث الشيخ محمد أمين المشاركين في الاحتفال أيضا على التبرع والوقوف إلى جانب ضحايا كارثة انهيار النفايات في قوشي والوقوف الي جانب الحكومة أيضا لإعادة تأهيلهم .

ومن جانبه قال الشيخ طه محمد هارون إمام مسجد أنور الكبير في أديس أبابا إننا نحتفل بهذا اليوم حبا للرسول صلي الله عليه وسلم ودعا أيضا الشيخ طه المواطنين المشاركين في هذه المناسبة إلى المساهمة في الأنشطة الإنمائية و الاجتماعية والاقتصادية المختلفة والحفاظ أيضا على السلام و الاستقرار و أن التعايش السلمي بين القوميات الإثيوبية مستمر وفعال على الرغم من تعدد القوميات والديانات المختلفة ، وليس هناك ما يعرقل عملية التعايش السلمي في البلاد، كما أن الإسلام يمنع الغلو والتشدد والتطرف ويدعو إلى التسامح الديني والتعايش مع الأديان الأخرى، ويرفض فرض الرأي على الآخر، وهو دين الانفتاح والحوار ويدعو إلى تبادل الاحترام مع الآخرين، ويضمن حقوقهم ، ويحرم القتل والعدوان، بل يدعو الى التعاون ونشر المحبة والوئام والأمن في المجتمع والحفاظ على التماسك وذرع المحبة والمودة بين كافة الشعوب وبني البشر.

و من جانبه قال الشيخ أحمد زاكر الشيخ محمد صالح رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إقليم أوروميا إن السلام أمر مهم وأساسي وتنادي به كل الأديان وأن الشعوب الأثيوبية تعيش بالمحبة والوئام والاحترام المتبادل والتسامح مع بعضها منذ آلاف السنين في البلاد.

و من جانبه أوضح الشيخ جمال محمد وهو أحد المشاركين من مسجد سمية في منطقة شولا مجنانجا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له أهمية كبرى ومكانة لدى المجتمع الإسلامي حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم و الصدق والأمانة والوفاء و المحبة والسلام و الشفقة على جميع الإنسانية والكائنات الحية وأن هذا اليوم يوم يكثر فيه مدح الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم ونذكر فيه سيرته ومعجزاته التي أعطاها الله له وهو يوم الدعاء .

وقال الشيخ جمال إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد وأن المجتمع الأثيوبي عاد إلى أنشطة التنمية المستدامة التي بدأتها الحكومة الفيدرالية و أن الحفاظ على السلام هو مفتاح لمواصلة عجلة التنمية الجارية ولهذا يجب على جميع الأثيوبيين الوقوف إلى جانب الحكومة ودعم جهود التنمية التي تشهدها البلاد و دعم سد النهضة الإثيوبي العظيم .

وقال الشيخ محمد نور رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لمدينة أديس أبابا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو مناسبة دينية خالصة تخص المسلمين ، يحتفل بها علماء أهل السنة والجماعة للمرة السادسة عشرة وهي تعزز حب الرسول صلى الله علي وسلم بين قلوب المسلمين ولا يحتفل بها في أثيوبيا فقط بل في أنحاء العالم لدى العديد من المسلمين سواء كانوا في الدول العربية والأجنبية.

وأوضح السيد يمر محمد أحد المشاركين من إقليم أمهرا أن هناك مميزات خاصة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عن باقي المناسبات الأخرى حيث يتم تنفيذ عدد من الأنشطة

وذكر الشيخ إمام أحمد من إقليم هرر أن هذا الاحتفال كان نتيجة لضمان دستور البلاد المساواة والحقوق لجميع الشعوب والأمم والقوميات الأثيوبية الذي صان حقوقها وممارسة حرياتها الدينية والثقافية وعزز التسامح والتعايش السلمي والوئام والاحترام المتبادل والمتماسك

ولا شك أن الشعب الأثيوبي استطاع أيضا تسجيل نتائج مشجعة في الحرب ضد الفقر بفضل السياسات والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الفيدرالية وتمكنت البلاد من تسجيل نمو غير مسبوق وتحقيق التنمية المستدامة وإنجاح بناء سد النهضة العظيم .

تقرير:سفيان محي الدين

إنّ التعايش السلمي بين بني البشر لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، وبموجب ضوابط التكافل لكل فرد حقه في العيش بسلام واستقرار.

احتفل علماء اهل السنة والجماعة الصوفية بالمولد النبوي الشريف الخاص بهم للمرة السادسة عشر الذي تم تنظيمه من قبل في مسجد أنور الكبير في أديس أبابا يوم الأحد الماضي.

و في هذا الإطار أجرى مندوب صحيفة العلم حوارا مع العلماء الذين شاركوا في الاحتفال بالمولد ومع المشاركين الآخرين ورئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية الشيخ محمد أمين جمال الذي قال بهذه المناسبة إن هذه الذكرى ترسخ وحدة المسلمين وتولد الحب والوئام والتفاهم والتقارب بين المسلمين في البلادمضيفا إلى أن تعزيز الوحدة والوئام والاستقرار في البلاد ضروري وواجب .ويتعين على علماء المسلمين ورجال الأديان المسيحيين أن يساهموا ويبذلوا الجهود في تعزيز السلام والاستقرار في البلاد.

وأشار إلى أن دعم بناء سد النهضة واجب وأنه سيلعب دورا بارزا في تعزيز نمو الاقتصاد في البلاد ويعزز أيضا بمكافحة الفقر وأن المجتمع المسلم مستعد للمساهمة بدوره حتى يتم الانتهاء منه رسميا .

وحث الشيخ محمد أمين المشاركين في الاحتفال أيضا على التبرع والوقوف إلى جانب ضحايا كارثة انهيار النفايات في قوشي والوقوف الي جانب الحكومة أيضا لإعادة تأهيلهم .

ومن جانبه قال الشيخ طه محمد هارون إمام مسجد أنور الكبير في أديس أبابا إننا نحتفل بهذا اليوم حبا للرسول صلي الله عليه وسلم ودعا أيضا الشيخ طه المواطنين المشاركين في هذه المناسبة إلى المساهمة في الأنشطة الإنمائية و الاجتماعية والاقتصادية المختلفة والحفاظ أيضا على السلام و الاستقرار و أن التعايش السلمي بين القوميات الإثيوبية مستمر وفعال على الرغم من تعدد القوميات والديانات المختلفة ، وليس هناك ما يعرقل عملية التعايش السلمي في البلاد، كما أن الإسلام يمنع الغلو والتشدد والتطرف ويدعو إلى التسامح الديني والتعايش مع الأديان الأخرى، ويرفض فرض الرأي على الآخر، وهو دين الانفتاح والحوار ويدعو إلى تبادل الاحترام مع الآخرين، ويضمن حقوقهم ، ويحرم القتل والعدوان، بل يدعو الى التعاون ونشر المحبة والوئام والأمن في المجتمع والحفاظ على التماسك وذرع المحبة والمودة بين كافة الشعوب وبني البشر.

و من جانبه قال الشيخ أحمد زاكر الشيخ محمد صالح رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إقليم أوروميا إن السلام أمر مهم وأساسي وتنادي به كل الأديان وأن الشعوب الأثيوبية تعيش بالمحبة والوئام والاحترام المتبادل والتسامح مع بعضها منذ آلاف السنين في البلاد.

و من جانبه أوضح الشيخ جمال محمد وهو أحد المشاركين من مسجد سمية في منطقة شولا مجنانجا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له أهمية كبرى ومكانة لدى المجتمع الإسلامي حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم و الصدق والأمانة والوفاء و المحبة والسلام و الشفقة على جميع الإنسانية والكائنات الحية وأن هذا اليوم يوم يكثر فيه مدح الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم ونذكر فيه سيرته ومعجزاته التي أعطاها الله له وهو يوم الدعاء .

وقال الشيخ جمال إن حالة الطوارئ التي تم إعلانها من قبل الحكومة الفيدرالية أعطت ثمارها في مجال إعادة الاستقرار وتحقيق الأمن في البلاد وأن المجتمع الأثيوبي عاد إلى أنشطة التنمية المستدامة التي بدأتها الحكومة الفيدرالية و أن الحفاظ على السلام هو مفتاح لمواصلة عجلة التنمية الجارية ولهذا يجب على جميع الأثيوبيين الوقوف إلى جانب الحكومة ودعم جهود التنمية التي تشهدها البلاد و دعم سد النهضة الإثيوبي العظيم .

وقال الشيخ محمد نور رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لمدينة أديس أبابا إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو مناسبة دينية خالصة تخص المسلمين ، يحتفل بها علماء أهل السنة والجماعة للمرة السادسة عشرة وهي تعزز حب الرسول صلى الله علي وسلم بين قلوب المسلمين ولا يحتفل بها في أثيوبيا فقط بل في أنحاء العالم لدى العديد من المسلمين سواء كانوا في الدول العربية والأجنبية.

وأوضح السيد يمر محمد أحد المشاركين من إقليم أمهرا أن هناك مميزات خاصة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عن باقي المناسبات الأخرى حيث يتم تنفيذ عدد من الأنشطة

وذكر الشيخ إمام أحمد من إقليم هرر أن هذا الاحتفال كان نتيجة لضمان دستور البلاد المساواة والحقوق لجميع الشعوب والأمم والقوميات الأثيوبية الذي صان حقوقها وممارسة حرياتها الدينية والثقافية وعزز التسامح والتعايش السلمي والوئام والاحترام المتبادل والمتماسك

ولا شك أن الشعب الأثيوبي استطاع أيضا تسجيل نتائج مشجعة في الحرب ضد الفقر بفضل السياسات والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الفيدرالية وتمكنت البلاد من تسجيل نمو غير مسبوق وتحقيق التنمية المستدامة وإنجاح بناء سد النهضة العظيم .

تقرير:سفيان محي الدين

Published in Society

وفقا للمجلس الدولي لمكافحة اضطرابات نقص اليود، فإن حوالي 30 من سكان العالم يعيشون في مناطق تعاني من نقص اليود ومضاعفاته. ويولد حوالي 41 مليون رضيع كل سنة دون وقاية من فقدان معدل الذكاء أو التخلف العقلي الشديد بسبب نقص اليود.

وأصدرت إثيوبيا قانونا يحظر تجهيز واستيراد وبيع الملح غير المعالج باليود للاستهلاك البشري. وتؤدي هذه الخطوة إلى دور ملموس في تحقيق استهلاك الملح المعالج باليود. ووضعت البلاد أيضا مبادئ توجيهية بشأن عمليات استخراج اليود.حيث يتوفر اليود في عفر 90 في المائة من منتجات الملح في البلد. ويقوم منتجو وموردو الملح المعالج باليود في الوقت الراهن بتوفير الملح المعالج باليود الكامل في جميع أنحاء البلاد، كما يخططون لتصدير الملح المعالج باليود إلى البلدان المجاورة.

وفي هذا الإطار تم تنظيم الاجتماع التشاوري لبرنامج تقوية الأغذية من الملح المعالج باليود في إثيوبيا في الآونة الأخيرة، حيث شارك في هذا الاجتماع معهد الصحة العامة الإثيوبي، ومبادرة المغذيات الدقيقة.

وناقش الباحثون والمهنيون الصحيون والمسؤولون الحكوميون والمستثمرون، ومقدمو الملح المعالج باليود والجهات المعنية الأخرى في القطاع، بشأن التحديات والفرص الموجودة في مجال تقوية الأغذية على المستوى الوطني وبرنامج إمداد الملح باليود العالمي في إثيوبيا.

وأجرى المعهد مسحا وطنيا للمغذيات الدقيقة، وأظهر فيها عدم وجود المغذيات الدقيقة في بعض الأغذية بما في ذلك اليود، وكانت هي من مشاكل الصحة العامة الوطنية.

وفي هذا الصدد قال الدكتور مبراتو ملس وزير الدولة في وزارة الصناعة، إن استراتيجية الخطة الخمسية تهدف إلى القضاء على التضخم، وداء الغدة الدرقية وغيرها من الأمراض ذات الصلة. وتزداد قدرة الدولة على إثراء الأغذية. وتتخذ الحكومة تدابير مختلفة لمعالجة نقص الملح المعالج باليود في البلاد بالتعاون مع الجهات المعنية والجمهور.

وقال الدكتور مبراتو، إن تعزيز التعاون وتكثيف عمليات المراقبة وتنظيم الاجتماع التشاوري المتواصل مهم للحفاظ على الجيل الصحي والمنتج. وفي الوقت الراهن تقوم الوزارة بمستوى أفضل من حيث تحفيز ودعم القطاع الخاص من خلال التدريب المستمر لبناء القدرات والتمويل المستدام.

وشدد الدكتور مبراتو على أن الحكومة ستولى الاهتمام في المستقبل لتعزيز الرصد والإشراف على الممارسين والموردين في القطاع حتى يتمكنوا من العمل بقدرات متزايدة وتطبيق التكنولوجيا الجيدة.

ومن جانبه قال السيد تمسجن أووك المتخصص في علوم الأغذية والتغذية، إن هناك حاجة إلى أن يكون جدول الملح الموفر للاستهلاك ثريا باليود الذي يحتوي على أكثر من 20 جزء في المليون أو بالمليغرام لكل لتر.

وشدد السيد تمسجن على ضرورة تعزيز الإشراف والرصد للمنسقين لإثبات الملح المعالج باليود وغيره من العناصر الغذائية المغذية. كما يجب أن يمر الملح المعالج باليود أيضا من خلال ثلاث عمليات أساسية للإنتاج:

الخطوة الأولى، هي ضمان غسل الملح بالماء بشكل صحيح بعد استخراجه من مصدره. والخطوة الثانية، ترتيبه في كل شيء بحجم غربال مناسب. والخطوة الأخيرة، هي إثراء ذلك من خلال كمية كافية من اليود.

وقال السيد آدم بلاي، رئيس إدارة البحوث في علوم الأغذية والتغذية، ومختبر معهد الصحة العامة الإثيوبي، في ورقة بحث قدمها تحت عنوان" العبء العالمي لاضطراب نقص اليود والاحتفال باليوم الدولي للاضطرابات الناجمة عن نقص اليود في جميع أنحاء العالم".

وقال السيد آدم، إن جمعية الصحة العالمية أصدرت قرارا في عام 1990، باليوم العالمي لمكافحة اضطراب نقص اليود، وحثت الدول الأعضاء فيها على اتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من اضطرابات نقص اليود. ولهذا السبب يحتفل باليوم العالمي للاضطرابات الناجمة عن نقص اليود كل عام في 21 من أكتوبر في جميع أنحاء العالم. وبدأت إثيوبيا الاحتفال بيوم الوقاية من الاضطرابات الناجمة عن نقص اليود في عام 2010.

وأكد السيد آدم على أن المسؤولية تقع على عاتق كل مواطن من أجل بذل جهود مكثفة لمكافحة خطر الإصابة بالاضطرابات الناجمة عن نقص اليود، وذلك عن طريق نشر المعلومات المتعلقة بالاضطرابات الناجمة عن نقص اليود، مطالبا جميع الموردين بتوريد الملح المعالج باليود وضمان استهلاك الملح الجيد باليود، من أجل تحسين الصحة العقلية للجيل القادم.

ومن جهته قال السيد يمان لملم نائب رئيس مجلس إدارة شركة كادبا يوديز لتنقية الملح والتجهيز، إن الشركة كانت تقوم بتجهيز الملح بطريقة تقليدية، ولكن الآن تقوم بتوريد منتجات الملح المعالج باليود، حيث يتم تصنيعه في آلات مجهزة وحديثة. وتعمل الشركة على زيادة منتجاتها وضمان إمدادات الملح المعالج باليود بشكل كامل. ولهذا تزايد عدد موردي الملح المعالج باليود عقب الدعم المختلف من قبل الحكومة.

Published in Society

مدينة هرر الحب والوئام والتعايش السلمي

مدينة هرر واحدة من المدن القديمة في إثيوبيا ورابع أقدم مدينة إسلامية وتمتلك 82 مسجدا، وكانت عاصمة لمنطقة هرر بدءا من تاريخ 1520 حتي يومنا هذا ،وتم تسجيلها رسميا كموقع أثري للتراث الوطني في أثيوبيا عام 1974 .

وللمدينة سمات متميزة في استقبال الضيوف الكرام وتعرف في الغالب بكرم ضيافتها وانسجامها وأن أولئك الذين زاروا هرر شهدوا التفاهم المتبادل والتكامل بين سكانها المتنوع، وهي موطن عديد من المجموعات العرقية الأفريقية المنحدرة من أصول آسيوية مختلفة تؤمن بأديان مختلفة. وهي تشمل قومية أورومو والصومال وأمهرا وأوراجي وتجراي، وهرري وتنسب قومية هرري نفسها إلى اسم "غي أوسو" وهي تنتمي في الغالب إلى الساميين ويمارس السكان أعمال التجارة والحرفة اليدوية والنسيج والسلع وطباعة الكتب، وهي من التقاليد القديمة لمجتمع هرر.

وتقع مدينة هرر في الجزء الشرقي من البلاد على هضبة و سلسل جيلية عميقة والصحارى والسافانا. وقد بنيت هذه المدينة الإسلامية القديمة في القرن الـ13. وتختلف هذه المدينة عن المدن الأخرى، ويحيط بها سور "جغول" دفاعي مذهل، وبني هذا الجغول بصورة رائعة في القرن الثالث عشر والسابع عشر من قبل أمير نور ابن مجاهد. يبلغ طول الجغول 3.5 كم وارتفاع 4 كم. وأن هذا الجغول لديه خمسة أبواب. وتستخدم الأبواب كشعارات خاصة لمدينة هرر.

وقد نفذ التصميم المعماري للمدينة على التقاليد الأفريقية والإسلامية، وتلعب دورا هاما في التنمية الحضرية في المدينة وعلى الرغم من وجود بعض التنمية الحضرية في الأجزاء الشرقية والجنوب الشرقي فإن العلاقة الأساسية والصلات القوية بين المناطق الحضرية والريفية ظلت ولا تزال قائمة باستثناء بعض التغييرات التي حدثت في القرنين التاسع عشر والعشرين، ولا يزال الهيكل العام لهذه المدينة التاريخية وتصميمها سليما.

وإلى جانب إمكاناتها السياحية، كانت هرر تعمل كمركز للتجارة والحج لعدة قرون.

وتشير المخطوطات التاريخية إلى أن هرر كانت لها عملتها الخاصة لإجراء معاملات تجارية داخل أراضيها مع غيرها من الدول المجاورة في ذلك الوقت، وبالنظر إلى تراثها الثقافي والطبيعي، فقد أدرجت اليونيسكو مدينة هرر في قوائم التراث المادي العالمي، علاوة على ذلك، فإنه تم تسجيل صور جغول في قائمة اليونيسكو عام 2014.

وهناك أيضا خمس تراث ملموس وآخر سيتم إدراجه في القائمة، وهو دري الشيخ حسين في منطقة بالي وكهف صوفي عمر، وملكا قونطري وحديقة بابلي الوطنية. وفي هرر الحيوانات البرية أيضا مثل الضبع التي تعيش مع البشر. وقد بدأت تقاليد إطعام الضباع باللحوم خلال 1960 ليتم تغييرها إلى عرض مثير للإعجاب للسياح ليلا في هرر.

وفي عام 2003، منحت الأمم المتحدة مدينة هرر جائزة سلام عالمية تكريما وتقديرا لها ، ومدينة هرر فريدة من نوعها في استيعاب العديد من الديانات المختلفة في منطقة صغيرة دون صراع. ويمكن اعتبار ذلك بمثابة معجزة للعيش كجزيرة للسلام والوحدة والمحبة والوئام بينما مناطق أخرى في العالم تعاني كثيرا من الصراعات القبلية على مستوى العالم. وقد اعترفت معظم اﻷقاليم في إثيوبيا على وجه الخصوص

Published in Art-Culture

تتميز السياسة الخارجية لإثيوبيا بالظروف والجيو-سياسية الفريدة في المنطقة. وبوجود أكثر من 100 مليون شخص يتمتع بموارد طبيعية وفيرة مما يجعل البلاد في وضع يسمح لها بالتوجه نحو النمو الاقتصادي، وبالتالي ينبغي أن تتماشى السياسة الخارجية مع تلبية المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

ولمواكبة الواقع الاقتصادي العالمي، فإن وجود البيئة الإقليمية السلمية والمستقرة هو أمر حيوي. وتحقيقا لهذه الغاية، ينبغي للعلاقات الدبلوماسية مع البلدان المجاورة والبلدان الأخرى أن تنظر في تعزيز الأعمال التجارية . ومن الواضح أن الدبلوماسيين الإثيوبيين المعينين في تلك البلدان يضطلعون بدور حاسم في تيسير العلاقات الاقتصادية. التي سجلت حتى الآن نتائج مشجعة.

ومن المعلوم أن إثيوبيا لديها عدد كبير من السكان، وهو يساهم في توفير العمالة لأي نوع من أنواع الأعمال. و في الوقت نفسه يساهم في وجود أعداد كبيرة من المستهلكين الذين يمكن أن يخلقوا السوق للمستثمرين. كما أن الموارد الطبيعية الوفيرة يمكن أن تعطي دفعة للنمو الاقتصادي السريع. ومع ذلك، ونظرا لعدم توفر التمويل اللازم، والتكنولوجيا، والمعرفة فان جميع الموارد لم يتم استخدامها بشكل فعال.

ولعكس هذا الوضع، فإن تعبئة الموارد الخارجية والمحلية لدفع النمو إلى الأمام تعتبر أمرا حيويا. ومن أجل تعزيز التجارة والأعمال مع البلدان المجاورة، فإن اجتذاب الاستثمار أمر أساسي، ولتحقيق هذا الهدف، فإن دور الدبلوماسيين هائل.

ومؤخرا زار العديد من قادة البلدان المجاورة ومن بلدان أفريقية أخرى مثل جنوب السودان وليبريا وجيبوتي إثيوبيا. كما زار القادة العديد من المشاريع التنموية للبلاد التي أعجبوا بها للغاية.

وتؤكد السياسة الإثيوبية الخارجية بوضوح على أن التركيز الرئيسي للنشاط الدبلوماسي للبلاد يستهدف أساسا العلاقات الاقتصادية مع الدول المجاورة وأفريقيا ككل.

وتعليقا على الزيارات المذكورة للقادة أشار المدير العام للشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية متاسيبي تادسي إلى أنه "من أجل تنفيذ هذه السياسة الخارجية، يتعين علينا إجراء مشاورات وثيقة وتبادل الزيارات وعلاقات وثيقة مع الدول الأفريقية".

"والسبب هو أنه عندما يتعلق الأمر بالبلدان الأفريقية، لدينا مشاكل و قضايا و رؤى وتطلعات مشتركة يجب مناقشتها. وهذا هو السبب فى انه لدينا زيارات متزايدة من الدول الإفريقية بالإضافة إلى زيارة إثيوبيا إلى دول أخرى أيضا ".

وبالإضافة إلى السياسة الخارجية، فإن النمو الاقتصادي السريع الذي ظلت ولا تزال تسجله إثيوبيا على مدى السنوات الماضية هو عامل آخر للقادة في أن يأتوا إلى البلاد.

وعموما، يشهد الانخراط العملي على أن البلاد أصبحت تسحب نفسها من دائرة الفقر.

وينبغي أن تعمل إثيوبيا عن كثب مع أفريقيا، ولا سيما مع البلدان المجاورة، في محاولة لتحقيق أهدافها الإنمائية والحفاظ على الجهود في جميع المجالات.

وبما أن نمونا الاقتصادي واسع النطاق ومتعدد القطاعات، فإنه يمكن أن يكون أيضا درسا للبلدان النامية الأخرى. وحاليا هناك العديد من البلدان التي ترغب في تبادل الخبرات مع إثيوبيا فيما يتعلق بتحقيق نمو اقتصادي سريع في مختلف المجالات.

وينبغي أن يمهد التركيز على التشاور والتعاون الوثيقين مع البلدان الأفريقية السبل التي تمكن من الوصول إلى وجهات السوق. كما يجذب الاستثمار والفرص التجارية الأخرى.
ومن الواضح أن هناك فرصا لم يتم التطرق إليها للتعاون فيما بين البلدان الأفريقية، ولا سيما في المجالين الاقتصادي والتجاري، حيث ينبغي لجميع البلدان الأفريقية أن تعمل معا بشكل اكثر فعالية.

وبما أن إثيوبيا عضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي، هناك حاجة إلى التشاور الوثيق مع البلدان الأفريقية، من أجل رفع وتعزيز القضايا المتعلقة بمصلحة أفريقيا في الأمم المتحدة أو أي منابر دولية أخرى.

وقال المدير العام للشؤون الإفريقية بالوزارة "إن مشاركتنا فى شؤون أفريقيا تحظى بترحيب كبير ونحن نعكس اهتمام أفريقيا في مختلف المحافل الدولية حتى يمكن تعزيز المصلحة الإفريقية على الساحة الدولية".
نعم، إن الجهد الدبلوماسي الذي تبذله البلاد من أجل إقامة منطقة سلمية و مستقرة في القرن الأفريقي هو جزء من جهودنا الإنمائية في البلد، لذلك فإن سياستنا الخارجية هي بالتأكيد انعكاس لسياستنا الداخلية .

ومما لا شك فيه أن السلام والاستقرار، والنمو الاقتصادي السريع المسجلين في إثيوبيا يشجعان بدرجة كبيرة البلدان الأفريقية الأخرى على المجيء إلى إثيوبيا لرؤية نطاق التنمية والتعلم من التجربة الإثيوبية.

ولا تزال الدبلوماسية هي الأداة الرئيسية للمحافظة على علاقات إثيوبيا الثنائية والمتعددة الأطراف وتعزيزها، وهي أمور حاسمة بالنسبة للأمن القومي لإثيوبيا.

وينبغي إقامة علاقات مع المؤسسات المحلية والدولية على أساس جدول أعمال البلاد الرئيسي بطرق أفضل من أي وقت مضى.
وأخيرا، فإن البلاد تربط بوضوح بين سياساتها الوطنية وأهداف سياستها الخارجية للتنمية الوطنية والسلام والديمقراطية.

وفي هذا الصدد، فإن البعثات الدبلوماسية في مختلف أنحاء أفريقيا والعالم تحسن أداءها ولكن لا يزال ينبغي العمل على تعزيز الجهود بشكل دائم.

Published in Development

إثيوبيا ملتزمة بمواصلة النمو الاقتصادي السريع
سنجعل إثيوبيا قريبا مركزا رئيسيا للصناعة التحويلية في أفريقيا

ظلت ولا تزال القطاعات الاقتصادية المختلفة في البلاد تنمو وتتطور باطراد نتيجة للجهود المكثفة والحثيثة التي تبذلها الحكومة الإثيوبية على كل الأصعدة لتحقيق الأهداف الإنمائية الشاملة المتضمنة في الخطة الخمسية الثانية للنمو والتحول التي وضعت بهدف النهوض بالبلاد اقتصاديا واجتماعيا وتنمويا.

وفي هذا ﻹطار قال الدكتور أبراهام تكستي وزير المالية والتعاون الاقتصادي إن النمو الاقتصادي السريع لإثيوبيا خلال السنوات الــ 13 الماضية على التوالي يرجع أساسا إلى التزام البلاد بالتنمية طويلة الأجل.

وقال الوزير فى معرض اطلاعه مجموعة من الصحفيين الأفارقة الذين زاروا إثيوبيا لمدة أسبوع على الأوضاع الاقتصادية في البلاد إن الأولوية تعطى للتحول الزراعي وتنمية البنية التحتية وبناء قدرات القطاع الخاص .
وقال إنه بسبب التزام الحكومة والجهود القصوى التي بذلتها حتى الآن ازداد حجم الاقتصاد أكثر من الضعف في السنوات الست الأخيرة حيث ارتفع إلى 72 مليار دولار أمريكى حاليا من 32 مليار دولار أمريكى فى عام 2011. مضيفا إلى أن متوسط دخل رأس المال وصل إلى 800 دولار أمريكي تقريبا, فقد انخفض الفقر بأكثر من النصف من 50 إلى 23 في المائة.
وفيما يتعلق بتمويل جهود التنمية الجارية، قال الدكتور أبرهام إن الحكومة ركزت على تعبئة الموارد المحلية,"ركزنا على زيادة مواردنا المحلية لتمويل تنميتنا حيث اتخذنا الإصلاح الضريبي؛ وقمنا بتعزيز قدراتنا في مجال الإدارة الضريبية, والإيرادات الضريبية كنتيجة زادت بنسبة أكثر من 30 في المائة على مدى السنوات الست الماضية ".

وفي السياق ذاته قال نائب مفوض هيئة الاستثمار الإثيوبية أببي أبياهو إن الحكومة تعمل على تحويل الاقتصاد الزراعي في البلاد إلى قائد صناعي. وأضاف "ان الاقتصاد حاليا يعتمد أساسا على الزراعة ونود أن نرى بالفعل إن قطاع الصناعات التحويلية يلعب دورا بارزا".وحول تحقيق التحول الهيكلي، ذكر نائب المفوض أن الحكومة أعطت الأولوية لتطوير البنية التحتية.
وقال نائب المفوض "إن حكومة إثيوبيا من بين الأشياء الأخرى تضع الأنواع المناسبة من البنية الأساسية والبنية التحتية على شكل أحدث المجمعات الصناعية والبنية التحتية على شكل خط سكة حديد كهربائي يربط العاصمة بميناء جيبوتي".

وقال أببي "إن التصنيع في طور الإنشاء،وسنجعل إثيوبيا قريبا مركزا رئيسيا للصناعة التحويلية في أفريقيا".
وقالت صحفية من جنوب افريقيا من" ُُENCA "وهي سيكايللوا مدينجى إن "إثيوبيا خالية نسبيا من الفساد مع مستوى عال من الالتزام من الحكومة بإنجاز الأمور".وأعربت مدينجى عن التزام الحكومة بسياسة واستراتيجية تحويل البلاد، مؤكدة على أهمية تعبئة الشعب في جميع استراتيجيات البلاد تقريبا.

وأضافت "أنهم يعرفون الآن أن أحد أهم مواردهم هو البشر، وأنك لو حصلت على عمل تعرفه، فبدلا من ترك الناس للجلوس والمزرعة، يحاولون أن يكونوا مساهمين فاعلين في الاقتصاد".

وأشادت أيضا بتنسيق الحكومة في صياغة السياسات ومراقبة تنفيذها بهدف تغيير سبل معيشة الجمهور والحفاظ على النمو الاقتصادي السريع.

وفيما يتعلق بزيارتها إلى بعض أجزاء إثيوبيا، قالت مدينجي: "يتحدث كل واحد تحدثنا إليه خلال الأيام الثمانية الماضية عن أهمية أفريقيا الواحدة ويتحدثون عن الطفرة العالمية القادمة التي ستأتي من أفريقيا".

وذكر صحفي آخر من جنوب أفريقيا من كيب تايمز، وهو سيافويا مزانتسي، أن إثيوبيا تنفق قدرا هائلا من المال في البنية التحتية التي بدورها تجتذب عددا كبيرا من الاستثمار الأجنبي المباشر من جميع أنحاء العالم.
وأضاف "أعتقد أنكم تعلمون أن إثيوبيا تتجه نحو اتجاه إيجابي ويمكن للدول الإفريقية الأخرى ان تتعلم أو يجب ان تتعلم مما يقوم به هذا البلد من حيث الجودة والتعاون واعطاء الاولوية للنساء".
وأشار الصحفى من كيب تايمز الى أن الوقت قد حان لان تحافظ الدول الإفريقية على الأفكار الإفريقية وتعمل من أجل التكامل الإفريقي فى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

Published in Development

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000185801
اليوماليوم41
أمسأمس137
هذا الأسبوعهذا الأسبوع45
هذا الشهرهذا الشهر15248
كل يومكل يوم185801

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.