أخبار مقتطفة
Items filtered by date: الجمعة, 12 أيار 2017

التقى الرئيس مولاتو تشومي يوم الاثنين الماضي مع نظيره البولندي أندريه دودا في القصر الوطني.

و تبادل الرئيسان وجهات النظر حول مختلف القضايا، بما في ذلك سبل تحسين التبادل التجاري بينهما، الذي يبلغ حاليا 36 مليون دولار امريكى.

وقال الرئيس مولاتو بهذه المناسبة إن البلدين بحاجة الى تعزيز العلاقات التجارية.

وأضاف الرئيس مولاتو تشومي إن اثيوبيا "ستنظر في طلب دعم ترشح بولندا لعضوية مجلس الأمن".

ومن جانبه قال الرئيس البولندي أندريه دودا إن بلاده ستعمل على تعزيز السلم والأمن، من خلال وجودها في مجلس الأمن، مؤكداً على تعاونه مع إثيوبيا فيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة السلم والأمن.

وأوضح أن زيارته إلى إثيوبيا تأتي في إطار العلاقات الثنائية، والدور الذي تلعبه إثيوبيا في القارة الإفريقية، وخاصة في مجالي السلم والأمن.

وأشار إلى أنه تطرق، خلال مباحثاته مع الرئيس مولاتو إلى مجمل القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإقليمية، كما اتفق الجانبان على ضرورة تشجيع المستثمرين البولنديين في إثيوبيا، لا سيما في مجالات الطاقة، الاتصالات، الأمن الغذائي، والصناعات.

وحث إثيوبيا على فتح سفارة لها في العاصمة البولندية وارسو، وتسيير رحلات طيران مباشرة بين البلدين، من أجل نقل العلاقات الثنائية إلى مستوى أفضل وفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

كما التقى رئيس الوزراء هيل ماريام دسالن بالرئيس البولندي بمكتبه بالعاصمة اديس ابابا.

وناقش الزعيمان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والشعبية بين إثيوبيا وبولندا.

واتفقا على اتخاذ خطوات عملية لتحسين التعاون في مجالات الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية والتعليم .

وتناول الزعيمان سبل تعزيز العلاقات على الساحة السياسية بما فيها السلام والأمن.

وقال الرئيس دودا إن بلاده تعترف بأهمية اثيوبيا الدبلوماسية فى افريقيا، وأعرب عن رغبة بلاده فى استخدام إثيوبيا كبوابة لعلاقاتها مع بقية دول إفريقيا.

وفي مقابلة حصرية مع صحيفة العلم قال مستشار السفارة البولندية باديس أبابا السيد جانوس واش ان السفارة تعمل على تشجيع الشركات البولندية للاستثمار في اثيوبيا وفي نفس الوقت تعمل أيضا على جذب المستثمرين الإثيوبيين للاستثمار في بولندا.

واضاف ان حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد زيادة جيدة خلال السنوات اﻷربع الماضية وأن البلدين يعملان معا من أجل تعزيز التبادل التجاري بينهما الي مستوى أعلي.

وأشار الى ان الرئيس البولندي احضر معه ست شركات كبيرة معه من اجل بحث سبل الاستثمار في إثيوبيا.

وقال ان بولندا لديها رغبة كبيرة في الانخراط في المشاريع الكبيرة في إثيوبيا وان هناك شركة بولندية تعمل في تجميع الآلات الزراعية وأخرى في إنتاج العسل.

وأضاف ان هناك وفد إثيوبي زار بولندا في شهر مارس في العام الماضي من اجل بحث الفرص الاستثمارية في بولندا وان هذه الزيارات المتبادلة ستعمل على تبادل الخبرات بين البلدين بشكل افضل.

هذا ووصل الرئيس البولندي أندريه دودا إلى إثيوبيا، يوم الأحد الماضي في زيارة رسمية استغرقت ثلاثة أيام بحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين والحصول على دعم اثيوبيا لبلاده لعضوية مجلس الأمن.

تقرير:سمراي كحساي

Published in National-News

العلاقات ألأخوية بين إثيوبيا ودولة جنوب السودان علاقات تاريخية قديمة وهناك ثمانية قبائل مشتركة بين البلدين . وعليه يعمل البلدان على تطوير هذه العلاقات بين الشعبين حتي تتحقق رغبات هذه الشعوب المتداخلة أصلا .

وفي مقابلة حصرية مع صحيفة العلم قال سفير جنوب السودان جيمس بيتا مورجان ان العلاقات بين جنوب السودان علاقات جيدة حيث قام رئيس الوزراء هيل ماريام دسالن بزيارة إلى جوبا في العام الماضي كما زار الرئيس سلفاكير ميارديت إثيوبيا وتم التوقيع على العديد من الاتفاقات بين البلدين لدي تلك الزيارة.

وأضاف ان العلاقات بين البلدين لا تواجه اي توتر لانها علاقات لها تاريخ مشترك وان اثيوبيا دعمت جنوب السودان منذ عهد الامبراطور هايل سيلاسي حيث دعم توقيع اتفاقية اديس ابابا الاولي في عام 1972 بين حكومة جمهورية السودان وحركة تحرير السودان لانهاء الحرب الأهلية السودانية الثانية.

وقال ان اثيوبيا ساهمت في عهد رئيس الوزراء ملس زيناوي في عملية تقرير المصير والاستفتاء للانفصال عن السودان بطريقة شفافة حتي تم الانفصال في عام 2011وان على اثيوبيا ان تفخر بتاريخها الذي يدعم الدول الإفريقية في تقرير مصيرها واستقلالها.

واشار إلى ان هناك اشاعات في وسائل الاعلام عن فتور العلاقات بين البلدين وان جميع تلك الاشاعات ليس لها أساس من الصحة.

وأضاف أن التوقيع على الاتفاقات الاخيرة سيعمل على تعزيز العلاقات بشكل فعال حيث سيتم بناء طريقين من جامبيلا الي حقول النفط في جنوب السودان وان اثيوبيا لن تحتاج الي الحصول على البترول من الخارج.

وقال ان الطريق الاخر من منطقة رعد إلي بوما سيساعد البلدين في دعم الامن بينهما وان جنوب السودان لن تسمح لزعزعة الأمن في إثيوبيا وان إثيوبيا أيضا لن تسمح لزعزعة الامن في جنوب السودان عبر الحدود بينهما.

وأشار الي ان الطريقين سيعملان ايضا علي تسهيل حركة التجارة بين البلدين بشكل فعال كما سيعملان على ربط جنوب السوادان بجيبوتي عبر اثيوبيا.

واضاف ان هناك العديد من رجال الاعمال الاثيوبيين في جنوب السودان يعملون في مجال الفنادق وتجارة التجزئة وانه لدي اكتمال الطريقين المذكورين سيتم رفع التبادل التجاري بين البلدين بشكل افضل.

وقال ان الدول الإفريقية تنظر الي سد النهضة نظرة إيجابية لانه سيعمل على ربط دول المنطقة بالكهرباء لدي الانتهاء من بنائه وان جنوب السودان ستكون من اول المستفيدين لانها وقعت اتفاق مع اثيوبيا للحصول على الكهرباء لدي الانتهاء من بناء السد.

تقرير: سمراي كحساي

Published in National-News

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000185738
اليوماليوم115
أمسأمس1004
هذا الأسبوعهذا الأسبوع4405
هذا الشهرهذا الشهر15185
كل يومكل يوم185738

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.