أخبار مقتطفة
Items filtered by date: الأربعاء, 14 شباط/فبراير 2018

أديس أبابا(و أ إ)13فبراير2018

أعلن السيد أزمراو دجن منسق مشروع المنطقة الصناعية في كومبولتشا أن أربعة من الشركات الأجنبية مستعدة لبدء عملية الإنتاج في المنطقة الصناعية . وأضاف السيد أزمراو قائلا إن هذه الشركات تضم بلدان كل من كوريا الجنوبية والصين وإيطاليا وأمريكا ، كما أن هذه الشركات قد بدأت نصب المصانع بداية من شهر سبتمبر 2010 حسب التقويم الاثيوبي .

وأشار السيد أزمراو إلى أن شركة بونغ كوك للكوريا الجنوبية تنتج الحقائب ، وشركة ساي تيكس الصينية تنتج خيوط القماش ، وشركة ترايباس الأمريكية تنتج لباس الرجال ، وشركة كاربيكو الإيطالية تنتج ملابس الرياضة ، وإن هذه الشركات لها اعتراف دولي .

وقال السيد أزمراو أن بدء هذه المصانع للعمل يساعد في تعزيز الصناعة المحلية واكتساب الخبرات منها ، مضيفا أن هذه الشركات ستبدء عملها بعد الإنتهاء من بنائها في السنة الحالية ، وستخلق فرص عمل لـ 20 ألف شخص للمجتمعات المحلية .

وذكر السيد أزمراو أن المباني التي بنيت في المناطق الصناعية مستعدة لبدء العمل فيها ، مشيرا إلى أن هذه المنطقة الصناعية لها دور كبير لإقامة هذه الشركات لكونها قريبة إلى المطار والسكة الحديدية والمياه الجوفية .

ومن جانبه قال الدكتور أحمد الدين محمد مدير معهد تكنولوجيا المعلومات بجامعة ولو أن الجامعة تقدم التدريبات في مجال الأقمشة على مستويات البكلاريوس والماجستير .

وأشار الدكتور إلى أن بدء المناطق الصناعية بالإنتاج يساعد في الاستفادة من خبرات هذه الشركة للحصول على الخبراء .

ومن جانبه قال السيد غاشاو طلايي مسؤول مكتب التجارة والصناعة وتنمية الأسواق وتوسيع الاستثمار إن بناء المناطق الصناعية سيخلق فرص عمل للمواطنين الحليين .

وأشار إلى أن المناطق الصناعية إلى جانب تعزيزها للتكنولوجيا تساعد في جذب المستثمرين الأجانب والإسراع بتنمية المدينة .

وعلم أن المناطق الصناعية التي بنيت في مدينة كومبولتشا بـ 90 مليون دولار امريكي قد تم افتتاحها من قبل رئيس الوزراء الاثيوبي هيلماريام دسالنج في شهر يوليو السابق عام 2009 حسب التقويم الاثيوبي.

 

Published in National-News

أديس أبابا(العلم)13فبراير2018

أعرب سعادة السفير راشد بن فالح الهاجري سفير دولة الكويت لدى إثيوبيا والمندوب الدائم للإتحاد الإفريقي عن متانة العلاقات الاثيوبية الكويتية وتطورها خاصة في الفترة الأخيرة .

وأشاد سعادة السفير بالزيارات المتبادلة بين البلدين التي تدل على تعزز العلاقة بين البلدين ، حيث ذكر بزيارة وزير الخارجية الإثيوبي ورقنه غبيو  في شهر مايو العام الماضي ومن خلال هذه الزيارة تم الإتفاق على عقد لجنة مشتركة وذلك برئاسة وزراء الخارجية للبلدين في أديس ابابا .

وفي هذا الصدد سيقوم وزير الخارجية الإثيوبي ورقنه غبيو بزيارة دولة الكويت اليوم  يوم الثلاثاء الموافق 13 فبراير  وذلك للمشاركة في المؤتمر الدولي لوزراء الخارجية للدول لمكافحة الإرهاب .

كما أكد سعادة السفير بأن الصندوق الكويتي للتنمية الإقتصادية لا زال مستمر في دعم المشاريع التنموية والإقتصادية مثل مشروع أكسوم في إقليم تغراي ، مضيفا بأنه تم توقيع إتفاقية الإمدادات بمشتقات النفط .

وأبرز سعادة السفير بأن الاستثمارات الكويتية في إثيوبيا قليلة وذلك بسبب عدم توفر البئية الملائمة ، وان قوانين الاستثمار تحتاج إلى إعادة النظر فيها لجذب عدد اكبر للمستثمرين وبمستوى أعلى.

واضاف سعادته بأن إثيوبيا والكويت طورتا علاقاتهما الثنائية، و بحثا في امكانية تعزيز التعاون بينهما، مؤكدا أن دولة الكويت تعمل على تعزيز علاقاتها القوية مع إثيوبيا في المجالات الدبلوماسية والتجارية والاستثمارية.

 

Published in National-News

أديس أبابا(و أ إ)13فبراير2018

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق والرئيس التنفيذى لمعهد تونى بلير انه على الرغم من كل التحديات والقضايا التي تشهدها اثيوبيا بيد ان الاقتصاد ينمو بقوة ويجتذب الكثير من الاستثمارات الأجنبية.
 
وصرح السيد تونى بلير  بذلك عقب المناقشات التي جرت مع رئيس الوزراء الاثيوبي هيلماريام ديسالين في مكتبه في اديس ابابا.
 
وذكر السيد توني ان إثيوبيا ما زالت تسجل نموا اقتصاديا قويا على مدى السنوات الماضية على الرغم من الجفاف الناجم عن ظاهرة النينو في عام 2015، مما جعل ملايين الإثيوبيين يعتمدون على المعونات الغذائية.
 
واعرب بلير عن تقديره للتقدم الذى حققته البلدان  الافريقىة فى القرن الماضى فى مختلف المجالات بالرغم من التحديات التي تواجهها.
 
 
واشار السيد توني الى اهمية دعم هذا التقدم قائلا ان معهده سيواصل دعم اثيوبيا تحديدا فى تقديم الخدمات الاساسية وبرنامج التصنيع من بين مجالات اخرى.
مضيفا بقوله ان الشيء الوحيد الذي نقوم به محاولة مساعدة الحكومة بالتركيز على القضايا الأساسية مثل الكهرباء، والمياه النظيفة، وأشياء أخرى كما نقوم بتقديم الدعم اللازم بتشجيع خلق فرص العمل والحفاظ على التعليم والتدريب المناسبين فضلا عن التصنيع والمجالات الأخرى.
واثناء  المناقشة اطلع رئيس الوزراء  الاثيوبي لرئيس الوزراء السابق توني بلير حول  النمو الاقتصادي الجاري وعملية التصنيع في البلاد.

واضاف قائلا انا اقدر  تركيز  رئيس الوزراء السابق توني بلير على كيفية اجراء التحسينات فى البلاد والتي من شانها ان تساعد البلاد فى الانتقال الى المستوى القادم من التنمية .

بعد المناقشة اتفق الجانبان على تعزيز الدعم المستمر المقدم من المعهد.

Published in National-News

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000541296
اليوماليوم707
أمسأمس1309
هذا الأسبوعهذا الأسبوع928
هذا الشهرهذا الشهر26038
كل يومكل يوم541296

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.