أخبار مقتطفة
Items filtered by date: الثلاثاء, 06 آذار/مارس 2018

أديس أبابا (العلم) 6 مارس2018

دعت المديرة البنك الدولي كارواين ترك الى ضرورة أن تعمل إثيوبيا  على مواجهة التحديات ومن بينها الحاجة إلى الحفاظ على إنتاجية الموارد الطبيعية ومعالجة القضايا البيئية الناشئة المتعلقة بالتلوث و إدارة النفايات

و قد ادلت المديرة بهذا التصريح خلال لقاء جمعه اليوم مع مشئوليين في وزارة الغابات والبيئة وتغير المناخ ووزارة المالية والتعاون الاقتصادي والمعهد الاثيوبي لبحوث التنمية.

و قالت  ان على اثيوبيا ان تعالج العديد من التحديات البيئية من اجل الحفاظ على نموها القوى الواسع  وتحقيق الأهداف الوطنية للحد من الفقر.

وأثنت على إثيوبيا بوصفها الشريكة الرائدة  في مجال الإدارة المستدامة للأراضي والمياه وأحرز تقدما كبيرا في الممارسات التشاركية لإدارة الغابات.

وأوضحت ترك إن التحليل البيئي يتماشى مع استراتيجية  إثيوبيا بشأن القضايا التنظيمية وتحسين إدماج التحليل البيئي في التخطيط القطاعي.

من جانبه اكد وزيرة الدولة للغابات والبيئة وتغير المناخ كير كاهويشا إن إثيوبيا تواجه تحديات كبيرة تتعلق بالبيئة وتغير المناخ والتي تتفاقم بسبب ضعف القدرة على التكيف والتنسيق بين القطاعات المعنية بالمناخ .

تجدر الاشارة الى أن التحليل البيئي القطري قد أعطى الأولوية للإجراءات البيئية في الأجلين القريب والمتوسط ​​لتأمين المنافع العامة وتحسين أداء مختلف القطاعات.

ووفقا للتحليل البيئي فان عدم التكامل بين الوزارات القطاعية والمكاتب الإقليمية، فإن مشاكل التنسيق بين المهنيين تعيق من استخدام الموارد الطبيعية وعدم وجود استراتيجية في الصناعة الخضراء هي من ضمن التحديات الرئيسية التي تعوق الإجراءات الفعالة ضد الإجراءات المتعلقة بتغير المناخ البيئي.

مصدر: ولكالة الأنباء الإثيوبية

Published in National-News

أديس أبابا (العلم) 6 مارس2018


ذكرت هيئة البستنة للاستثمار بأنها خصصت حوالى 6000 هكتار من الاراضى الزراعية لمستثمري البستانين فى مناطق مختلفة من البلاد.
وصرح الدكتور الدنيا دبلا نائب الرئيس التنفيذي في الهيئة لوكالة الانباء الاثيوبية  أن إجراءات  الأراضي كانت مشكلة كبيرة تعيق الأنشطة المخططة لإطلاق 8000 هكتار من الأراضي للمستثمرين.
وعلم أن الهئية قد تمكنت من تخصيص  حوالي 6000 هكتار من الأراضي خلال الأشهر الستة الماضية بعد إجراء دراسات على مختلف الأراضي الزراعية في مناطق مختلفة.
وحصل القطاع في العام الماضي على حوالي 270 مليون دولار أمريكي على  2000 هكتار من الأراضي المستثمرة في البلاد.
وقال الدكتور الدنيا، "نحن نقوم حاليا بتعزيز هذه الأراضي المتاحة للمستثمرين لتمكين توسيع حجم الصادرات بما في ذلك تعزيز الدعم للمزارعين الذين بدأوا في وقت مبكر.
وفي هذا الصدد، أدخلت الهئية أيضا حوافز جديدة لدعم القطاع واجتذاب المستثمرين.
وأضاف الدكتور الدنيا قائلا: إنه من المتوقع  أن 30٪ مساهمة المستثمر المحلي لبدء الأعمال، ولكن بعد المناقشة مع بنك تنمية اثيوبيا. كما تم تخفيض مستوى الأسهم إلى 15 في المئة والباقي 85 في المئة سيكون من القرض.
"
وأن الإعفاء من الضريبة هو أيضا واحد من المشروع المقدم، إذا  استطاعت الشركة من تصدير 85 في المئة من الإنتاج بشكل مستمر لمدة 3 سنوات بتخفيف الضرائب لثلاث سنوات، ولكن قد ارتفع الآن تخفيف الضرائب إلى 8 سنوات، والإعفاء من الرسوم على واردات رأس المال للسلع والمعدات.
بالإضافة إلى ذلك، فيما يتعلق بالأسواق أدخلنا نظام التوحيد الذي هو على استعداد لتوسيع نطاق أسواق التصدير من خلال تمكين المصدرين بجمع نوع مماثل أو مختلف من الزهور من المزارعين الأخرى وتصديرها معا.
وهذا سيمكن المصدرين من توريد أنواع متنوعة والمشترين للحصول على أنواع مختلفة من مورد واحد. كما تم إنشاء روابط الأسواق مع شركات في دول أجنبية مثل اليابان وهولندا وألمانيا والشرق الأوسط وقطر لتحسين القطاع إلى مستوى أعلى.
وأن قطاع البستنة يجري تصديره في المرتبة الثالثة إلى جانب البن وبذور السمسم.
وقال الدكتور بلاشو مكوريا نائب مفوض لجنة الاستثمار الاثيوبية، إن قطاع البساتين مهم جدا للاقتصاد لانه يلعب دورا كبيرا فى أسواق التصدير ويخلق معدل عمالة مرتفعة فى البلاد.
واشار الدكتور بلاشو قائلا: إن هذا القطاع الهام الضخم الذى يرتفع معدل العمالة فى البلاد وأسواق التصدير ينبغي ان لا يفارق المزارع فى جميع أنحاء الاقاليم، بل أن يكون فى تجمعات فى مجال الصناعة. وأن الشركات مثل "شير إثيوبيا" التي تستثمر في زراعة الزهور قد خلقت فرصة عمل كبيرة التي هي 12،000 من الإثيوبيين واثنين من الأجانب فقط.
ومن ثم فقد قمنا بإعداد خمسة مزارع كبيرة لزراعة الزهور المقطوعة في بهردار وحواسا وأربا منتش والجزء الشمالي له للخدمات المركزية بما في ذلك نظام تصفية الصفر لتصريف السائل .
وإذا نظرنا إلى إجمالي  هكتار مزارع البستنة في البلاد، فهناك حوالي 3000 هكتار مزرعة، ولكن إذا نظرنا إلى مجمع هواسا يوجد تجمع واحد فقط  الذي يحتوي على حوالي 1500 هكتار، مما يجعل ممكنا جلب نصف المزارع المنتشرة حول البلاد إلى هذا المجمع الصناعي.
ويعد السبب الرئيسي في التوسع قدرة جذب المستثمرين العاملين في قطاع البستنة هو شركات الطيران الإثيوبية، خاصة أن شحن البضائع التي تم افتتاحها حديثا لديها محطة  قدرة ضخمة للشحن، وهي قادرة على تصدير منتجات البستنة إلى 700 ألف طن.
ومن المعلوم  أنه يتم تشكيل ترتيب مؤسسة جديد لجعل هيئة البستنة وهيئة الاستثمار الزراعي واحدة ونتيجة لذلك نحن نعمل معهم أكثر من أي وقت مضى لتنمية هذا القطاع.

مصدر: وكالة الأنباء الإثيوبية

Published in National-News

أديس أبابا (العلم) 6 مارس2018

أكد الخبراء أن التعايش السلمي يعزز قيم التسامح والتعاون فيما بين المواطنين .

مما لاشك فيه أن التعايش والتعاون  يقومان على أساس الثقة والاحترام المتبادلان والتي تتفق عليها المجتمعات  .

وإذا نظرنا التعايش السلمي في إثيوبيا يعتبر نموذجا مشرفا للعالم أجمع  ولكون التعايش السلمي مطلوبا لكل الشعوب والقوميات الإثيوبية أستعرض لكم اليوم أقوالا عن زعماء الأديان  المسيحيين والمسلمين في إثيوبيا على النحو التالي :-

القس الأب ملكا سلام أبا دستا رئيس إدارة كنيسة (راغوئيل ) في أديس ابابا ورئيس لجنة المدرسة للكنيسة  يقول إن أجدادنا عاشو بالتسامح واحترام بعضهم البعض ، وإذا احترمت الناس يحترموك واذا لم تحترمهم لا يحترموك ".

وأضاف القس قائلا " إن اثيوبيا بلد واسعة يعيش فيها الشعوب والقوميات المختلفة وفيها ثروات لم تستغل وتكفي للجميع ، وإن أعداءنا يثيرون الفتن بين هذه الشعوب ليستفيدوا من هذه الثروات " .

وأشار إلى أنه ينبغي حماية قيم الأجداد القدامى بالتعاون والمحبة والاحترام لبعضنا لبعض ، والامتناع من فتح الأبواب للإعداء المتربصين ، كما دعى بعدم تدمير ممتلكات المواطنين لأنهم جمعوها بالسفر إلى خارج البلد بعد تعب ومشقة " .

وأوضح القس قائلا " كيف يتجرأ إثيوبي أن يزهق روح إثيوبي ، وأنا شخصيا أقشعر من هذا العمل ، والتخريب لاينمي البلاد ولا يأتي بالفائدة ، ولابد من أن نفتخر بإثيوبيتنا وأن نحترم أي إنسان بغض النظر عن دينه ، لأن كل الأديان لاتسمح بتدمير ممتلكات الناس أو إراقة الدماء" .

وقال القس إن الكتب المقدسة تقول ((أحب لأخيك ما تحب لنفسك )) ، مضيفا أنه عندما يحصل مشكلة ما في البلاد ينبغي أن نشعر بها ، وينبغي ألا نقول إن هذا الأمر لا يخصني لأنه من قبيلة أخرى لأن الظالم والمظلوم كلاهما من بلد واحد " .

وذكر القس أبا مكائيل أن الكتاب المقدس يحث على أن نعيش مع كل واحد بسلام ،والشيئ الذي لاتحب أن يفعل بك لاتتمنى أن يفعل على غيرك.

ودعا القس أبامكائيل إلى مساندة بناء سد النهضة الإثيوبي العظيم حتى يكتمل بناؤه .

ومن جانبه قال الحاج سعيد علي إمام وخطيب مسجد النور في بياسا بأديس ابابا " إن الفائدة من التعايش السلمي كثيرة جدا ، وإذا لم يكن هناك التعايش السلمي ينتهز الشيطان الفرصة ويثير القلق والفوضى بين الشعوب ويفقد السلام ، وإذا فقد السلام يسود تدمير الممتلكات وإزهاق الأرواح بين المواطنين .

وأشار الحاج سعيد إلى أن عمل زعماء الأديان كثيرة منها تقديم الوعي للمواطنين ، من أجل ترسيخ الاحترام والتعايش السلمي فيما بينهم .

وذكر الحاج  أن القرآن يعلمنا عن السلام ويقول (( هوالله الذي لا إله الا هو الملك القدوس السلام ))الله هو السلام ذاته ، إنه اذا لم يكن هناك الاحترام لبعضنا البعض لا يمكن تحقيق السلام ، وينبغي تعزيز قيمة التعايش السلمي الموجود في البلاد منذ قديم الزمان .

وقال الحاج سعيد إنه إذا رأيت تصرفات غير لائقة من الشباب الآخرين ولم تقم بزجرهم فإن هذا التصرفات تتنتقل إلى بيتك ، وينبغي أن تمنع أبنائك من رمي الأحجار وتخريب الممتلكات وإزهاق الأرواح لأن ذلك يعرقل في تنمية البلاد ويفقد السلام ، لأن السلام أهم شيئ في تطوير البلاد.

ودعا الحاج سعيد الشباب إلى العمل على وحدة البلاد والتعايش السلمي ومواصلة التنمية المستدامة في البلاد .

ومن جانبه قال السيد أبجى مسؤول كنيسة الحواريين " إن فائدة التعايش السلمي تتمثل في ترسيخ المحبة بين الإثيوبيين والتضحية من أجل الغير ، وهذا هو التعايش السلمي الذي كان قديما ، وأنا مستعد لتقديم الوعي للمواطنين حول فائدة التعايش السلمي واستقرار الأمن في البلاد."

وأضاف قائلا  " إن الكنيسة تعلم الشباب ترسيخ المحبة فيما بينهم وتقدم لهم التدريبات حتى يقدمو الخدمات للبلد ، كما نعلمهم الابتعاد عن المخدرات والقات وشرب الكحول والزنى " .

وقال السيد أبجى "  إن كنيستنا لا تتدخل في شؤون الحكومة وتنصح المواطنين بدفع الضرائب للحكومة لأنها تساهم في تنمية البلاد "

مصدر: وكالة الانباء الإثيوبية

Published in Society

أديس أبابا (العلم) 6 مارس 2018

افتتح الاجتماع الثاني للجنة الفنية المشتركة بين إثيوبيا والإمارات العربية المتحدة في أديس أبابا اليوم الاثنين ، وهو بمثابة منصة فعالة لتطوير التعاون الثنائي على مختلف المستويات ضمن مجموعة من القطاعات الاقتصادية والمساهمة في انجاح اجتماع اللجنة الوزارية المقرر عقده خلال الأسبوع.

وترأس الوفد الإثيوبي كل من السفير سليمان ددفوالمدير العام لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية ووفد دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة محمد شرف مساعد وزير الشؤون الاقتصادية والتجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشاد السفير سليمان في كلمته الافتتاحية بالكثير من مجالات التعاون المحتملة وعدد الإنجازات التي تحققت في السنوات القليلة الماضية والتي أثبتت التزام البلدين الشقيقين.

واكد مجددا على الأهداف المشتركة المتعددة بين اثيوبيا والإمارات حول القضايا الإقليمية والدولية المتعلقة بالسلام والأمن والتنمية. كما عبر عن أهمية العلاقات التجارية المتنامية وعلاقات الاستثمار بين الجانبين، مشيرا إلى أن عدد المستثمرين الإماراتيين قد وصل الآن إلى أكثر من 98 مستثمر برأس مال مشترك يزيد على 10 مليار بر.

وأشاد محمد شرف بالدور الحيوي الذي تلعبه إثيوبيا في مكافحة التطرف والحفاظ على الأمن في القرن الأفريقي.

وأشار إلى أن الاستثمار المباشر لدولة الإمارات العربية المتحدة في إثيوبيا للسنوات 2003-2017 بلغ نحو 523 مليون دولار، ووصف ذلك بأنه مشجع جدا، في حين من المتوقع أن تزداد تدفقات الاستثمار الإماراتية مع المزيد من الاتفاقيات الاستثمارية.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة ثاني أكبر وجهة للصادرات والواردات الإثيوبية في الشرق الأوسط.

مصدر: وزارة شؤون الخارجية الإثيوبية

Published in National-News

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534571
اليوماليوم625
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2406
هذا الشهرهذا الشهر19313
كل يومكل يوم534571

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.