أخبار مقتطفة
Items filtered by date: الجمعة, 09 آذار/مارس 2018

تاريخية تعود إلى حضارة أكسوم

* زيارة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي تمثل نقلة في العلاقات بين البلدين

*اختتام أعمال اللجنة الوزارية الأثيوبية الإماراتية في "أديس أبابا"

*الاستثمارات الإماراتية في إثيوبيا، تلعب دورا في تعزيز الروابط بين الشعبين الإماراتي والإثيوبي

 

أديس ابابا (العلم) 9 مارس 2018

اختتمت ، أعمال اللجنة الوزارية المشتركة بين أثيوبيا والإمارات العربية المتحدة في أديس أبابا يوم الاربعاء الماضي، حيث ترأس الوفد الأثيوبي وزير الخارجية الدكتور ورقنه جبيهو، بينما ترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة عبدالله بن زايد، وأشاد وزير الخارجية الأثيوبي بالعلاقات الأثيوبية الخليجية ووصفها بأنها علاقات أزلية وتاريخية وتعود إلى حضارة أكسوم، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الأثيوبية.

ووقع وزير الخارجية ورقنه جبيهو والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي يوم الأربعاء الماضي على مذكرة تفاهم حول التشاور السياسي.

ورحب وزير الخارجية ورقنه جبيهو بالشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وقال في كلمته بالجلسة الختامية للجنة الوزارية المشتركة بين إثيوبيا و الإمارات إن الزيارة تمثل نقلة في العلاقات وتأكيدا لالتزام الإمارات بترقية العلاقات بين البلدين إلى أعلى المستويات.

وأشاد جبيهو بجهود الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في دفع العلاقات الإثيوبية الإماراتية.

وتطرق جبيهو لعلاقات إثيوبيا التاريخية مع الإمارات وقال إنها أصبحت جسرا أساسيا للتعاون بين البلدين.

وأشار الوزير إلى أن أثيوبيا تعد حاليا أهم أربع وجهات استثمارية في القارة.، قائلا "أعتقد أن هذا سيجذب الشركات الإماراتية للقيام بأعمال تجارية في إثيوبيا".

ودعا إلى مضاعفة الجهود في دفع التجارة والاستثمار والسياحة من أجل تعزيز أواصر الأخوة والصداقة.

وأوضح أن التبادل التجاري بين إثيوبيا والإمارات بلغ 500 مليون دولار وذلك من خلال 135 مشروعافي العام 2016.

ومن جانبه قال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إن الإمارات تعرب عن شكرها وتقديرها لاهتمام اثيوبيا بالعلاقات بين البلدين، وتشجيعها المستمر لتعزيزها بين الشعبين.

وأضاف: "نحن في الإمارات مسرورون بتطور العلاقات بين البلدين"، مؤكدا أهمية العمل لتعزيز العلاقة في مختلف المجالات.

وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية

وأشار إلى أنه يمكن استغلال الأرضية التي توفرها الإمارات وإثيوبيا للوصول إلى أسواق أوسع في محيط البلدين.

وأوضح أن الوفد الذي يشارك في الاجتماعات يمثل مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، ويعكس الاهتمام الكبير بتطوير العلاقات بين الإمارات وإثيوبيا.

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم السياسي، التي وقعت بين البلدين، من المهم تعزيزها بين المؤسسات المعنية.

وقال إنه من خلال اتفاق التشاور يستطيع البلدان الارتقاء بالاتفاقيات الأخرى، التي ستسهل عملية الانتقال بين مواطني البلدين والعمالة والنقل الجوي.

واعتبر أن هذه الاتفاقيات ستعزز العلاقة بين شعبي البلدين والتبادل الاقتصادي والتجاري إلى أرقام أكبر.

وعبر عن سعادته باستمرار العلاقة بين الإمارات وإثيوبيا، مؤكدا قيامها على الكثير من الثقة والأمل بما ينعكس بالفائدة بينها.

ومن جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، ملس ألم في مقابلة صحفية مع الصحفيين إن الزيارة تعد فرصة هامة لتطوير فرص التعاون الاقتصادي بين الإمارات وإثيوبيا.

واضاف إن حضور وزير الخارجية الإماراتي اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة لكلا البلدين، يعطي دفعة جديدة في تقوية وتعزير علاقات البلدين المتطورة.

وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة هي إحدى دول الخليج التي تتمتع بعلاقة قوية مع إثيوبيا، مشيرا إلى أن الزيارة ستكون منصة لكلا البلدين لتعزيز الترابط بينهما.

وفي السياق ذاته استقبل الرئيس ملاتو تشومي في القصر الرئاسي بأديس أبابا، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي.

وعقب اللقاء، قال مسؤول العلاقات العامة بمكتب الرئيس الإثيوبي، اشبر جيتنت، في تصريحات للصحفيين: إن لقاء وزير خارجية الإمارات مع الرئيس الإثيوبي، تناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وركز على الجوانب الاقتصادية والتجارية.

وأضاف أن الرئيس الإثيوبي أشاد بتطور العلاقات بين الإمارات وإثيوبيا، داعيا إلى تعزيزها ورفع التعاون الاقتصادي والاستثماري، مشيرا إلى ان الاستثمارات الإماراتية في إثيوبيا، تلعب دورا في تعزيز الروابط بين الشعبين الإماراتي والإثيوبي.

الجدير بالذكر ان إثيوبيا افتتحت أول قنصلية تابعة لها في الإمارات في العام 2004، ومن ثم قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بفتح سفارة لها في أديس أبابا في العام 2010، تبعتها إثيوبيا بفتح سفارة لها في أبوظبي في العام 2014.

ويذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال العام 2016 نحو 873.6 مليون دولار بمعدل زيادة 9% خلال العام 2015-2016.

تقرير:سمراي كحساي

Published in National-News

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534556
اليوماليوم610
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2391
هذا الشهرهذا الشهر19298
كل يومكل يوم534556

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.