أخبار مقتطفة
Items filtered by date: الثلاثاء, 03 تموز/يوليو 2018

 أديس أبابا(العلم)02 يوليو 2018

استقبل وزير الدولة للخارجية بروفيسور أفورق كاسو وفد الاتحاد الأوروبي برئاسة السيد هانس ستاغبول رئيس وحدة تنسيق التنمية في شرق أفريقيا والتعاون الإقليمي في شرق وجنوب أفريقيا في المفوضية الأوروبية.

وفي كلمته الافتتاحية قال وزير الدولة  " إن مشاركتنا اليوم في الحوار تشير إلى استمرار الشراكة الاقتصادية المزدهرة بين إثيوبيا والاتحاد الأوروبي ".

وذكر الوزير  بأن إثيوبيا هي واحدة من الموقعين على اتفاق شراكة كوتونوالذي تم توقيعه في 2000 والذي حل محل اتفاقية لومي.

ومع اقتراب موعد انتهاء اتفاقية شراكة كوتونو في عام 2020 ، شرعت بلدان أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي والاتحاد الأوروبي مرة أخرى في أعمال إعداد مكثفة لوضع أفضل السبل للمضي قدمًا من شأنها دعم شراكتها المستقبلية لعقود قادمة.

وأكد  الوزير مجددا التزام إثيوبيا بالمشاركة بحسن نية وبطريقة بناءة في هذه العملية لمفاوضات ما بعد كوتونو المقرر عقدها في أغسطس 2018.

وسيشمل الحوار الذى يستمر يومين حول التنمية الاجتماعية والاقتصادية والاستثمار والتجارة ، وتغير المناخ والتعاون البيئى القضايا المتعلقة بالاتفاقيات متعددة الأطراف ، والتكامل الإقليمى ، وتعزيز التجارة ،وبيئة الأعمال وتيسير الاستثمار وإطار السياسات ، كما يتم مناقشة آخر التطورات فى التعاون الإنمائي للاتحاد الأوروبي.

مصدر: وكالة الانباء الإثيوبية

Published in National-News



أديس أبابا(العلم)02 يوليو 2018

يشيد البابا فرانسيس بـالأخبار السارة بأن إثيوبيا و إريتريا على استعداد لمناقشة آفاق السلام لما كان أحد أطول الصراعات في أفريقيا.

حيث أخبر فرانسيس المؤمنين الكاثوليك الذين اجتمعوا في ساحة القديس بطرس يوم أمس الأحد أنه من اللائق أن نشير إلى مبادرة يمكن اعتبارها تاريخية.

و قال وزير خارجية اثيوبيا يوم الخميس ان قادة الدولتين سيجتمعان قريبا.

و قطعت الدولتان العلاقات عندما بدأت الحرب الحدودية في عام 1998 ، بعد خمس سنوات من استقلال إريتريا عن إثيوبيا.

و أعرب فرانسيس عن أمله في أن "تتحدث الحكومات" عن السلام "بعد 20 عاما" سوف "يضيء الأمل في هذين البلدين في القرن الإفريقي وللقارة الأفريقية بأسرها.

مصدر: وكالة الانباء الإثيوبية

Published in National-News

أديس أبابا(العلم)02 يوليو 2018
أعرب الاتحاد الإفريقي عن سعادته بقرار القادة الإثيوبيين و الإريتريين للسير في اتجاه جديد من خلال التغلب على عقدين من التوتر السياسي.
و قال رئيس رواندا بول كاغامي و الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي ،: "لقد شجعنا الخطوات الواسعة التي اتخذتها قيادة إريتريا و إثيوبيا نحو تطبيع العلاقات".
جاءت هذه التصريحات خلال افتتاح الدورة العادية الحادية و الثلاثين لجمعية رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي في موريتانيا يوم أمس الاحد .
و أكد الرئيس كذلك على استعداد الاتحاد الأفريقي لمساعدة البلدين.
و قال: " يدعم الاتحاد الأفريقي هذه الخطة ".
كما أدان كاغامي الهجوم الأخير بالقنابل اليدوية على التجمعات الحاشدة في أديس أبابا بإثيوبيا و في بولاوايو بزيمبابوي.
“بصفتنا اتحادًا ، نقف مع شعبَي إثيوبيا و زمبابوي في سعيهما إلى إحداث تغيير سياسي سلمي. إننا ندين الهجمات العنيفة ونعرب عن تعازينا على الأرواح المفقودة  ".
و أثنى الرئيس كذلك على الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) لجهود الوساطة التي بذلتها في عملية السلام في جنوب السودان.
"أود أن أنوه بالخطوات المشجعة في عملية السلام في جنوب السودان ، و ذلك بفضل وساطة رؤساء دول الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية."
و قال إن الاتحاد الأفريقي يتوقع أن تلتزم الأطراف بالكامل بالاتفاقيات.
مصدر: وكالة الانباء الإثيوبية

Published in National-News

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000565042
اليوماليوم277
أمسأمس1005
هذا الأسبوعهذا الأسبوع5540
هذا الشهرهذا الشهر18345
كل يومكل يوم565042

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.