أخبار مقتطفة

الاحتفال بالمولد يعزز المساواة والعدالة التي تحققت بين الأديان !

04 كانون1 2017

عندما نحتفل اليوم بذكرى المولد النبوي الشريف نتناول الدروس المستفادة من الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وكيفية الاهتمام بالقيم والأخلاق الكريمة التي أسسها وترجمتها في سلوكنا وحياتنا لخلق مجتمع معافي يعمل وفق الإنسانية السمحة .

احتفلت اثيوبيا كالعديد من الدول الإسلامية والجماعات والفرق الدينية بذكرى المولد النبوي الشريف الذي يصادف يوم 12 ربيع الأول من كل عام هجري. وتنوعت مظاهر الاحتفال في إحياء هذه الذكرى باحتشاد الآلاف من أتباع الطرق الصوفية في موكب في مختلف المساجد بالدعاء والعبادة والمنظومات الاثيوبية -الاناشيد الدينيةفي ذكر الحبيب المصطفي (ص) .
ويمثل المولد النبوي الشريف مناسبة وقيمة دينية واجتماعية ترتبط بعادات وتقاليد الكثير من الاثيوبيين , حيث يتمسكون بعاداتهم لإحياء هذه المناسبة. ومن جانبه قال الشيخ محمد أمين جمال رئيس المجلس الأعلى الفيدرالي للشؤون الإسلامية مهنئا الأثيوبيين والمسلمين بحلول المولد النبوي الشريف كما أوصى كافة الاثيوبيين بالتمسك بوحدة الشعوب الأثيوبية ومواصلة الأنشطة الإنمائية وتعزيز السلام والاستقرار في البلاد وأكد على مكافحة التطرف والتعصب الديني وندد بالعناصر الهدامة التي قتلت الكثير من المواطنين الأبرياء في مصر ولم ولن يكون مكان لمثل هذا الإرهاب في بلادنا، ووطننا وطن السلام والتعايش السلمي في البلاد.

و هنأ كذلك المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في إقليم أوروميا المسلمين في الإقليم خاصة ومسلمي العالم عامة بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لعام ١٤٣٩ هـ. عبر الشيخ أحمد ذاكر رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لإقليم أوروميا وهو في رحلة مع مجموعة تتألف أكثر من 200 شخصا لتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين النازحين عن أماكنهم بسبب صراعات حدثت مؤخرا في حدود إقليم أوروميا والصومال والوقوف إلى جانبهم.

وتعود احتفالات الإثيوبيين بمناسبة ذكرى المولد النبوي إلى هجرة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحبشة، ويعتبر هذا اليوم عطلة رسمية في البلاد .

وفي إثيوبيا نظم المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالعاصمة أديس أبابا، احتفالا في مسجد "أنوار" أكبر مساجد العاصمة بحضور ممثلين عن المجلس والجماعات الدينية وعدد من أعضاء البعثات الأجنبية.

ولا شك أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في البلاد يثبت المساواة والعدالة التي تحققت بين الأديان في البلاد وكذلك الحرية التي يتمتع بها المسلمون الإثيوبيون في ممارسة شعائرهم الدينية وإقامة الاحتفالات بالأعياد الإسلامية وهو مالم يكن متوفرا في ظل حكم الأنظمة السابقة.

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000305322
اليوماليوم209
أمسأمس651
هذا الأسبوعهذا الأسبوع321
هذا الشهرهذا الشهر7976
كل يومكل يوم305322

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.