أخبار مقتطفة

إثيوبيا تسير على الطريق الصحيح!!إثيوبيا تسير على الطريق الصحيح!!

27 نيسان 2018

 

قال الراحل المقيم ملس زيناوي مهندس سد النهضة :” إن الديمقراطية والتنمية ترتبطان ارتباطا وثيقا مع بعضها البعض لأنه بدون برنامج لتنمية الحد من الفقر، لا يمكن تصور وضع نظام ديمقراطي شامل تستفيد منه شعوب إثيوبيا ، ودعا إلى الديمقراطية القائمة على المشاركة والتمثيل وحقوق الإنسان الذي يستفيد منها الجميع ، وشرح المبادئ والاستراتيجيات الرئيسية للدولة الديمقراطية الإنمائية التي تضمن سيادة الشعب الإثيوبي “.

يتمثل إرث ملس بشكل أساسي في التحول من التفكير الليبرالي والليبرالي الجديد الذي اعتبر المستوى الوحيد والأعلى من الديمقراطية في العالم إلى فلسفة الديمقراطية التنموية كبديل قابل للتطبيق لإثيوبيا وأفريقيا.

بعد ان عاشت الشعوب اﻻثيوبية و الأمم والقوميات مع خصوصياتها وهوياتها الخاصة بها تم تجاهلها من قبل الأنظمة المتعاقبة لعقود من الزمن . و كانت تتعرض للقمع بلا رحمة واستغلالها لعدة قرون. وان الاثيوبيين قد حرموا من حقوقهم الإنسانية والديمقراطية والحريات الأساسية. ونتيجة لذلك، اضطروا للعيش كمواطنين من الدرجة الثانية في بلدهم. كان هذا هو المصير الحقيقي للأمم والقوميات والشعوب الإثيوبية حتى زوال نظام الدرج علي أيدي أبناء وبنات هذا الوطن المخلصين في عام 1991.

واليوم تعمل الحكومة علي ارساء وتعزيز الديمقراطية في البلاد وبهذه المناسبة بحث رئيس الوزراء الإثيوبي، الدكتور أبي أحمد علي، يوم الأربعاء الماضي، مع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، عملية إرساء الديمقراطية والإصلاحات لجارية في إثيوبيا.وقال إن "الهدف من الإصلاح، الذي شهدته إثيوبيا هو ضمان استفادة المواطن من خلال تعزيز حماية حقوق الإنسان، فضلًا عن ثقافة وممارسة الديمقراطية"، وفق إذاعة "فانا" المحلية.وأضاف أن "بناء نظام ديمقراطي وتحسين ثقافة الديمقراطية ليس خياراً بالنسبة لإثيوبيا، وإنما هي مسألة بقاء".
فيما أشاد المفوض الأممي بـ"التزام رئيس الوزراء الإثيوبي بحماية وتعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية في إثيوبيا"، بحسب الإذاعة الإثيوبية.و أعرب مفوض للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين إلى أن إثيوبيا تسير على الطريق الصحيح للعودة إلى الحياة الطبيعية من خلال إحلال السلام و الاستقرار.

وكان قد شاد خبراء ودبلوماسيين بالجهود التي تبذلها الحكومة لتعزيز الثقافة الديمقراطية في إثيوبيا.و أشاروا إلى أن إثيوبيا تسير على الطريق الصحيح في توسيع نطاق ثقافة الديمقراطية في البلاد.

ولتنفيذ أحلامه الكبيرة دفع الراحل ملس حياته من أجل الديمقراطية والعدالة. انه وضع أهداف عالية بشكل غير عادي في النضال ضد الفقر والتخلف واليوم يسير خلفة الدكتور ابي احمد في تحقيق هذا الحلم الذي سوف يتحقق في المستقبل القريب .

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000502804
اليوماليوم566
أمسأمس1047
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1793
هذا الشهرهذا الشهر29926
كل يومكل يوم502804

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.