أخبار مقتطفة

إثيوبيا أرض للحضارات القديمة و مزيج من الثقافات العريضة

19 أيار 2017

أثيوبيا أرض للحضارات القديمة و مزيج للثقافات ا لعريضة والوحدة والتنوع و ما تتمتع بها من عجائب من إثيوبيا أرض للحضارات القديمة و مزيج للثقافات العريضة والوحدة والتنوع و ما تتمتع بها من عجائب الدنيا من ظواهر الطبيعية الجذابة وتشتهر بالود والكرم و الضيافة وهذه الشهرة تعود إلى العصور القديمة.

ويشهد التاريخ في عصر ولادة الإسلام ونصح النبي محمد "صلى الله عليه وسلم أصحابه بالهجرة إلى الحبشة هربا من أذى قريش قائلا"إنها أرض صدق ولديها ملك عادل لا يظلم عنده أحد" حيث أصبحت أثيوبيا بالفعل ملاذا آمنا للصحبة المهاجرين و اللاجئين، إلى وقتنا الحاضر حيث لم تحصل الخلافات بين الأديان والقوميات وهذه الانسجامات هي التي تجعل البلاد فريدة من نوعها حيث الهدوء والتعايش السلمي في أنحاء البلاد مما يجعلها مثالا يحتذى بها في العالم .

وفي هذا الإطار لعبت البلاد دورا هاما في دعم تحرر العديد من البلدان الأفريقية من الاستعمار الغربي لكونها حرة غير مستعمرة من قبل أحد عدا الاحتلال الإيطالي الفاشستي لبضع سنوات ولذلك أصبحت مركز إشعاع لإفريقيا ومقرا للمنظمات العالمية مثل الاتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية لأفريقيا,

ولديها العديد من مراكز البحوث المشهود لها في جميع أنحاء العالم خاصة البحوث الزراعية.

إثيوبيا هي مهد الجنس البشري وغنية بالأماكن الأثرية التاريخية مثل مسلة أكسوم والكنيسة الصخرية في لالبيلا وقلعة هرر التاريخية وجوندر والمتاحف الوطنية وموقعة معركة عدوا الشهيرة التي انتصر فيها الإثيوبين على المحتل الإيطالي .

ومؤخرا تخليدا لابطال افريقيا في عدوا قام كلا من رئيس الوزراء اﻹثيوبي هيل ماريام والرئيس اﻷوغندي موسفيني بوضع حجر الأساس لإنشاء جامعة عموم أفريقيا .

ومما لا ريب فيه تعتبر اثيوبيا من البلدان التي تجذب الباحثين والسياح وليس هذا فحسب بل السياسيين من كل انحاء العالم و الافارقة خاصة لكونها بلد المؤتمرات و السياحة لتوفر الفنادق ذات المستويات الدولية وقاعات المؤتمرات المريحة مع وجود المرشدين السياحيين وتوفر المستلزمات السياحية بوفرة في كل أنحاء البلاد .يجب علينا أن نقوم بكل ما هو ممكن ﻹثيوبيا لتعزيز الدخل من سياحة المؤتمرات.

لقد أثبتت أثيوبيا جدارتها للعالم كدولة محورية إقليميا وسلمية عالميا تسعى لتعزيز العلاقات الدبلوماسية بين الدول والحفاظ على الأمن والسلم الدوليين عبر مشاركتها في مهمة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة واﻹتحاد اﻹفريقي نتيجة للمهنية والانضباط والسلوك الجيد التي يتمتع بها جنودها .
تملك إثيوبيا أيضا افضل الخطوط الجوية الممتازة في إفريقيا بدون منافس ومعروفة لدى العالم بخبراتها الطويلة التي استغرق 70 عاما في تقديم الخدمات الممتازة للركاب والمسافرين من السياح وغيرهم في جميع أنحاء العالم بجانب شبكات الطرق الحديثة مثل الطريق السريع بين أديس أبابا وأداما.
بعيدة المدى في جذب المستثمرين إلى اﻹشراك في هذه الصناعة والمساهمة في النمو بعيدا عن مكاتبهم، وتركيز المشاركين في المؤتمر على القضايا الهامة

يجب أن نقوم بكل ما هو ممكن ﻹثيوبيا لتعزيز الدخل من سياحة المؤتمرات. وبصرف النظر عن المواطنين المشاركين في صناعة السياحة يجب الحفاظ على عاداتنا وثقافتنا حتي نعطي الجديد الذي يوجد فقط في بلادنا من مودة ومحبة وتاخيء للزوار ليكونوا لنا سند في تعريف البلاد .

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000185751
اليوماليوم128
أمسأمس1004
هذا الأسبوعهذا الأسبوع4418
هذا الشهرهذا الشهر15198
كل يومكل يوم185751

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.