أخبار مقتطفة

الحدائق الوطنية والمحميات والمواقع الطبيعية في إثيوبيا Featured

05 كانون2 2018

(الجزء الأول)

إثيوبيا بلد شاسع تبلغ مساحتها 1.12 مليون كيلومتر مربع و8 في المئة من مساحة البلاد هي من المحميات والمواقع الطبيعية، وتعتبر البلاد واحدة من أكثر البلدان الأفريقية تنوعا بالنسبة للثدييات التي تتكون من عديد من الأنواع المتنوعة وراثيا، و تشير الأبحاث إلى أن لدى البلاد عدد من الحيوانات المتوطنة، منها32 من الثدييات و16 من الطيور و15 من الزواحف و30 من البرمائيات و7 من المفصليات، و40 من الأسماك و10 في المئة من ستة آلاف نوع من النباتات المستوطنة في إثيوبيا وفقا لهيئة حماية الحياة البرية الإثيوبية.

ويوجد في البلاد أكثر من 25 حديقة وطنية تديرها الحكومة الفدرالية وحكومات الأقاليم وثلاث حدائق وطنية أخرى تحت الإنشاء .

وبشكل عام يوجد في البلاد الحمار الوحشي، والزرافات، والفيلة الأفريقية، وفرس النهر، والجاموس، الغزلان، الظباء، ووحيد القرن والخنازير .

ومن الحدائق الوطنية الموجودة في اثيوبيا التالي:-

حديقة أبياتا شالا الوطنية التي تقع في إقليم أوروميا على بعد من 215 كيلومتر من مدينة اديس أبابا وأنشئت في عام1973 على مساحة882 كيلومتر مربع، وهذه الحديقة هي واحدة من ثلاثة بحيرات في وادي الصدع الكبير، بحيرة شالا، هي أعمق بحيرة في أفريقيا ( 266م) والبحيرة بمثابة موطن لكثير من الطيور المائية مثل البجعة الأبيض، وطيور النحام الكبير والصغير، وهناك أيضا الينابيع الساخنة.

كما توجد حديقة جبال بالي الوطنية وهي منطقة محمية تبلغ مساحتها حوالي 2200 كيلومتر مربع وتقع على بعد 400 كم جنوب شرق أديس أبابا في إقليم أوروميا. وإن الحديقة تنتمي إلى كتلة بالي - أرسي التي تشكل الجزء الغربي من المرتفعات الإثيوبية في الجنوب الشرقي.

وتمتاز هذا الحديقة بوجود محمية طبيعية ضخمة تتضمن فصائل نادرة من الحيوانات كالظبي والقرود في بالي وأرانب أبسينيان والنمور والأسود. كما توجد فصائل نادرة من النسور التي تعرف بالنسر الإمبراطوري.

وهناك حديقة جيرال الوطنية و هي منطقة محمية أنشئت في عام2006 وتبلغ مساحتها حوالي 3858 كيلومتر مربع وتقع على بعد 890 كم من أديس أبابا في إقليم الصومال الإثيوبي.

وأنشئت حديقة جيرال الوطنية للحفاظ على الحيوانات النادرة مثل الزراف والفيلة، ويوجد فيها عدد من الحيوانات المحمية كالفيل والبقر الوحشي الكبير والصغير، والمها في شرق أفريقيا وغزال بورينا وغيره وتعرف هذه الحديقة أيضا كمأوى للطيور الكبيرة.

وهناك ايضا حديقة التايش الوطنية، وهي حديقة وطنية أنشئت في عام 2005 وتستمد اسمها من نهر التايش الذي يتدفق إلى اتجاه غرب السودان وتبلغ مساحتها حوالي2666 كيلومتر مربع، وتقع على بعد 1025 كم من أديس أبابا في مركز قووارا في شمال جوندر في إقليم أمهرا .

و حديقة التايش الوطنية هي بمثابة مسار لهجرة الفيلة، التي تعبر من حديقة الدندر الوطنية في السودان. ونتيجة لذلك، كان لها دور هام في تكوين حديقة عابرة للحدود بين إثيوبيا والسودان المجاور.

كما توجد ايضا حديقة بورينا-ساينت الوطنية في جنوب ولو في إقليم أمهرا، وأنشئت في عام2009 وتبلغ مساحتها حوالي 44 كيلومتر مربع وتقع على بعد596 كم من أديس أبابا في إقليم أمهرا. و يوجد في الحديقة الحيوانات البرية مثل الثعلب الأحمر الإثيوبي (قي قبرو) وقرود تشلادا وغيرها 11 من أنواع النباتات المستوطنة وهي موطن أيضا للغابات الجبلية .

وهناك ايضا حديقة جيبي شلكو الوطنية التي تقع على بعد 174 كم من أديس أبابا و 433كم جنوب غرب هواسا في منطقة جوراجي في إقليم شعوب جنوب إثيوبيا. وأنشئت في عام 2009 على مساحة431 كيلومتر مربع .
وفي الحديقة توجد هناك مختلف الينابيع الساخنة المذهلة.وتغطي المنطقة بالمراعي مع الأشجار المتناثرة والغابات والجبال . ويسكن في الحديقة أيضا مجموعة غير عادية من الحيوانات. وتظهر السجلات الأخيرة أن نحو 16 نوعا من الثدييات الكبيرة تسكن في الحديقة.

وتشمل الثدييات مثل الخنازير، وظبي الشجيرات والأسد، والنمر، والقرد الأبيض والأسود والأنواع المختلفة من الأسماك، والطيور المائية، وفرس النهر والتماسيح.

أبرها حجوس

 

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000333468
اليوماليوم339
أمسأمس1064
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1648
هذا الشهرهذا الشهر10578
كل يومكل يوم333468

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.