أخبار مقتطفة

أديس ابابا في عيون الشباب الأفريقي Featured

12 كانون2 2018

السلم والأمن هما التحديان الرئيسيان لأفريقيا. وعندما يكون هناك سلام وأمن يكون هناك ازدهار. وفي هذا الصدد، سيكون الشباب المستفيدين بصورة مباشرة من الاقتصاد. وسيتم خلق المزيد من فرص العمل، وسوف يدعمون بدورهم مجتمعهم.

ودور الشباب لتسريع الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للمجتمع أمر لا غني عنه. وينطبق ذلك بوجه خاص على الاقتصاد المتنامي في أفريقيا حيث غالبية السكان من الشباب.

وفي الآونة الأخيرة، اختتمت بنجاح مبادرة القادة الشباب الأفارقة ال 15 التي تطمح إلى الاستثمار في الجيل القادم من القادة من خلال التدريب على تيسير القيادة والإرشاد والتواصل وفرص التطوير المهني من أجل التغيير الاجتماعي هنا في أديس أبابا، في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية.

أنيتا إنداه، هي فتاة أفريقية من الكاميرون. التقيت بها تتزين بالملابس التقليدية الكاميرونية. وعلى الرغم من صغر سنها الا انها حافظت على هويتها الأفريقية. وعندما أراها اتذكر كم هي جميلة قارتي افريقيا.

ومع أخذ هذا في الاعتبار سألتها عن انطباعها عن إثيوبيا وقيمها الثقافية. بالنسبة إلى أنيتا، كانت إثيوبيا واحدة من البلدان التي كانت تحلم بزيارتها. وهي تعتبر نفسها محظوظة، ويرجع ذلك إلى الفرصة التي حصلت عليها من خلال مبادرة القادة الشباب الأفارقة ال 15 التي تحققت حلمها بزيارة هذا البلد الجميل.

وقالت "كان لي وقت رائع في أديس أبابا وكوريفتو حيث استمتعت بجمال المناظر الطبيعية. وخلال إقامتي القصيرة في أديس أبابا، شاهدت مدى ثراء البلد في الثقافة. وما أعجبني أكثر هو أن الإثيوبيين لديهم قيمة كبيرة لثقافتهم. وهم مرتبطون بشكل قوي بقيمهم.

اعجبتني الأغاني الإثيوبية التقليدية والطعام التقليدي" الإنجيرا ". وخلال زيارتي شهدت كيف ان الإنجيرا هي مصدر وحدة للشعب. لقد رأيت كيف تجذب الانجيرا الناس معا في طاولة واحد أثناء مناقشة القضايا لقد كانت تجربة رائعة حقا بالنسبة لي ".

وأفريقيا غنية بالقيم الثقافية، والشباب هو الذي ينبغي أن يحافظ على هذه القيم الثقافية. ومع ذلك، ونظرا للتعرض لوسائل الإعلام الاجتماعية والعولمة اصبح الشباب الأفريقي ضحية للثقافة الغربية. والعديد من وسائل الإعلام الاجتماعية أصبحت تهديدا للثقافة الأفريقية. وفي هذا الصدد، فإنني فخور بالشباب الإثيوبي الذي ألتقي به. فهم لديهم قيمة كبيرة لثقافتهم.

نيلسون مانديلا، هو ايضا من بين المشاركين الآخرين . مبادرة القادة الشباب الأفارقة ال 15 وهو يشارك نفس شعور أنيتا إنداه الكاميرونية. ووفقا لمانديلا، فان الإثيوبيين شعب رائع حقا وقال أثناء زيارتي إلى منتجع كوريفتو، لقد استمتعت بجمال الثقافة الإثيوبية و المناظر الطبيعية الجميلة في أديس أبابا جنبا إلى جنب الي الترحاب الذي وجدته من الناس.

وبالنسبة لمارغريت تابو، من جنوب السودان. فان الطقس بارد في أديس أبابا بالمقارنة مع الطقس الحار في جنوب السودان أديس أبابا باردة للغاية ولكن الترحيب الحار من الإثيوبيين مكنها من نسيان الطقس البارد وفاجأت اللغة الأمهرية الرسمية ذات الكثير من الحروف الهجائية أيضا مارغريت.

يوسف كالانغو هو أستاذ في جامعة أوهايو. بجانب، المناظر الطبيعية الجميلة في أديس أبابا فان الثقافة الفريدة والتاريخ الغني للبلاد له قيمة كبيرة بالنسبة له. ووفقا له، عندما تثار مسألة الحضارة القديمة فان إثيوبيا هي الرائدة. والأكثر من ذلك أن إثيوبيا بلد يعرف معنى الحرية أكثر من أي بلد أفريقي آخر. وهذا هو السبب في أنها كانت تدعم إخوتها الأفارقة لتحرير أنفسهم من الاستعمار.

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000539963
اليوماليوم683
أمسأمس1173
هذا الأسبوعهذا الأسبوع7798
هذا الشهرهذا الشهر24705
كل يومكل يوم539963

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.