أخبار مقتطفة

نقلة نوعية في خدمة السياحة

05 أيار 2018
السيد يوناس دست السيد يوناس دست
  1. تعتبر الآثار جزءا رئيسيا من مكونات الشعوب الثقافية ، فهي التاريخ الذي يروى ويحكى للعالم، وهي أحد عناصر الجذب السياحي والآثار الإنسانية، ومهما اختلفت الحياة وتطورت، وأهمية الآثار والتراث تنعكس في دورها الهام في تشكيل هوية الوطن والمواطنين وانتمائهم لتاريخه وحضارته وترسيخ معاني الوطنية والاعتزاز بالوطن.

    تقوم وزراة الثقافة والسياحة بالعديد من الأنشطة والجهود الهادفة لاستغلال الإمكانات السياحية التي وهبت بها البلاد من أجل جذب السياحة إلى البلاد وتوليد العملات الأجنبية الصعبة من خلالها ، والتي تصب في نهاية المطاف في دعم إقتصاد البلاد .

    ويشير الباحثون والمتخصصون في مجال الثقافة والسياحة بأن البلاد لم تستغل الإمكانات السياحية التي تتمتع به على الوجه المطلوب ، مستدلين بأن بعض الدول الإفريقية التي تتمتع بإمكانات سياحية أقل من إثيوبيا تجني دخلا كبيرا من القطاع .

    وتفهما لهذا الأمر تم تأسيس العديد من المؤسسات الداعمة لوزارة الثقافة والسياحة مثل مجلس التحول السياحي ، ومنظمة السياحية منذ السنوات القليلة الماضية .

    وتم مؤخرا إعداد قاعدة البيانات من خلال مؤسسة إكسيد المحلية للبرمجيات بالتعاون مع جامعة أديس أبابا وتم تدشينه رسميا بحضور المدير العام للهيئة السيد يوناس دستا .

    وأشارالمسؤول خلال حفل التدشين أن قاعدة البيانات تهدف إلى تسجيل الآثار الموجودة في البلاد والبحث حولها لخلق الوعي لدى المجتمع ونقلها للأجيال القادمة .

    وأضاف المسؤول أن قاعدة البيانات ترتبط مع بعضها البعض على المستوى الفدرالي والإقليمي ، حيث ساهم القاعدة في تصنيف هذا الآثار كما ونوعا وانتشارا .

    وأشار يوناس إلى أن قاعدة البيانات المدعمة باللغتين الأمهرية والانجليزية تعطي شفرة معينة لكافة الآثار المسجلة فيها ، ويدعم هذا الآثار بكافة المعلومات حوله من خلال التسجيلات الصوتية والفيديو والمعلومات الكتابية والآراء المتعلقة بهذا الآثار وغيرها من المعلومات الإضافية عنه ، والذي يساعد على إجراء الدراسات والبحوث عليها ، علاوة على تعريف هذا الآثار على مستوى العالم .

    إن قاعدة البيانات التي تم العمل عليها للسنوات الأربع الماضية تقوم بتسجيل الآثار بداية من اسم الآثار وتصنيفه ومكان وجوده وغيرها من المواصفات إلى جانب الشفرة الخاصة بها ، وإذا تعرضت الآثار للسرقة تساهم الشفرة في إعادة هذا الآثار إلى موطنه بإجراء المتابعة الدقيقة على الآثار سواء إذا كان الترث موجودا في داخل البلاد وخارجها .

    وبإمكان المتصفح على الانترنت كتابة اسم الآثار الذي يرغب الاطلاع عليه والحصول على المعلومة من قاعدة البيانات ، حيث توضح القاعدة مكان تواجد الآثار عبر خارطة ، ويقدم المعلومات المناسبة عنها ، ولديه قسم يستقبل آراء المتابعين .

    إن هذه القاعدة مزودة أيضا بقسم ينبه إذا تعرضت الآثار للضياع والخطر ، ويشمل أيضا تقريرات حول وضع هذه الآثار ، ويحدد المواطن التي تحتاج إلى الصيانة ، كما يلعب دورا حيويا في مراقبة الانتقال غير الشرعي لهذه الآثار.

    ويقول كبير المتخصصين في مجال تصنيف ومراقبة الآثار في الهيئة السيد أبرا أنجولو أن من بين الأمور التي صعبت عملية مراقبة الآثار من الانتقال غير الشرعي هو عدم تسجيل هذه الآثار بطريقة مناسبة ، حيث من الصعب المراقبة على الآثار التي لا يعرف مكان تواجدها ، مشيرا أن هذه التكنولوجيا ساهمت في حل هذه المعضلة بشكل كبير

    في عصر المعلومات الحالي تستخدم العديد من البلدان طرقًا رقمية لتسجيل تراثها وصيانتها وجعلها مريحة للسياح ، وبالرغم من كون قاعدة البيانات مهمة للمساعدة في تسجيل التراث ، إلا أنه يتطلب جهود جبارة للبحث عن الآثار الجديدة وتسجيها في القائمة .

    وإن قاعدة البيانات التي كلفت 1.2 مليون بر يرجى أن تقدم دفعة قوية لتعزيز السياحة في البلاد ، وإحداث نقلة نوعية لجهود البلاد في استغلال إمكاناتها السياحية أكثر من أي وقت

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000601720
اليوماليوم1067
أمسأمس759
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2024
هذا الشهرهذا الشهر23898
كل يومكل يوم601720

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.