أخبار مقتطفة

آثار النجاشي الملك العادل تعود مرة أخرى للأفق Featured

25 كانون1 2015

تعتبر احتفالية المولد لها لونية خاصة في اثيوبيا والمناطق الدينية ودائما ما يجتمع الجميع حول حلقات الذكر وتلاوة القرن والمديح الذي يقدم باللغات الحلية والذي يسمي محليا (بالمنظومة ) وللمنظومة قصة اخري لوحدها وتجد المواقع الدينية في اثيوبيا لها نصيب كبير من التجمعات عن بقية الاماكن .

هذا العام  كانت لنا جولنت مطولة في ربوع الشمال الاثيوبي بدأناها من اديس ابابا ونحن نتجه شمال مرورا بمقاطعة وللو وبمدنها المختلفة كومبلشا وكميسي وولديا ودسي وهيق حتي وصلنا لاقليم تجراي وكانت لنا قصة ووقفات مع كل من اللماطا وكورم وماي تشجو ومخوني حتي وصلنا لنجمة الشمال مقلى الجميلة عاصمة اقليم تجراي ومنها كانت وجهتنا الى مدينة وغرو وصولا لمدنية النجاشي  التي تضم    مسجد النجاشي   والذي يبعد بحوالى 809 كيلو متر عن العاصمة الاثيوبية اديس ابابا ويضم مسجد ومقبرة النجاشي والصحابة الكرام رضوان الله عليهم وقد ضم هذا الموقع ضمن احتفالية فريدة اقيمت بمناسبة المولد النبوي الشريف ضم العديد من رجال الدين الاسلامي والكتاب والعلماء  الذي حضروا الى  مدينة النجاشي من مختلف الولايات الاثيوبية للمشاركة في هذا الاحتفال وذلك للتذكير بما قدمه الملك العادل النجاشي .

هذه الاحتفالية التي عكست محبة الرسول (ص) لدي هؤلاء الشعوب وكيف لا! وان ملكهم العادل النجاشي كان قد استضاف الصحابة الكرام بعد ان ضاقت عليهم الارض من جراء التعذيب الذي وجدوه من اهل قريش وكانت للحبشة مكانة كبيرة في صدر الاسلام ومازالت حتي يومنا هذا  تعتبر اول بلد استقبل اللاجئين على وجه الارض واستحق ان يكون سفارة اللجؤ الاولى .

في احتفالية رائعة تجمع مسلمي اثيوبيا بقيادة المجلس الاعلى للشؤون الفيدرالية الاثيوبي بالتعاون مع المجلس الاعلى باقليم تجراي قدموا احتفالية فريدة لتجميع المسلمين  حول موقع كان له اثرا كبيرا في نشر الإسلام في إفريقيا وساعد على إيواء الصحاب الكرام  وتقدم أعضاء المجلس الحضور على راس وفد كبير من الولايات الاثيوبية والكل يشارك بالأناشيد  الدينية والمنظومات بمشاركة واسعة من طلاب مدارس مدينة النجاشي ووقرو وهم يلبسون  الشعارات الدينية ويقدمون اناشيد مثل "طلع البدر علينا  من ثنيات الوداع ..... الخ" في منصة مشتركة حاول الجميع تقديم كل ما لديه في مدح المصطفي عليه افضل السلام وبكل اللغات الاثيوبية في لوحة شكلها مسلمي اثيوبيا وتقديم اجمل الكلمات في الاحتفالية التي تعتبر تجمع لمسلمي اثيوبيا الذين عكسوا تلاحمهم من ارض الملك العادل النجاشي ذلك الملك الذي عرف بالعدل وقدم السلام والمحبة والتعايش للاسلام والمسلمين ، وكان للمادحين أداءا رائعا في ذلك اليوم يتقدمهم كبار المداح والمنشدين للمنظومة  مثل المنشد محمد اول والشيخ حسين وعدد كبير من طلاب الدين من مختلف الأقاليم الاثيوبية .

شارك في احتفالية المولد لهذا العام  والتي قدمت من على ارض الملك العادل النجاشي عدد كبير من الضيوف من خارج اثيوبيا من تركيا وللبنان والسودان للتواصل مع مسلمي اثيوبيا وتخليدا لهذا الملك العادل الذي ذاع صيته في جميع أنحاء العالم بما قدمه من نموذج للتعايش في تلك الفترة  .

وفي الوقت الذي كانت فيه الاحتفالية رائعة كان موقع النجاشي الذي يضم المسجد والقبر الخاص بالملك العادل النجاشي وصحابة رسول الله يشهد اعمال صيانة وترميم وتطوير للموقع الاثري  والذي توقع له ان يكون اكبر موقع ديني في القرن الافريقي خلال المراحل القادمة وسوق يستقبل عدد كبير من المهتمين بالتراث الإسلامي  وتقوم شركة تركية بأعمال الصيانة وهي شركة- تيكا -وتتكفل الحكومة التركية بالتكاليف المالية ووسوف يتم الانتهاء من عملية الصيانة خلال الثلاثة اشهر القادمة وذلك حسب ما اكده المدير الفني للمشروع والشيخ ادم محمد امام مسجد النجاشي الذي اشاد بنشاط الشركة التركية وخاصة في الأداء.

وكان الموقع قد تأثر بالعديد من علميات النهب خلال الحقب السابقة وخاصة الاثار القديمة التي تعود للمك  النجاشي والصحابة الكرام ومن ضمن الاشياء المتوفر التي رايناه شاهد علي تلك الحقبة حجرا كان قد وضع على قبر الملك النجاشي ونقش عليه اسمه ما زال موجودا حتي الان وكذلك بعض الشواهد المكتوبة على الصخور لمقابر الصحابة الكرام .

شهد الموقع خلال هذه الجولة زيارة مئات الافراد من طلاب العلم والباحثين والكتاب ورجال الدين واكتظ على أخره وهذا يعتبر نوع من احياء الموقع وفتحه امام الزوار والباحثين.

ومن ضمن الفعاليات كان هنالك معارض توضح عدد الصحابة الذين هاجروا و أسماءهم في الهجرتين ومعلومات عن النجاشي وعن المنطقة والعديد من المعلومات التي وردت في القران عن الحبشة واللغات الحبشية وتضمن أيضا على جزء من الآثار الإسلامية التي وجدت في منطقة تجراي .وفى هذا السياق ،وبمناسبة المولد النبوي نهنئ جميع المسلمين الاثيوبيين و المسلمين

و كل عام وانتم بخير.

انور ابراهيم احمد كاتب اثيوبي

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000566931
اليوماليوم567
أمسأمس938
هذا الأسبوعهذا الأسبوع7429
هذا الشهرهذا الشهر20234
كل يومكل يوم566931

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.