أخبار مقتطفة

الرئيس ملاتو ورئيس غينيا الاستوائية يناقشان سبل تعزيز التعاون Featured

24 شباط 2018
الرئيس ملاتو وهو يجري محادثات مع وفد غينيا الاستوائية الرئيس ملاتو وهو يجري محادثات مع وفد غينيا الاستوائية

التجارية

أديس أبابا (العلم) 23 فبراير 2018

 ناقش الرئيس الدكتور ملاتو تشوم ورئيس غينيا الاستوائية تيودورو اوبيانج نجوما مباسوجو سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وقد اتفق الرئيسان خلال مناقشة عقداها يوم الخميس الماضي على العمل من أجل تنفيذ الاتفاقيات الموقعة سابقا والتوقيع على اتفاقيات جديدة.

وقال الرئيس ملاتو، إن إثيوبيا كانت الاولي في تقديم الدعم الفني خلال استقلال غينيا الاستوائية، وستواصل العمل في ذلك.

ووفقا للرئيس، فإن الزراعة والتعليم والطيران ستكون المجالات التي ستقدم إثيوبيا دعمها لغينيا الاستوائية خلال السنوات المقبلة.

ومن جانبه قال الرئيس تيودورو أوبيانغ نغويما، إن بلاده ترغب في دعم إثيوبيا في مجالات استكشاف البترول والغاز الطبيعي.

وقد أكد الزعيمان مجددا على أن تعزيز التعاون بين البلدين سيحقق في نهاية جدول أعمال عام 2063.

وفى تطور مماثل أجرى الرئيس ملاتو أيضا محادثات مع وفد أعمال من مدغشقر الذي يضم 16 شخصا برئاسة أرماند تازافاي وزير الصناعة وتنمية القطاع الخاص.

وأكد الدكتور ملاتو للوفد، على أن بلاده مستعدة دائما لتقديم كل الدعم اللازم لاجتذاب المستثمرين.

وسيجرى الرئيس محادثات مع رئيس الوزراء حول القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وفي تطور مماثل عقدت المفوضية الوزارية المشتركة لكلا البلدين اجتماعا صباح هذا اليوم.

وأكد الدكتور ورقنيه جبيهو وزير الخارجية الإثيوبي بهذه المناسبة على ضرورة رفع مستوى التجارة والاستثمار والعلاقات بين الشعبين.

وأشار إلى أن الرحلات اليومية التي تقوم بها الخطوط الجوية الإثيوبية إلى غينيا الاستوائية ستساعد في تعزيز العلاقة بين البلدين.

ومن جانبه قال وزير الخارجية والتعاون لغينيا الاستوائية السفير سيميون اويونو ايسونو انجوى، إن زيارة الرئيس اوبيانج مهمة لتحسين العلاقات بين البلدين، مضيفا إلى أن بلاده ترغب نقل تجربة إثيوبيا من أجل تنويع اقتصادها. ومن المعلوم أن إثيوبيا وغينيا الاستوائية أقامتا العلاقة الدبلوماسية في عام 1970م.

وقال السيد تازافاي وزير الصناعة وتنمية القطاع الخاص، إن الوفد قد أتى إلى إثيوبيا لمدة يومين للتعلم من تجربة تنمية إثيوبيا على مدى العقدين الماضيين.

وأشار وزير مدغشقر إلى أنه ينبغي زيادة تعزيز الشراكة بين إثيوبيا ومدغشقر بجميع السبل والمجالات الممكنة وتنفيذها.

ومن جهة أخرى أقيم اليوم أول المنتدى بين الشركات التجارية والجمعيات القطاعية وغرفة التجارة لغينيا الاستوائية في إثيوبيا.

ويهدف هذا الاجتماع إلى جعل مجتمعات الأعمال في البلدين التفاهم بشكل أفضل الفرص التجارية بين الدولتين.

وقد وقعت الغرف التجارية مذكرة تفاهم تمكنهما من تنفيذ العديد من الاتفاقيات السابقة الموقعة لتعزيز التعاون في مجالات خدمات النقل الجوي والتجارة والزراعة والاستثمار وتقاسم الخبرات.

وقال السيد ملاكو أزيزو رئيس الغرفة التجارية ورابطة القطاع الإثيوبية في كلمته أمام افتتاح منتدى الأعمال بين الشركات، إن المنتدى سيساعد في استكشاف عدد من القضايا الهامة التي تفعل العلاقات بين الجانبين.

وأضاف إلى أنه يمكن اعتبار المنتدى بمثابة فصل جديد للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال السيد جريجوريو بوهو كامو رئيس غرفة التجارة في غينيا الاستوائية من جانبه، إن الوفد قد أتى إلى هنا لرؤية فرص الأعمال في البلاد والعمل مع رجال الأعمال الإثيوبيين.

وقال السيد جريجوريو، إن التعاون بين الجانبين يحتاج إلى التنمية على مستوى القارة، مضيفا إلى أنه يمكن أن يتعلم الكثير من إثيوبيا باعتبارها إحدى أكبر الدول في أفريقيا.

 

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534585
اليوماليوم639
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2420
هذا الشهرهذا الشهر19327
كل يومكل يوم534585

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.