أخبار مقتطفة

أبونا ماتياس يهنئ المسحيين الاثيوبيين بعيد الميلاد Featured

06 كانون2 2017

 

* أبونا أنجليوس : العلاقات بين إثيوبيا ومصر هما كعملة واحدة ذات وجهين

أديس أبابا (العلم) هنأ أبونا ماتياس الأول بطريرك إثيوبيا المسحيين الإثيوبيين بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح لعام2009 بالتقويم الإثيوبي.

وقال أبونا ماتياس في تصريح صحفي حول عيد الميلاد في مكتبه إن عيد الميلاد هو يوم البركة والتصالح والمساواة والوحدة.

ونصح أبونا ماتياس المسحيين الاثيوبيين أن يتعاونوا ولا يتركوا في عيد الميلاد أشخاص جائعين وحزينين .

وقال أبونا ماتياس إن أبائنا الإثيوبيين القدامي تمكنوا من خلال الحفاظ على وحدتهم من جعل إثيوبيا دولة عظيمة ويجب أن يدرك الشعب انه بدون الوحدة لن يوجد تنمية وتقدم وازدهار في البلاد.

وأشار أبونا ماتياس إلى إن السلام هو أهم من كل الأشياء الأخري ولذا ينبغي أن يعمل الشعب من اجل تعزيزه .

ومن جانبه قال أبونا أنجليوس النجادي كاهن كنيسة الإسكندرية القبطية الأرثوذوكسية لدى إثيوبيا في مقابلة حصرية مع مراسل صحيفة العلم يوم الأربعاء الماضي، إن عيد ميلاد السيد المسيح يقع في الشهر الرابع يوم 29 بالتقويم الإثيوبي والقبطي وان ميلاد السيد المسيح خلق فارق زمني وروحي في تاريخ البشر.

و فيما يتعلق بالعلاقة الشعبية بين إثيوبيا ومصر: قال إن العلاقات بين الشعب الإثيوبي والمصري أقدم من تاريخ البشرية ولدينا علاقات تاريخية ودينية وتجارية ونحن ننتمي إلى سلالة واحدة ودم واحد وأرضا واحدة وهذه العلاقة هي كعملة واحدة ذات وجهين.

وهنأ أبونا أنجليوس الشعب الإثيوبي والشعب المصري بمناسبة عيد الميلاد، و تمني أن يكون هذا العيد سبب رخاء ونمو وعمار لكلا البلدين إثيوبيا ومصر.

وهنأ أيضا البابا تواضوس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقصية وأبونا ماتياس الأول بطريرك إثيوبيا، وطلب صلواتهما من أجل النماء والرخاء وعمار البلدين والشعبين.

ت: أبرها حجوس

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000154357
اليوماليوم14
أمسأمس960
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2944
هذا الشهرهذا الشهر16585
كل يومكل يوم154357

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.