أخبار مقتطفة

اثيوبيا تؤكد التزامها للعمل مع الرئيس الصومالي الجديد Featured

10 شباط 2017

هيل ماريام يهنئ الرئيس الصومالي المنتخب حديثا

البرلمان الصومالي ينتخب محمد عبد الله فرماجو رئيسًا للبلا‎د

هنأ رئيس الوزراء هايل ماريام دسالن الرئيس الصومالي المنتخب حديثا محمد عبد الله فرماجو وأكد التزام حكومته واستعدادها للعمل بشكل وثيق مع الرئيس المنتخب حديثا لصالح شعبي البلدين.

وكان قد انتخب البرلمان الصومالي، يوم الأربعاء الماضي، رئيس الوزراء الأسبق، محمد عبد الله فرماجو، رئيسا للبلاد في ختام انتخابات أجريت على جولتين تنافس فيها 21 مرشحا .
وفاز "فرماجو" برئاسة الصومال بعد حصوله في الجولة الثانية على أصوات 184 نائبا من أصل 328 شاركوا في الانتخابات، متفوقا على الرئيس المنتهية ولايته، حسن شيخ محمود، الذي حصل على 99 صوتا.

 وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للرئيس المنتهية ولايته لالتزامه لجعل الانتخابات ناجحة.

وافاد رئيس الوزراء لوكالة الانباء الاثيوبية أن نجاح الانتخابات يظهر أن الصومال قد بدأت الطريق نحو الديمقراطية.

ولم تكن تلك النتيجة تمنح "فرماجو" الفوز في تلك الجولة التي كان من المفترض أن يحصل خلالها على ثلثي الأصوات، غير أن إعلان المرشح الثاني بعده "شيخ محمود" تنازله عن خوض غمار الجولة الثالثة الأخيرة حسم التنافس لصالحه ليصبح الرئيس التاسع للبلاد منذ استقلالها عام 1960. 
وقبيل انطلاق الجولة الثانية، انسحب المرشح الرابع عمر عبد الرشيد علي شرماركي، بعد حصوله على أصوات قليلة في الجولة الأولى لم تتعدى 37 صوتا من إجمالي 328. 
وعقب إعلان النتيجة، هنأ "فرماجو" جميع النواب بغرفتيه الشعب والشيوخ الذين صوتوا لصالحه أو ضده، متعهدا في الوقت نفسه بدفع البلاد إلى مرحلة الاستقرار السياسي.
وبدأت الاحتفالات وإطلاق النار في الهواء ابتهاجا بفوز "فرماجو"، بحسب مراسل الأناضول.

 من جهته، قال الرئيس المنتهية ولايته، حسن شيخ محمود، إنه راض عن النتيجة التي أفرزتها الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أنه سيسلم السلطة إلى الرئيس الجديد بشكل ديمقراطي
وتنافس في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الصومالية، التي تجري في العاصمة مقديشو، 21 مرشحا، بعد استقالة أحد المرشحين قبيل انطلاق التصويت  

وشهدت الانتخابات الرئاسية التي أجريت في خيمة كبيرة قرب مطار مقديشو الدولي، حضورًا كبيرًا، من مراقبي السباق الرئاسي وسفراء أجانب، إلى جانب ممثلين عن المجتمع الدولي.

 أصبح الأكاديمي والسياسي الصومالي، محمد عبد الله فرماجو، الرئيس التاسع للبلاد منذ استقلالها في 1960، وذلك بعد نجاحه في تحقيق المفاجأة والفوز في الانتخابات الرئاسية التي أجراها البرلمان، اليوم الأربعاء.

ولد فرماجو في العاصمة مقديشو في 1962، وتلقى تعليمه الأساسي والثانوي في العاصمة، قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة، حيث تخرج من جامعة "بافالو" في نيويورك.

انخرط في السلك الدبلوماسي عندما تم تعيينه في 1985، السكرتير الأول لسفير الصومال لدى واشنطن، ومنذ ذلك الحين، عاش "فرماجو" في الولايات المتحدة، وحصل على جنسيتها.

ويتمتع فرماجو، بتأييد شعبي قوي داخل البلاد وخارجه، نتيجة إنجازاته التي شملت المؤسسة العسكرية في البلاد، حيث تم في عهده صرف رواتب الجيش بشكل شهري، على خلاف الحكومات الأخرى.

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000153336
اليوماليوم939
أمسأمس722
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1923
هذا الشهرهذا الشهر15564
كل يومكل يوم153336

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.