أخبار مقتطفة

أعمال التعاونيات حيوية لتحقيق التحول الاقتصادي في البلاد Featured

20 شباط 2017

أديس أبابا (العلم) قال رئيس الوزراء السيد هيل مريم دسالين إن التعاونيات تشكل عاملا حيويا في تحقيق التحول الهيكلي للاقتصاد الإثيوبي. وصرح ذلك في كلمة ألقاها يوم الخميس الأسبق لدى افتتاح معرض أعمال التعاونيات الوطنية الرابعة في مركز المعرض في أديس أبابا.

وقال رئيس الوزراء، إن مساهمة أعمال الاتحادات التعاونية كبيرة في القفزة الاقتصادية التي حققتها البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، وأن أعمال التعاونيات لا غنى عنها في تحقيق انتقال البلاد من الزراعة إلى الاقتصاد الصناعي، مؤكدا على أهمية وضع قيادة مناسبة وفعالة لنجاح أفضل لتوسيع نطاق ارتباط الأسواق واستقرارها. ولتحقيق هذه الغاية نحن بحاجة إلى قيادة فعالة على مستوى القطاع المختلف، مضيفا إلى أنه يجب على التعاونيات تقديم وتوفير خدمات متنوعة لزراعة صناعية متكاملة مع جودة عالية.

وحث رئيس الوزراء الاتحادات التعاونية على تحمل المسؤولية في تحريك التصنيع، ولتوليد العملة الأجنبية من خلال توسيع نطاقها في الأسواق العالمية، حيث تشارك هذه الاتحادات التعاونية حاليا في توريد المدخلات الزراعية، وتوزيعها وتجهيزها وتوفير الادخار، كما تلعب أيضا دورا رئيسيا في تحقيق الاستقرار في السوق. ومن المتوقع أن تقوم هذه التعاونيات بدورها ببذل مزيد من الجهود في التحول الاقتصاد الزراعي إلى الاقتصاد الصناعي. وبأخذ دور الجمعيات التعاونية بعين الاعتبار، فإن الحكومة وضعت في مختلف السياسات لدعمها.

وقال السيد عثمان سرور المدير العام لوكالة التعاونيات الفيدرالية من خلال إجراء الحوار الصحفي معه، إن الحكومة بذلت جهودا لتعزيز مساهمة التعاونيات في التنمية الوطنية من خلال بناء قدراتها. وإذا تم بذل مزيد من الجهود لمواصلة تعزيز مساهمة التعاونيات نستطيع أن نخلق فرص العمل للمواطنين واستقرار الأسواق من خلال تحقيق الروابط القوية بين المزارعين والأسواق.

وقال السيد عثمان، إن من بين الخطط والإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الإثيوبية لتوسيع التنمية الاقتصادية في المدن والأرياف، هي خلق أعمال التعاونيات، حيث مهدت الحكومة أجواء مناسبة لأعمال التعاونيات خلال السنوات الـــ 25 الماضية وسجلت في هذا المجال كثيرا من النتائج المشجعة.

وفي هذا الصدد تم تعزيز أعمال التعاونيات عن طريق بناء أكثر من 15.4 مليون عضو وتوفير أكثر من 17.6 مليار بر من الرأسمال، وتم التمكن من جمع أكثر من 11.2 مليار بر من الأعضاء للادخار، وأكثر من 79 ألف من أعمال التعاونيات الرئيسية و373 من اتحاد الأعمال و4 من التعاونيات الفيدرالية وتشكيل هذه التعاونيات في الانخراط على الأعمال المختلفة.

وقال السيد عثمان سرور، إن من بين الأعمال التي انخرطت التعاونيات فيها، ه تقديم تكنولوجيا لتنمية المنتجات الزراعية للمزارعين والرعويين، وتقديم الإمدادات الزراعية والتنسيق وتوزيعها، وكذلك تقديم خدمات القروض والادخار للمنخرطين في الأعمال التجارية.

وأن هذا المعرض هو جزء من هذه الخطوة إلى تعزيز مساهمة التعاونيات في التنمية الاقتصادية الوطنية، حيث لعبت الاتحادات التعاونية دورا هاما في تحقيق الاستقرار في الأسواق وتحقيق قيمة مضافة لتصدير المواد الخام المتنوعة على مدى العامين الماضيين.

تقرير: عمر حاجي

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000166942
اليوماليوم122
أمسأمس900
هذا الأسبوعهذا الأسبوع155
هذا الشهرهذا الشهر11927
كل يومكل يوم166942

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.