أخبار مقتطفة

أهمية التكنولوجيا الحديثة للزراعة Featured

24 آذار 2017

إن استخدام الطرق الحديثة في تنظيم الإنتاج وتطوير أسلوب الأداء وتنظيم السلوك وتوفير الخدمات يطور الممارسات الجديدة في إنتاج المحاصيل إضافة الي الاستفادة من العلم والمعرفة سواء كانت مكتسبة من البيئة المحلية أو المستوردة من الخارج بهدف خلق لجودة الإنتاجية الزراعية لتحقيق الأهداف الإنمائية في مجال اﻹنتاج الزراعي في البلاد كما ونوعا .

ولقد اهتمت الحكومة الفيدرالية بتعزيز الزراعة الحديثة عبر الاستفادة من التكنولوجيا بهدف إنجاح الخطة الخمسية الثانية بصورة سريعة وهذا يلعب دورا كبيرا في تبادل الخبرات مع الجهات المعنية والمشاركين الذين يعدون بالملايين من المزارعين والرعاة في مجال الزراعة وأن استخدام التكنولوجيا الزراعية يساهم في إ سراع التنمية الاقتصادية وزيادة الإنتاجية الزراعية .

وفي هذا الإطار لعبت الذكرى السنوية السادسة عشر للتكنولوجيا الزراعة التي نظمتها وزارة الزراعة بأديس أبابا دورا بارزا في تبادل الخبرات وكسب الثقة واستفادة الكثير من المزارعين والرعاة من تحسين المعيشة الاقتصادية في وقت قصير و هذه الذكرى عززت من تقاسم الخبرات بين المشاركين و المزارعين والرعاة و تعزيز أسواق المنتجات والخدمات الزراعية وحصولهم على المعلومات حول المعدات الزراعية و البذور المختارة التي تقاوم الآفات الزراعية.

وفي هذا الصدد أكد الدكتور إياسو أبرها وزير الزراعة والموارد الطبيعية علي أن الحكومة الفيدرالية عازمة على تطوير جميع البنية التحتية لجميع المؤسسات وتقديم التدربيات والتعليم والخبرات وكذلك تقديم الدعم اللازم في مجال البحوث الزراعية والبحث في نقاط الجودة والضعف. وان هذا سيمكن من مكافحة الفقر و تنفيذ برنامج الخطة الخمسية الثانية للنمو والتحول بشكل فعال . مضيفا إلى أن قدرة المزارعين إذا لم تبن فسيزداد نزوح المجتمع الريفي إلى المدن الكبرى للبحث عن العمل و سيزداد الازدحام في المدن وأن بعض الشباب الخريجين من الجامعات من الارياف يميلون الى المدن ولذلك يجب أن نستفيد من التكنولوجيا الحديثة وتحسين قدرة المجتمع و البلاد في مجال الزراعة وأن هناك من المزارعين والرعاة الذين ليس لديهم ثقافة الاستفادة من المعدات التكنولوجيا الحديثة في مجال الزراعة ولذلك يجب تطوير قدرتهم في مجال استخدام التكنولوجيا في الزراعة حتى يتمكنوا من تغيير أنفسهم في المجالات المختلفة في الزراعة و غير ذلك.

وذكر الوزير أن هذا اليوم يعتبر بداية لوضع استراتيجية البحث لجميع الوزارات والجامعات وتشارك أيضا جميع المؤسسات الصناعية والمراكز بهدف تحسين البحوث المدروسة حاليا وتحقيق الأهداف المنشودة في البلاد.

وقال الدكتور كاسو إلالا رئيس مجلس البحوث الزراعية الأثيوبية من جانبه في مقابلة أجرتها صحيفة العلم معه أثناء مناسبة المعرض إن معظم المزارعين الأثيوبيين يستخدمون الزراعة التقليدية ويجب علينا أن نغير ذلك الأسلوب إلى أسلوب ممارسة الزراعة الحديثة عبر الاستفادة من المعدات الزراعية الحديثة لأنها تخفف العبء الثقيل في مجال الزراعة وفي نفس والوقت تزيد من الإنتاجية وكما يساعد هذا المعرض في حصول المزارعين على المعلومات حول المعدات الزراعية الحديثة وأيضا معرفة أنواع البذور المختارة التي تزيد الإنتاجية الزراعية ويعزز الأنشطة الإنمائية بهدف تحسين النمو الاقتصادي وتحسين معيشة المزارعين في البلاد .

ويقول البروفيسور فقادو بيني وزير تنمية الثروة الحيوانية والسمكية إن على الجهات المعنية أن تهتم بتقديم التسهيلات الزراعية من تقديم الآلات الزراعية الحديثة حتى تكون متوفرة لدى المزارعين حسب قدراتهم وذلك بهدف توسيع الاستراتيجية الزراعية الحديثة في البلاد.

وأشار البروفيسور فقادو إلى أن بعض المزارعين لا يهتمون بالجودة ويجب توعيتهم حول استخدام التكنولوجيا الحديثة في المجالات المختلفة لأنها تقلل من الخسارة أثناء جمع المحصولات الزراعية في موسم الحصاد كما تساعد في جمع الحصاد قبل نزول موسم الأمطار.

وقال السيد تامرو حفتي مدير قسم المكينة الزراعية في وزارة الزراعة إن حوالي 20 من مؤسسات الخدمات الزراعية شاركوا في المعرض بالمعدات الزراعية المختلفة مثل الجرارات ومعدات الحصاد وأن العمل بالائتلاف والشراكة بين أصحاب المال والمزارعين يعزز الاستفادة من التكنولوجيا في مجال الزراعة .

وقال الدكتور لو أبوك من منطقة جامبيلا إن اﻹحتفال بالذكرى ال16 للتكنولوجيا الزراعية يجمع الجهات المعنية والعاملة في قطاع الزراعة معا و تقدم في نفس الوقت للمزارعين فرصة للإطلاع على المعدات الزراعية والأدوية التي تكافح الآفات الزراعية و نحن نعمل بالتعاون مع الجهات المعنية وخاصة التي لديها الخبرة في الأجهزة الزراعية الحديثة .

ويقول السيد كروس جبر هيوت أحد المزارعين المشاركين في الإحتفال انه يجب نقل التكنولوجيا إلى المزارعين وأن يساهم أصحاب الخبرات بالتعاون مع الحكومة الفيدرالية من اجل توصيل المعلومات وتوفير المعدات الزراعية المتطورة إلى المزارعين وتقديم التدريبات لهم.

ولا شك أن التكنولوجيا الحديثة تلعب دورا هاما في تنمية القطاع الزراعي وإسراع النمو الاقتصادي وبالتالي تحسين الظروف المعيشية للمواطنين ومكافحة الفقر في البلاد .

تقرير/ سفيان محي الدين

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000503773
اليوماليوم463
أمسأمس1072
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2762
هذا الشهرهذا الشهر30895
كل يومكل يوم503773

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.