أخبار مقتطفة

قداسة أبونا ماتياس يهنئ المسيحيين الإثيوبيين بمناسبة الاحتفال بعيد الفصح المجيد والجمعة العظيمة Featured

15 نيسان 2017

أديس أبابا (العلم) يعتبر عيد الفصح من أهم الأعياد الدينية المسيحية وفي هذا العام سيحتفل المسيحيون الإثيوبيون بهذا العيد في كل أنحاء البلاد.

ووجه قداسة أبونا ماتياس بطريرك الكنيسة الأرثودكسية الإثيوبية الموحدة في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي في مكتبه رسالة تهنئة للمسيحيين الإثيوبيين بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة لهذا العام .

وقال أن قيامة المسيح هي لأجل التأكيد على قيامة البشر ولذا فأن قيامة المسيح هي قيامة لنا.

ونصح قداسة أبونا ماتياس المسيحيين بأن يقوموا بفعل الخير، مضيفا إلى إن مساعدة الأطفال, والمساكين و كبار السن هو عمل واجب لكل المجتمع .

وأشار قداسة أبونا ماتياس إلى أن إثيوبيا إذا واصلت تعزيز مسيرتها التنموية والأمنية إلى الأمام، ستتمكن البلاد من ان تشبع كل الجائعين وتشفي المرضي في مختلف أنحاء البلاد .

وقال قداسة أبونا ماتياس إن إمكانية تغيير حياة الشعب إلى الأفضل تأتي عندما نعمل بالجهد مثل أبائنا القدماء بكل ثقة بالسلام والحب والتسامح والتعيش السلمي.

ودعا قداسة أبونا ماتياس الشعب إلى أن ينمي ويدافع عن بلاده ضد العدو بشكل موحد.

ومن جانبه قال أبونا أنجلوس النقادي، كاهن الكنيسة القبطية الأرثودكسية في إثيوبيا، في مقابلة مع مراسل صحيفة -العلم- يوم الأربعاء الماضي، إن الكنائس الشرقية والغربية تحتفل مع بعض بنفس التوقيت بعيد القيامة المجيد وهذا شيئ مفرح.

وأشار أبونا أنجلوس إلى أن في عيد قيامة المسيح يحتفل بألحان الفرح لان المسيح جأ ليخلص كل العالم ونفرح بخلاصنا وإن قيامة المسيح هي قيامة لكل من قبل المسيح ولذا نفرح ونسر بعيد القيامة لانه عيد الخلاص بالنسبة لنا كمسيحيين قبلنا المسيح .

ووجه أبونا أنجلوس رسالة تهنئة بمناسبة العيد المجيد للكنيسة القبطية وعلى رأسها قداسة البابا الأنباء تواضروس الثاني والكنيسة الأرثودكسية الإثيوبية الموحدة وعلى رأسها قداسة أبوبا ماتياس بطريرك الإثيوبية والشعب الإثيوبي الشقيق والشعب القبطي في مصر .

ووجه أبونا أنجلوس رسالة التعزية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا الأنباء تواضروس الثاني في شهداء الكنيسة .

وأضاف أبونا أنجلوس قائلا إن الكنيسة القبطية أصدرت بينا إنه سيتم الاكتفاء بصلوات القداس ليلة عيد القيامة المجيد والاحتفال الطقسي، في الكنائس والإيبارشيات، نظرًا للظروف الحاضرة ومشاركةً مع المتألمين من أسر الشهداء والمصابين. وسيخصص يوم العيد لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري.

وأشار أبونا أنجليس إلى أن الأحداث المؤلمة التي حدثت في الكنيسة القبطية لا تنسينا الاحتفال بعيد قيامة المسيح ونحن نصلي بنغمة الفرح في الكنيسة ونفرح بقيامة المسيح ونحن نقدم التعزية لأنفسنا على الأرض ولا نقبل التعزية لمن صار شهيدا مع المسيح .

وتمني أبونا أنجلوس أن يجعل الرب الأحزان التي حدثت قريبا ان تكون آخر الأحزان ويجعل أيام العيد أيام بركة وفرح وسلام على كل العالم وخصوصا على إثيوبيا ومصر.

ووجه أيضا كل من الكاردينال برهان إيسوس، مطران الكنيسة الكاثوليكية في إثيوبيا والقس يوناس يجيزو، رئيس الكنيسة الإنجيلية الإثيوبية مكان يسوس والقس صادقو أبادو، رئيس اتباع الكنائس الإنجيلية الإثيوبية رسالة التهنئة بمناسبة عيد القيامة للمسيحين التابعين لهم.

تقرير: أبرها حجوس

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000170150
اليوماليوم69
أمسأمس971
هذا الأسبوعهذا الأسبوع3363
هذا الشهرهذا الشهر15135
كل يومكل يوم170150

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.