أخبار مقتطفة

منظمة السياحة الإثيوبية: نعمل على ترويج التراث الإثيوبي عالمياً Featured

21 نيسان 2017

*منتدى اللجنة الـ 59 لمنظمة السياحة العالمية لأفريقيا

تتميز إثيوبيا بعمارتها وكنائسها التي أدرجت ضمن لائحة المواقع التراثية العالمية التابعة لليونيسكو. ومن جهة ثانية، حكمت البلاد سلسلة من الإمبراطوريات والممالك التي تركت إرثاً من القصور والقلاع والقبور، مثل قلعة "غوندار" ومسلّة "أكسوم" الحجرية.

ومن بحيرة "تانا" ونهر النيل مرورواً بجبال غيرلتا ووصولاً إلى صحراء الدناكل ذات المشاهد التي لا تذكر سوى بالفضاء الخارجي ووادي "أومو" الأخضر، ما من حدود لتنوّع التضاريس في إثيوبيا.

وبترويج لهذه الإمكانيات السياحية العظيمة  أعلنت منظمة السياحة الإثيوبية بأنها قد خصصت 5 ملايين بر لتعزيز الأنشطة الترويجية والتعريف بالتراث الإثيوبي على الصعيد العالمي عبر استخدام وسائل الإعلام الدولية مؤكدةً بأن إثيوبيا هي موطن للكثير من التراث الطبيعي والتاريخي والثقافي

وقال السيد جمال خضر  نائب المدير العام لمنظمة أنه سيتم العمل خلال الربع الأخير من ميزانية هذا العام على التعريف بالأنشطة والمقومات السياحية الإثيوبية في الداخل والخارج إلى العالم الخارجي.

واضاف جمال بأن المنظمة ستبذل الجهود لتعزيز المنشورات السياحية بالأمهرية حول أثيوبيا تحت عنوان -أرض المنشأ- land of origin  - وذلك لإرشاد السياحة الداخلية وطباعة الشعار الجديد على المواد المختلفة والهدايا.

من جانبه قال السيد  يعقوب ميلاكو رئيس جمعية منظمي الرحلات السياحية : أن أعضاء الجمعية يعملون حاليا لجعل القطاع السياحي أكبر مصدر للدخل للبلاد من خلال إبراز المعالم وتوسيع نشر السياحية في البلاد.

وفي نفس السياق أكد السيد زيناوي مسفن نائب رئيس اتحاد الفنادق : أنه يجري توفير وتوسيع الفنادق المناسبة للسياح في جميع أنحاء البلاد .

مضيفا بأنه الجمعية ستوفي مسؤوليتها تجاه تعزيز العلامة التجارية الجديدة، والتي تمثل البلاد بشكل صحيح.

و تتمتع إثيوبيا بثروة حيوانية مميزة، مثل الحمار الوحشي والزرافات، وغيرها من الحيوانات النادرة مثل القرد أبو قلادة والذئب الحبشي الثعلب الاحمر وغيرها .

وتشهد العاصمة أديس أبابا ثورة عمرانية تتضمن توسيع مطار "بول" الدولي إلى جانب عدد من الفنادق الفاخرة، فضلاَ عن مبادرات لتحديث خطوط القطار الداخلية والشوارع الرئيسية.

وبهذه المناسبة اعلنت وزارة السياحة الأثيوبية بداء منتدي اللجنة الـ 59  لمنظمة السياحة العالمية لأفريقيا والذي عقد في أديس أبابا خلال الفترة من  18 - 21 أبريل 2017.

وأفادت وزيرة الدولة للتنمية السياحية مأزا جبرمدهن فى المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الثلاثاء

أن حلقة النقاش في المنتدي السياحي حول كيفية جعل 2017 سنة السياحة المستدامة من أجل التنمية لأفريقيا .

ومن ناحية اخري قال رئيس الوزراء هيل ماريام دسالن ان إثيوبيا حريصة على تبادل الخبرات من سيشيل في مجال السياحة لخبرتها الواسعة في القطاع.

وأثناء مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع رئيس سيشل داني فوريه ، قال رئيس الوزراء أن إثيوبيا تعمل على تحويل قطاع السياحة من خلال تبادل تجارب الدول الناجحة مثل سيشيل.

وقال رئيس الوزراء ان سيشيل في طليعة البلدان فيما يتعلق بالسياحة الأفريقية، مشيرا إلى ان إثيوبيا تريد مشاركة التجربة الغنية في التوسع في الفنادق بشكل خاص مع سيشيل.
و أشير انه إلى جانب ذلك اتفق البلدان على زيادة حجم التجارة، ومن المتوقع أن تؤدي الخطوط الجوية الإثيوبية أداء أفضل في هذا الصدد.

وإضافة إلي ذلك دعا رئيس الوزراء المستثمرين من سيشيل الي استغلال الحوافز الاستثمارية الجذابة في إثيوبيا.
و من جانبه قال الرئيس داني فوريه أن "النقاش تركز أساسا على تعميق العلاقات الممتازة" بين البلدين.

وأشار الرئيس الي ان سيشيل مستعدة "لمساعدة إثيوبيا في تطوير صناعة السياحة والقيام بكل ما هو ممكن من جانبها. '
وأضاف أن "الخطوط الجوية الإثيوبية تطير خمس مرات في الأسبوع إلي سيشيل، ونحن نريد تعميق وزيادة حجم التجارة من خلال الاستخدام الأمثل لخدماتها ''.

هذا وناقش الاجتماع المذكور عدداً من المواضيع بما فيها الأنشطة التي يضطلع بها لتعزيز الثقافة والسياحه والتحديات التي تواجه الأفريقية.

كما تطرقت المناقشات حول السياحة الصينية الوافدة إلى أفريقيا باعتبار الصين هى المصدر الرئيسي للسياح و كيفية زيادة تدفقات السياح الصينيين إلى أفريقيا.

ويلقي المنتدى الضوء على مساهمة السياحة في النمو والتنوع الاقتصادي الشامل والمستدام في افريقيا، وذلك في إطار الاحتفال بمبادرة السنة الدولية للسياحة المستدامة في سبيل التنمية، التي أطلقتها الأمم المتحدة في ديسمبر 2016 لتعزيز دور القطاع السياحي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 في مختلف بلدان العالم.

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000306246
اليوماليوم519
أمسأمس614
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1245
هذا الشهرهذا الشهر8900
كل يومكل يوم306246

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.