أخبار مقتطفة

الآثار حول أديس أبابا تظهر إنها من مدن القرون الوسطى Featured

18 أيار 2017

أديس أبابا (العلم) قال البروفيسور سامويل وكر الأستاذ والباحث في جامعة أديس أبابا وأكسوم في ملتقى الحوار حول الآثار والسياحة ان الآثار حول مدينة أديس أبابا أظهرت إنها من مدن القرون الوسطى.

جاء ذلك خلال الملتقى الذي نظمته جامعة سانت ماريام يوم الأربعاء الماضي بحضور الرئيس السابق جرما ولدجورجس وعلماء الجامعات والطلاب .

وهذه الآثار توجد في أماكن مختلف أديس أبابا وحولها في مثل جبل إنطوطو وفي يكا واشا مكائيل وأمقورتشا وغيره.

وقال البروفيسور سامويل إن كثير من الآثار مخفية في مختلف أماكن البلاد ولذا ينبغي إجراء المزيد من أعمال البحوث والترويج حول الآثار والمواقع السياحية لجذب السياح إلي البلاد.

ومن جانبه قال الأستاذ المشارك وندوسن تأمرات رئيس جامعة سانت ماريام "إن إثيوبيا لديها كثير من الثقافات والآثار وهذا له دور كبير في تعزيز تنمية البلاد”.

وأضاف أن الحكومة ما زالت تبذل جهدوها لتعزيز الثروة الطبيعية للبلاد وان هناك حاجة الي مساهمة المؤسسات ورجال المال والعلماء في جهود البلاد لتعزيز السياحة.

وقال الدكتور كبد كاسا مدير مكتب إدارة المعرفة والبحوث في جامعة سانت ماريام إن هذا الملتقى له فائدة عظيمة في تبادل الخبرات حول البحوث التي تفيد البلاد.

وأضاف الدكتور كبد إن جامعته ستواصل إعداد مثل هذا الملتقى الذي يركز على الثروة الطبيعية والسياحة في البلاد.

 

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000201362
اليوماليوم466
أمسأمس398
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2059
هذا الشهرهذا الشهر14918
كل يومكل يوم201362

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.