أخبار مقتطفة

الدكتور تيدروس ادهانوم مؤهل لرئاسة منظمة الصحة العالمية Featured

19 أيار 2017

اشاد توماس فريدن الكاتب و الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية والصحة العامة و مدير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ان تقييمات مستقلة متعددة أكدت على أن إثيوبيا، تحت قيادة الدكتور تيدروس، هي واحدة من البلدان القليلة في أفريقيا التي خفضت بسرعة معدل وفيات الرضع وحققت الأهداف الإنمائية للألفية في هذا المجال.

واضاف انه يمكن أن تكون الكوليرا مرضا مدمرا، ولكن العمل السريع ينقذ الأرواح ويوقف تفشي المرض. وان الدكتور تيدروس أنشأ شبكة تضم نحو 40,000 من العاملات في مجال الصحة المجتمعية اللاتي تم تدريبهن ودعمهن والإشراف عليهن لتنفيذ البرامج، بما في ذلك العلاج عن طريق الفم، الذي يمنع الوفاة من الإسهال وأسباب أخرى.

وقال بصفتي مديرا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، سافرت إلى إثيوبيا عدة مرات وشهدت تقدما مثيرا للإعجاب في مجالات تعزيز الصحة المجتمعية، وتحسين الرعاية في المستشفيات وإنشاء نظم تتبع الأمراض.

واكد على ان العالم سيكون أكثر أمنا وصحة إذا دعمت منظمة الصحة العالمية هذا النوع من التقدم في عدد أكبر من البلدان.

وكان قد نفى الدكتور تيدروس الذي كان وزيرا للصحة في إثيوبيا من 2005 إلى 2012، ولا يزال يحظى بتقدير كبير لإنجازاته نفى في مقابلة معه التستر على انتشار الكوليرا.

وقال إن التفشي الذي حدث في الأعوام 2006 و 2009 و 2011 كان "إسهالا مائيا حادا" فقط في المناطق النائية حيث كانت الاختبارات المختبرية "صعبة". وهذا ما قالته الحكومة الإثيوبية آنذاك ولا تزال تؤكده حتي الآن .

ويحظى الدكتور تيدروس، بدعم الاتحاد الإفريقي، وأشاد به مسؤولو المساعدات الدولية والرئيس الامريكي الأسبق جورج بوش، بشكل كبير لانجازاته في مجال الصحة .

وقام الدكتور تيدروس بتدريب 40,000 من العاملات في مجال الصحة، وتحسين المختبرات، وإنشاء أساطيل من سيارات الإسعاف، وتضاعف خريجي كلية الطب عشرة أضعاف. و في عهده انخفضت الوفيات الناجمة عن الإيدز والسل والملاريا، فضلا عن وفيات الأطفال الصغار والنساء أثناء الولادة بأكثر من 50 في المائة.

وأنشأت للمرة الأولى في تاريخ البلاد في عهده 3,500 مركز صحي وعمل علي التوسع بشكل كبير في القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية من خلال بناء المزيد من المدارس الطبية ونشر أكثر من 38،000 من العاملين في مجال الإرشاد الصحي المجتمعي.

 

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000218462
اليوماليوم59
أمسأمس271
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2136
هذا الشهرهذا الشهر6052
كل يومكل يوم218462

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.