أخبار مقتطفة

مجموعة إزدان القابضة القطرية توقع مذكرة تفاهم مع إدارة مدينة أديس أبابا Featured

19 أيار 2017

الدوحة /و أ إ/ تكليلاً للزيارات والاجتماعات السابقة بين سعادة الشيخ د. خالد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة وسعادة رئيس الحكومة الإثيوبية وممثلين آخرين، وقعت مجموعة إزدان القابضة صباح أمس بمقرها بأبراج إزدان بالدوحة مذكرة تفاهم مع وفد أثيوبي رفيع المستوى وذلك في إطار تسريع وتيرة العمل نحو البدء بتنفيذ مشروع عقاري متنوع الأغراض في أديس أبابا بالعاصمة الأثيوبية.

وحضر الاجتماع سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة وسعادة الشيخ عبد الله بن ثاني آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة، والسيد علي محمد العبيدلي الرئيس التنفيذي للمجموعة، فيما ترأس الوفد الإثيوبي سعادة السيد/ دريبا كوما عمدة مدينة أديس أبابا و سعادة الدكتور / نيغري لينشو وزير الاتصالات الإثيوبي وسعادة السيد/ ميسغانو أرغا مواش سفير جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية بالدوحة والسيد/ سليمان ديدفو المدير العام لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإثيوبية والوفد المرافق لهم بزيارة رسمية لتدعيم العلاقات في مختلف المجالات

وكان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، قد قام مؤخراً بزيارة إلى جمهورية إثيوبيا، حيث جرت محادثات ثنائية بين الطرفين حول تعزيز التعاون المشترك في مجالات التجارة والاقتصاد، وتناولت الزيارة سبل تشجيع القطاع الخاص في البلدين،

وأكد سموه على ضرورة خلق فرص عمل للشباب عن طريق تدشين محفظة للقروض لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وجاءت زيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى إلى إثيوبيا كخطوة مهمة للغاية في تعزيز العلاقات الثنائية بين الدوحة وأديس أبابا، كما فتحت آفاقاً جديدة وقوية للتعاون الثنائي بين قطر وإثيوبيا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، وغيرها من المجالات، حيث جرى بحث سبل تفعيل الاتفاقيات بين الدولتين. ولعل التعاون فيما بين البلدين يشهد تنام مستمر، حيث توقع محللون أن تزداد الاستثمارات في الفترات المقبلة نظراً لأن السوق الإثيوبي واعد وضخم في مختلف المجالات. والحقيقة أن إثيوبيا تعد إحدى الوجهات الاستثمارية المهمة في إفريقيا، حيث يوجد العديد من الفرص الاستثمارية الكبيرة. علاقات متنامية ويتضمن المشروع الذي يقع في أديس أبابا فندقاً من فئة الخمس نجوم إضافة إلى بعض المنشآت الحيوية كمركز للمؤتمرات، وبرجاً يحتوي على شقق فندقية ومكاتب إدارية، ومجموعة متنوعة من محلات البيع بالتجزئة ومطاعم ومقاهٍ على طراز عصري ويقع المشروع على أرض تبلغ مساحتها 60 ألف متر مربع. من جانبه قال سعادة الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني "إن المشروع يهدف إلى المساعدة في دعم حركة النمو الاقتصادي في مدينة أديس أبابا والتي يتوقع لها أن تحرز نشاطاً كبيراً خلال الآونة المقبلة وخاصة في القطاع العقاري على وجه التحديد كما أننا نتوقع إحراز نجاح متميز في أولى تجاربنا في الاستثمار بأثيوبيا ونسعى من خلاله إلى توطيد العلاقات الاقتصادية والتعاون مع الجانب الأثيوبي كما نعمل على نقل خبرة إزدان القابضة الطويلة في قطاع السياحة وتنشيطها".

وأضاف سعادته، "لقد أعددنا دراسة وافية للمشروع من حيث جدواه الاقتصادية وموقعه واستخداماته، ونتوقع إتمام هذا المشروع في أقرب وقت ممكن في ظل الاستجابة السريعة من الجانب الأثيوبي لتسهيل الإجراءات وإزالة التحديات التي قد تواجه تنفيذ المشروع، كما أن المباحثات بيننا شهدت مرونة غير مسبوقة من أجل إنجاز هذا التعاون المشترك

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000199207
اليوماليوم40
أمسأمس496
هذا الأسبوعهذا الأسبوع3763
هذا الشهرهذا الشهر12763
كل يومكل يوم199207

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.