أخبار مقتطفة

بولندا تسعي إلى تعزيز استثماراتها في اثيوبيا Featured

19 أيار 2017

 

تتمتع اثيوبيا وبولندا بعلاقات دبلوماسية منذ اكثر من 70 عاما ويعمل البلدان على بذل جهود موحدة لدفع الشراكة الاقتصادية الي مستوي افضل.وبولندا لديها رغبة كبيرة في الانخراط في المشاريع الكبيرة في إثيوبيا وهناك شركة بولندية تعمل في تجميع الآلات الزراعية وأخرى في إنتاج العسل.

ووجود مصنع أورسوس لتجميع الآلات الزراعية في مدينة أداما باقليم أوروميا هو خير دليل على العلاقات الاقتصادية المتزايدة بين البلدين.و تعمل السفارة البولندية في اديس ابابا على تشجيع الشركات البولندية للاستثمار في اثيوبيا وفي نفس الوقت تعمل أيضا على جذب المستثمرين الإثيوبيين للاستثمار في بولندا.وشهد حجم التبادل التجاري بين البلدين زيادة جيدة خلال السنوات اﻷربع الماضية و يعمل البلدان معا من أجل تعزيز التبادل التجاري بينهما الذي يبلغ 36 مليون دولار حاليا الي مستوى أعلي.

و بهذه المناسبة أجرت صحيفة العلم مقابلة حصرية مع اثنين من المستثمرين البولنديين حول رؤيتهما وتقييمهما للاستثمارات البولندية في اثيوبيا.

وقال نائب مدير التعاون والتجارة الخارجية لمصنع أورسوس لتجميع الآلات الزراعية في مدينة أداما السيد ميشال نيدزقورسكي ان اثيوبيا مهمة بالنسبة للشركة لانها اول بلد افريقي يوجد فيه مصنع لشركة اورسوس خارج بولندا.واضاف ان شركة هندسة الحديد الإثيوبية بالاشتراك مع مصنع تجميع الجرارات أورسوس بدأا تشغيل مصنع أورسوس للتجميع في عام 2015 لتسليم 3000 جرار وقطع الغيار والمعدات الزراعية لمراكز الخدمة في إثيوبيا.

واشار الي انه تم إنشاء مصنع أورسوس في مدينة أداما وان الموظفين الذين يعملون في المصنع تم تدريبهم من قبل المهندسين والفنيين في بولندا.وقال ان تكلفة المرحلة الاولي للمصنع كانت 90 مليون دولار وان المصنع سلم حتي الآن حوالي ثلاثة الآف من الآلات الزراعية .

واضاف ان المصنع لديه القدرة علي أنتاج حوالي 10 الآف جرار في السنة وان المصنع سيعمل في المستقبل علي تصدير الالات الزراعية الي جنوب السودان وكينيا وجيبوتي لان تلك الدول لا تمتلك الآت زراعية كافية لتطوير زراعتها. واشار الي ان الحكومة الإثيوبية لديها سياسة استثمار جذابة وأنها يمكن ان تجعل من اثيوبيا مركز غذاء لافريقيا اذا تم بذل المزيد من الجهود لتطوير الزراعة.

ومن جانبها قالت المديرة الدولية لشركة جاسترزبسكا البولندية لاستخراج الفحم و صناعة الحديد و الصلب مارتا جارنو ان شركتها في بولندا تنتج حوالي 12 مليون طن من الفحم كل عام. واضافت ان المجئ لاثيوبيا يعتبر تجربة مهمة لها وانها تحاول ان تبحث عن شريك لها للعمل معه في هذا المجال.

وأشارت إلى ان المناخ الاستثماري مشجع جدا في اثيوبيا وانها بحاجة ماسة إلى تطوير صناعة الحديد والصلب لتعزيز بنيتها التحتية بشكل فعال.

تقرير : سمراي كحساي

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000199208
اليوماليوم41
أمسأمس496
هذا الأسبوعهذا الأسبوع3764
هذا الشهرهذا الشهر12764
كل يومكل يوم199208

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.