أخبار مقتطفة

المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يهنئ المسلمين بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لعام1439 هجري Featured

04 كانون1 2017

*الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بصورة رائعة في جميع أنحاء البلاد

*المجالس الإسلامية تقدم دعما أكثر من 12 مليون بر للمواطنين النازحين

أديس أبابا (العلم) قال الشيخ محمد أمين جمال رئيس مجلس الأعلى للشؤون الإسلامي الفدرالي في تصريحه الصحفي الذي أدلى به في مكتبه بمقر المجلس إن سيدنا محمد أرسل إلى كافة الأمة وذلك بهدف إخراج الناس من الظلام إلى النور وهو يشارك مع جميع الأفر اح والأحزان الناس ويتكاتف ويتضامن معهم وقد كان الناس يعانون عدم المساواةو الحروب قبل الإسلام و يقتلون بعضهم البعض وجعلهم الرسول اخوة موحدين يسود بينهم الإحترام والتقدير وكانت حقوق النساء مهدرة وتدفن وهي حية في الجاهلية وألغى الإسلام تلك العادات البشعة التي لا تعترف حقوق النساء و الإنسان وأنقذ البنات من الوأد وهذا جزء من المساواة بين النساء والرجال.

وأوصى الشيخ محمد أمين الأثيوبيين والمسلمين عامة التمسك بوحدة الشعوب الأثيوبية ومواصلة الأنشطة الإنمائية وتعزيز السلام والإستقرار في البلاد وأكدعلى ضرورة مكافحة التطرف والتعصب الدينيو ندد العناصر الهدامة التي قتلت الكثير من المواطنين الأبرياء في مصر ولم ولن يكون مكان لمثل هذا الإرهاب في بلادنا، ووطننا وطن السلام والتعايش السلمي في البلاد

ومن ناحية أخرى هنأ المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لإقليم أوروميا المسلمين في الإقليم خاصة ومسلمي العالم عامة بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لعام 1439 هـ.

وجاء ذلك في حوار أجراها مندوب صحيفة العلم عبر الهاتف مع الشيخ أحمد ذاكر رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية لإقليم أوروميا وهو في رحلة مع مجموعة تتألف أكثر من 200 شخصا لتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين النازحين عن أماكنهم بسبب صراعات حدثت مؤخرا في حدود إقليم أوروميا والصومال والوقوف إلى جانبهم.

ونقدم إلى قراء صحيفة "العلم " نص الحوار كالتالي:

العلم: ماهو هدف الاحتفال بهذه الذكرى؟ وما الفائدة منها؟

الشيخ ذاكر: إن الهدف الرئيسي من الاحتفال بهذه المناسبة الفريدة، هي إحياء ذكرى ولادته وتذكير سيرته العطرة وتاريخه الجليل إلى الأجيال الحالية والقادمة. ومن بين فوائدها، تتلى سيرته وأقواله وأفعاله وأخلاقه الحميدة، وصفاته التي مدح الله بنفسه ومنحه بقوله:" إنك لعلى خلق عظيم". ومن بين هذه الأهداف، هي أن نتأسى بالمصطفى صلى الله عليه وسلم، وصدق الله في قوله في القرآن الكريم حين قال: " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ”.

ومن فوائد الاحتفال بالمولد النبوي أيضا، أنه صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رئي في يوم من أيام الاثنين صائما، فسأله أحد من الصحابة عن ذلك، فقال صلى الله عليه وسلم له " ذاك يوم ولدت فيه" (رواه مسلم). حيث ولد النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين وتوفي أيضا يوم الاثنين، ولم يكن احتفاء المصطفى صلى الله عليه وسلم بيوم ولادته عن طريق صيام ذلك اليوم بدافع من التباهي، بل إنما هو شكر لله سبحانه وتعالى أن اصطفاه وأرسله رحمة للعالمين.

وعندما نحتفل بهذه المناسبة العظيمة، نحتفل حبا برسول الله صلى الله عليه وسلم، وتكريما لشعائر الإسلام، لأنها تعتبر من إحدى الشعائر الإسلامية. وفي هذا اليوم نكثر فيه الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم، عن طريق ذكر سيرته وتاريخه ومعجزاته التي أعطاه الله له، وهو يوم نكثر فيه الدعاء أكثر من الأيام الأخرى، وهو يوم الألفة والمحبة والعطف والشفقة.

العلم: كيف يتم احتفال المسلمين بالمولد النبوي الشريف؟

الشيخ أحمد ذاكر: يتم احتفال المسلمين بمناسبة ذكرى ولادة النبي صلى الله عليه وسلم بلهفة وشوق وبهجة عارمة في كل عام. وباستعداد نفسي وبروح حيوية وتفاعل قوي، لأن ولادة نبي الرحمة صلوات الله وسلامه عليه كانت بشرى للإنسانية جمعاء. وكانت ولادته هداية للإنسان وإخراجه من ظلمات الجهل وعبادة الطواغيت إلى عبادة رب العباد الواحد الأحد الفرض الصمد الذي لم يلد ولم يولد.

كما يتم في هذا الاحتفال إلقاء القصائد النبوية والأناشيد الدينية المختلفة من مدح النبي صلى الله عليه وسلم التي تذكر المسلمين بقصة مولد النبي صلى الله عليه وسلم وما فيها من حكم وعبر، كما تلقى أيضا خطب في هذه المناسبة للمشاركين في هذا الاحتفال عن أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، وفضله على كافة البشرية، ويتم فيها تنظيم عدد من الأنشطة في مجالات مختلفة. ويختتم الحفل بتقديم مأدبة طعام مختلفة والتي يشارك فيها الغني والفقير والكبير والصغير والرجال والنساء على حد سواء.

العلم: ما مدى أهميتها ومكانتها لدى المجتمع الإسلامي؟

الشيخ أحمد ذاكر: إن أهمية ومكانة يوم ولادة المصطفى صلى الله عليه وسلم لها مكانة كبيرة لدى المجتمع الإسلامي، حيث إن هذا اليوم هو يوم أخرج الله الأمة الإسلامية من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الهدى والعلم بخلق صاحب الأخلاق الفضيلة، وهو صاحب الرحمة والشفقة لجميع الإنسانية والكائنات، وصاحب الصدق والأمانة والوفاء، وصاحب المحبة والمودة والسلام للجميع بمعاملاته الإنسانية دون تفريق وتمييز بين مسلم وكافر، ويهودي ونصراني، وبين قوي وضعيف وكبير وصغير وبين رجال وامرأة وعربي وأعجمي ..و..الخ.

العلم: منذ متى بدأت فكرة الاحتفال بالمولد النبوي؟

الشيخ ذاكر: إن فكرة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بدأت منذ قديم الزمان وصارت من الأمور التي ألفتها الأمة الإسلامية، ودخلت في تقاليدها وعاداتها، وأصبحت علامة لإظهار محبة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وانتهازا لهذه المناسبة الفريدة نقوم مع المجلس الأعلى الفيدرالي للشئون الإسلامي الإثيوبية، والمجلس العالي للشئون الإسلامية لإقليم أوروميا والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية لإدارة مدينة أيس أبابا بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية من إقليم أوروميا بتقديم الدعم والمساعدة العينية من الألبسة والمواد الغذائية ومبلغ يفوق أكثر من 12 مليون بر للمواطنين النازحين، ولإدخال الفرح والسرور إلى قلوب هؤلاء المواطنين، حسب قول رئيس مجلس إقليم أوروميا الشيخ أحمد ذاكر.

ومما تجدر الإشارة هنا أن هذا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف كان نتيجة لضمان دستور البلاد لجميع الشعوب والأمم والقوميات الإثيوبية ممارسة حقوقها وحرياتها الدينية والثقافية، وتعزيز التسامح والتعايش السلمي معا بحب ووئام وباحترام متبادل.

تقرير: عمر حاجي و سفيان محي الدين

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000306048
اليوماليوم321
أمسأمس614
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1047
هذا الشهرهذا الشهر8702
كل يومكل يوم306048

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.