أخبار مقتطفة

آفاق تعاون بين أنقرة وأديس أبابا في منتدى الأعمال التركي الإثيوبي Featured

21 شباط 2018

أديس أبابا (العلم) 20 فبراير 2018

افتتح في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الثلاثاء، منتدى الأعمال التركي الإثيوبي، الذي يتواصل ليوم واحد، بمشاركة 10 شركات تركية متخصصة في صناعة الآلات الزراعية.

وقال نائب رئيس الغرفة التجارية الإثيوبية، وابي منغيستو، في كلمته خلال افتتاح المنتدى إن تركيا تعد شريكا وداعما مهما لإثيوبيا، مضيفا أنّ الشركات التركية تلعب دورا حيويا في دعم نمو الاقتصاد الإثيوبي.

ولفت إلى أنّ عدد الشركات التركية العاملة في إثيوبيا بلغ 187 شركة، منها 100 تنشط في مجال التصنيع، فيما تعمل شركات تركية أخرى في البناء والعقارات.

وأوضح منغيستو، أن الاستثمارات التركية تعتبر من أكبر القطاعات الخاصة في إثيوبيا توظيفا للعمالة المحلية.

وأشار إلى أن بلاده تستورد المنتجات المعدنية، والآلات، والأجهزة الكهربائية، وقطع الغيار وغيرها، فيما تصدر الخضراوات والسمسم والبذور الزيتية والمنتجات الحيوانية والجلود والمنتجات الجلدية والمنسوجات.

ودعا منغيستو، الشركات التركية لاستكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية في بلاده.

من جانبه، قال أوزكان أيدين، الأمين العام لـ”اتحاد مصدّري الأناضول المركزي”، إنّ تنظيم المنتدى بالتعاون مع الغرفة التجارية الإثيوبية، يهدف لفتح آفاق فرص جديدة للتعاون التركي الإثيوبي، خصوصا في مجالات جديدة مثل التصنيع الزرعي.

وفي حديث لوكالة الأناضول، لفت أيدن، إلى أنّ “10 من أكبر الشركات التركية المصنعة للآلات الزراعية تشارك في هذا المنتدى”.

وأضاف أنّ هذه الشركات ستقدم أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا التركية في مجالات الآلات الزراعية، ما يساهم في تعزيز التعاون التركي الإثيوبي.

ووفق تصريحات سابقة لسفير تركيا لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، فاتح أولوصوي، لوكالة الأناضول، بلغت الاستثمارات التركية في إثيوبيا 2.5 مليار دولار.

وتتطلع تركيا إلى بلوغ الاستثمارات 10 مليار دولار، فيما وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين 420 مليون دولار، وتسعى تركيا إلى رفعه لنحو مليار دولار، وفق المصدر نفسه.

مصدر: هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000566934
اليوماليوم570
أمسأمس938
هذا الأسبوعهذا الأسبوع7432
هذا الشهرهذا الشهر20237
كل يومكل يوم566934

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.