أخبار مقتطفة

افتتاح معظم الطرق التي تم إغلاقها من قبل القوات المناهضة للسلام Featured

10 آذار 2018

أديس أبابا (العلم)9 مارس 2018

صرح السيد سراج فجيسا وزير قوات الدفاع الأثيوبية في مكتبه يوم الأربعاء الماضي للصحفيين الأثيوبيين إن قوات حالة الطوارئ سيطرت على الاضطرابات التي و قعت في بعض أجزاء البلاد و أن الوضع قد تحسن وتمكن المواطنون من الانتقال بحرية و بصورة آمنة .

وذكر السيد سراج إن قوات حالة الطوارئ قد أنشئت للإشراف على تنفيذ حالة الطوارئ التي صادق البرلمان عليها بمعظم الأصوات في 7مارس عام 2018.

وأشار السيد سراج، إلى أن القوات المناهضة والمناوئة للسلام "تريد تحقيق أهدافها الخاصة وان هذه الخطوة غير مقبولة وأن الحكومة الشرعية تم انتخابها من قبل الشعب ،ولا يمكن تغييرها بالعنف من قبل القوات المناهضة للسلام ،وأن هذه الفئة تعمل علي خلق العداوة بين المواطنين والحكومة ، ولن تعطي لها فرصة لبث الفوضى وأعمال الشغب والعنف . واضاف قائلا انه بسبب الاعمال الغير قانونية التي قامت بها تلك الفئة المناوئة للسلام تعرضت بعض المؤسسات والمصانع للهجوم بعد إعلان حالة الطوارئ، وكما أصيب 17 من ضباط الأمن وأضرمت النيران في أربع سيارات .

وتاكيدا لذلك حث السفير الجيبوتي لدى إثيوبيا محمد إدريس فرح، الدول الغربية على احترام قرار إثيوبيا بشأن إعلان حالة الطوارئ في البلاد، والهادف إلى حماية النظام الدستوري وحماية رفاهية مواطنيها.

وصرح سفير جيبوتي لدى إثيوبيا، في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية، بأن هذا قرار الإعلان عن حالة الطوارئ إثيوبي بحت ويجب احترامه.

وأضاف: بعض الدول الغربية تتسائل عن دواعي القرار ويقولون لماذا تعلن إثيوبيا عن حالة الطوارئ؟ لكنني أعتقد أنهم لا يعرفون تاريخ إثيوبيا ونحن كدولة مجاورة نفهمها جيدا.

واستطرد السفير: "الغرب لا يعرف إفريقيا جيدا خاصة إثيوبيا التي تعد دولة تاريخية ولها خصوصية خاصة بها ونحتاج إلى احترام هذه الخصوصية والقرار القوي من الحكومة الاثيوبية.

وأشار السفير إلى أن هناك دورا لا يمكن الاستغناء عنه لكل من جيبوتي ومنطقة القرن الإفريقي وإفريقيا بشكل عام، وأن حالة الطورائ ستكون مهمة لتأمين كل شيء ونحن نتفهم ذلك جيدا، معبرا عن أهمية حالة الطوارئ في ضمان الأمن والاستقرار في البلاد.

وأكد السفير أن الالتزام القوي من القيادة والإرادة السياسية في إثيوبيا بما في ذلك استقالة رئيس الوزراء، تعتبر جزء من الحلول ولن يصعب على البلاد ضمان تحقيق الامن والاستقرار في البلاد.

 

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534598
اليوماليوم652
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2433
هذا الشهرهذا الشهر19340
كل يومكل يوم534598

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.