أخبار مقتطفة

سفير جيبوتي: خط السكك الحديد الإثيوبية - الجيبوتية يعزز التكامل الاقتصادي بين البلدين Featured

13 آذار 2018

أديس أباب(العلم)12 مارس 2018

أفاد سفير جيبوتي لدى إثيوبيا محمد إدريس فرح إن خط السكك الحديد الإثيوبية الجيبوتية يمهد الطريق لتعزيز التكامل الاقتصادي المتعدد بالإضافة إلى تعزيز علاقة الشعبين التاريخية.

و أضاف السفير في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الأثيوبية  أن البلدين الشقيقين يعملان على تعزيز تكاملهما الاقتصادي.

و أشار السفير إلى ان التجارة بين البلدين  أخذت في النمو بسبب بدء تشغيل السكك الحديدية الجديدة التي تمثل إنجازًا مهمًا للغاية للعلاقات التجارية بين البلدين.

و وصف السفير التكامل الاقتصادي القائم بين البلدين بأنه نموذج لبقية الدول مضيفا إن البلدين بحاجة إلى مزيد من التضافر في جميع الجوانب بما في ذلك التجارة والسياحة.

و وفقا للسفير فان خط السكك الحديد الإثيوبية - الجيبوتية سيسهم كثيرا في ازدهار قطاع السياحة من خلال توفير منصة مواتية لتدفق السياح من كلا البلدين بسهولة وبأسعار تذاكر معقولة.

 و أضاف قائلا "بالطبع كانت التجارة بين جيبوتي وإثيوبيا جيدة للغاية ، لكننا بحاجة إلى المضي قدمًا وإلى بذل المزيد من الجهد لأفتتاح  أسواق مشتركة على الحدود و لكن أيضًا نحن بحاجة إلى تعزيز الصادرات البينية .

و ذكر أيضا أن خط الكهرباء الثاني الممتد من إثيوبيا إلى جيبوتي سيتم الانتهاء منه هذا الشهر و سيكون له دور كبير في نقل العلاقة التاريخية بين البلدين إلى مستوى عالي.

و اوضح السفير أن موانئ دبي العالمية تمتلك 33 % من ميناء جيبوتي كشريك منذ عام 2006 لكن جيبوتي قررت الآن تولي زماما الأمور بنفسها.

و قال السفير الى ان موانئ دبي العالمية دائمًا تقرر كل شيء في جيبوتي و هذا أمر غير مقبول لأننا نتحدث عن السيادة. لذلك كانت حكومتي

تعمل بجد مع موانئ دبي العالمية لإيجاد حل ,لذا فإننا اتخذنا هذا القرار لأن هذه هي سيادتنا و أعتقد أن هذا ليس له أي أضرار بإثيوبيا "،

و أضاف السفير  أن السلطات الإثيوبية كانت على علم بالوضع منذ البداية مشيرا إلى أن قرار حكومته لا رجعة فيه.

و تجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأثيوبية  ملس علم صرح في إحاطته الأسبوعية التي قدمها الأسبوع الماضي إن وضع ميناء  جيبوتي ليس له أي خطر على إثيوبيا بأي شكل من الأشكال.

و اضاف ان الوضع ليس مقلقا لمشاركتنا لأنه مجرد تغيير في الامور الادارية و ليس اكثر من ذلك.

مصدر: وكالة الانباء الإثيوبية

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534551
اليوماليوم605
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2386
هذا الشهرهذا الشهر19293
كل يومكل يوم534551

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.