أخبار مقتطفة

إثيوبيا وفرنسا حريصتان على تعزيز التعاون البرلماني Featured

14 أيار 2018

أديس أبابا (العلم) 14 مايو 2018

استقبلت وزيرة الدولة السيدة هيروت زمني وفداً من لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية برئاسة رئيسة الجمعية السيدة ماريال دي سارنيز يوم الجمعة الماضي.

وناقش الجانبان القضايا الوطنية والثنائية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتوسيع نطاق العلاقات بين شعبي البلدين من خلال الدبلوماسية البرلمانية.

وأكد الجانبان مجددا على ان التعاون البرلمانى بين الدولتين يعد بمثابة منصة فعالة لتعزيز العلاقات بين الشعبين وتعزيز تعاونهما المتعدد الاطراف.

وأثنت السيدة هيروت على العلاقات الدبلوماسية القوية القائمة منذ أمد بعيد بين إثيوبيا وفرنسا ، مشيدة بإسهام فرنسا في عملية التحديث في إثيوبيا. وقالت: "لدى فرنسا آثار أقدام رمزية في إثيوبيا" والتي يمكن رؤيتها في قطاع التعليم وفي بناء أول خط سكة حديد في البلاد مشيرة إلى التعاون الكامل مع فرنسا الذي قالت إنه يغطي مجموعة من القطاعات بما في ذلك قطاعات الأمن والاستثمار والتجارة والطاقة المتجددة فضلاً عن التعاون في الشؤون الثقافية.

وأكدت السيدة ماريال دي سيرنيز من جانبها على العلاقات الراسخة بين البلدين معربة عن التزام الحكومة الفرنسية بالعمل عن كثب مع إثيوبيا بشأن القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وقالت السيدة مارييل: "إننا نشيد بالدور الهام الذي تلعبه إثيوبيا في المنطقة لا سيما في الصومال من خلال عملية السلام التي تقوم بها بعثة الاتحاد الأفريقي في السودان وجنوب السودان تحت إشراف الإيقاد".

مصدر: وزارة الخارجية الإثيوبية

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000566909
اليوماليوم545
أمسأمس938
هذا الأسبوعهذا الأسبوع7407
هذا الشهرهذا الشهر20212
كل يومكل يوم566909

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.