أخبار مقتطفة

تعزيز امدادات الصناعات التحويلية

03 آذار 2018

بعد اتباع سياسة التصنيع الذي تدعمه التنمية الزراعية تسعى إثيوبيا جاهدة للعبور إلى الاقتصاد الذي تدعمه الصناعة التحويلية. وتهدف خطة النمو والتحول الثانية أيضا الي زيادة التنمية الاقتصادية للبلاد إلى مستوي افضل.

وأحد متطلبات التقدم السلس للصناعات التحويلية هو توفير الإمدادات الموثوقة للصناعات التحويلية. ومن شأن أي انقطاع في امدادات الصناعات التحويلية أو تقلب في أسعار المدخلات أن يعيق نمو القطاع. ولتحقيق هذه الغاية أنشأت الحكومة هيئة مكرسة لضمان استدامة واستقرار إمدادات المدخلات للصناعات التحويلية.

وقال مدير شؤون الاتصالات بهيئة تنمية المدخلات الصناعية ملاكو تايه، ان التحديات التي تواجه الصناعة التحويلية هي نوعية وكمية وسلسلة امدادات المدخلات.

ولمعالجة التحديات المحتملة، تقوم الهيئة بتوفير المدخلات عن طريق شراء مدخلات من السوق المحلية أو الاستيراد من الخارج بأسعار تنافسية. وأشار إلى أن المؤسسات توفر المدخلات للصناعات التي تتراوح بين الصغيرة والمتوسطة وحتى المستويات الكبيرة.

وكانت المدخلات الرئيسية التي تم توفيرها هي القطن والجلود وكذلك المعادن. وبناء على ذلك، قامت هيئة تنمية المدخلات الصناعية خلال النصف الأول من السنة المالية الإثيوبية الحالية بشراء وتزويد الصناعات والزبائن الآخرين بإمدادات ومنتجات الصناعة التحويلية التي بلغت قيمتها 984 مليون بر.

وقامت هيئة تنمية المدخلات الصناعية أيضا بتنويع أنواع إمدادات المدخلات خلال الأشهر الستة الماضية مثل المنسوجات والملح الصناعي ومدخلات تجهيز المنتجات الزراعية.

وأشار ملاكو إلى أنه من خلال توفير المدخلات تمكنت هيئة تنمية المدخلات الصناعية من تحديث نظام السوق وهو أمر حيوي في التخفيف من حدة المشاكل في تشغيل الصناعات التحويلية. ويمكن للمنتجين أيضا أن يستفيدوا من خلال تقديم منتجاتهم في مركز واحد وبأسعار السوق الدولية.

وقال ملاكو ان هيئة تنمية المدخلات الصناعية تلعب دورا حيويا فى توفير المدخلات للصناعات وبيع المنتجات نصف المصنعة وتوفير الجلود الكبيرة والصغيرة وتوفير المدخلات التى تحتاج الى التصنيع الزراعى. كما أن المدخلات الزراعية ليست كافية بسبب الافتقار إلى القدرات ولحل المشكلة فمن الأفضل توظيف خبراء ذوي معرفة في هذا القطاع.

وقال إن الهيئة مفيدة جدا في انتقال اقتصاد البلاد من الزراعة إلى الصناعة التي أدت إلى زيادة الإنتاج والإنتاجية والتخفيف من مشاكل التسويق واتباع ممارسات تسويقية عادلة وربط المؤسسات الصغيرة بالصناعات التحويلية.

واشار الي ان الجهات الفاعلة في نظام سلسلة القيمة يمكن أن تستفيد أيضا بقدر أكبر من قدرة المؤسسة على شراء منتجاتها في ظل جميع الظروف التي يمكن أن تتقلب فيها الأسعار.

وبما أن معظم المدخلات المطلوبة من الصناعات التحويلية يتم إنتاجها محليا، فإن أنشطة المؤسسات سوف تشجع إنتاجية المنتجين المحليين.

وإذا تم توفير إمدادات المدخلات للصناعات التحويلية بصورة فعالة فإن مساهمة قطاع الصناعات التحويلية في الناتج المحلي الإجمالي الوطني ستشهد زيادة كبيرة.

زوروا موقعنا

 

عدد الزوار

0000534563
اليوماليوم617
أمسأمس1276
هذا الأسبوعهذا الأسبوع2398
هذا الشهرهذا الشهر19305
كل يومكل يوم534563

إن تجارب إعداد توزيع الصحف بواسطة نظام التشغيل داخل اثيوبيا خلال ثمانية أعوام من (١٩٩٩- ٢٠٠٧ بالتقويم الاثيوبي) أصبح ساري المفعول وهذا الموقيع يعمل وفقا لنظام التشغيل إثيو نوكس.